ريان .. الوطن العربي

نفطي كويتي

بـترولـي خـاص
أعضاء الشرف
كم أتمنى السفر لدراسة حالة أسرة ريان ذلك الطفل الصغير الذي اشغل العالم تعاطفاً وألماً وفرحاً ثم حزناً .. ذلك الطفل اللي من المفروض الآن أن يكون كباقي الاطفال يلهو ويلعب ويتعلم وينعم بالرفاهية كما يفعل اقرانه بالدول الغربية .. لولا فقر والديه وحياتهم البائسه وحاجتهم المستمره .. مشكلة ريان أنه ولد عربياً في حكومات لا تعترف بالطفولة ولا الاسره فلا تهتم لإحتياجاتهم حكومات كل همها التضييق على المواطن البسيط .. لا يستطيع الواحد منهم شراء منزل او سياره أو أن يتحمل تكاليف تعليم أبنائه .. مواطن كل همه أن يبحث عن لقمة عيش تكفيه وأسرته ليوم أو أسبوع واكثرهم رفاهية يكفيه شهراً . والمشكله هنا ليست في الحكومات فقط المشكله الكبرى في نواب مجلس الامه أو الشعب .. يخرجون من رحم الشارع ومن ثم يبحثون عما يضيق الخناق على هذا المواطن الغلبان .. حتى يضيقوا عليه الخناق ..
إن حكومات الدول العربيه تتفاخر في التنمية الاسمنتية وتركت التنمية البشرية ومجالس شعب يبحثون عما يملأ جيوبهم على حساب جيب المواطن البسيط .. ريان ليس طفلاً سقط في حفره
ريان بدون يرمي نفسه من فوق جسر
واخر يحرق نفسه
ريان ليس طفلاً انما هو نموذج لكل مواطن عربي يعاني من فشل حكومي نيابي في تنمية اوطانهم .. ترى كم ريان سنرى في الوطن العربي ؟؟


جاسم العذاب
 
أعلى