ثقافة قانونية ونظرة على لائحة الترقيات الجديدة الصادرة من مؤسسة البترول الكويتية…وشركاتها النفطية … (الماهية - الشروط – الموانع) الجزء الثامن

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرة على لائحة الترقيات الجديدة الصادرة من مؤسسة البترول الكويتية…وشركاتها النفطية …
(الماهية - الشروط – الموانع) الجزء الثامن
معايير المفاضلة في الترقيات (التقييم – المفاضلة – النقاط – الأوزان)


ما هي مراحل المفاضلة بين المرشحين للترقية وفق لائحة الترقيات في المؤسسة/ الشركة ؟
صدرت لائحة الترقيات بمرحلتين للمفاضلة، كالتالي (خامسا، ص9):

المرحلة الأولى: يجب أن يحصل المرشح على معدل 65% وفق عدد النقاط التالي:
•متوسط تقييم الأداء السنوي لآخر 3 سنوات: ولها 25 نقطة.
•الخبرة العملية: ولها 10 نقاط.
• مدة البقاء على الدرجة: ولها 5 نقاط.
•جهة العمل: ويقصد بها الخبرة العملية الفعلية للمرشح في وظائف متماثلة: ولها 5 نقاط.
وهكذا، يكون إجمالي النقاط (أ) هو 45 نقطة، ويلاحظ هنا أن نسبة نقاط تقييم الأداء (25 نقطة) والخبرة (10 نقاط)، من أقصى عدد للنقاط (45 نقطة) تساوي 77.77% .

لذا يمكن القول بأن المرحلة الأولى من التقييم وفق لائحة الترقيات قد تجاوزت الثغرة الموجودة في اللائحة الإدارية، والتي غلبت تقييم الأداء وتقييم الرؤساء المباشرين على الخبرة العملية والمؤهل العلمي. وفي جميع الأحوال، إذا حصل المرشح على 30 نقطة من أصل 45 من نقاط المرحلة الأولى، فيكون تقديره 66.6% تقريبا، ويكون مؤهلا للمضي إلى المرحلة الثانية من التقييم.

المرحلة الثانية: يجب في هذه المرحلة أن يحصل المرشح على تقدير 70% على الأقل، وفق النقاط التالية:
•التقييم بطريقة 360 ، وهي تعني تقييم الرئيس المباشر للمرشح، والرئيس الأعلى، والموظف نفسه، والموظفين المتساويين معه، في المستوى الوظيفي، والتابعين له: ولهذه الطريقة 20 نقطة.
• تقييم لجنة المفاضلة مع إجراء المقابلة الشخصية 35 نقطة. ويكون تشكيل لجنة المفاضلة من الرئيس التنفيذي أو العضو المنتدب من 3-5 أعضاء برتبة مدير، وعلى المرشح الحضور للمقابلة تحت طائلة رفض ترشيحه، ويكون المرشح معرضا لجميع أنواع الأسئلة دون تحديد.
والمجموع الأقصى للنقاط (ب) وهو 55 نقطة.
فمثلا، إذا حصل المرشح على 40 نقطة من أصل 55، فيكون تقديره 72.7% تقريبا؛ فيكون المرشح أهلا للترقية في الوظيفة الجديدة.

لكن بالنظر إلى عناصر التقييم في المرحلة الثانية، نجد أنها لا تمت بصلة لأية إمكانيات علمية أو خبرة عملية.
لذا، فقد كان يجب من وجهة نظرنا الاكتفاء بالمرحلة الأولى من التقييم مع إضافة المؤهل العلمي كعنصر أساسي فيها، واعتماد النسبة التي حصل عليها المرشح في هذه المرحلة، مع إمكانية إضافة ما نسبته 10% فقط بناء على المرحلة الثانية، مع ضرورة تحديد الحقل العلمي للأسئلة التي سيتم طرحها على المرشح .
لكن ماذا إذا وقع على المرشح ظلم في أحد عناصر المفاضلة أدى إلى رفض ترقيته؟ وماذا إذا كان مستحقا للترقية لكن فجأة تغيرت قواعدها وفق لوائح المؤسسة / الشركة؟
وللحديث بقية ان شاء الله …

أخوكم المحامي د/ بدر سعد العتيبي
 

مواضيع مشابهة

أعلى