البديل الإستراتيجي وإصرار مجلس الإمة

نفطي كويتي

بـترولـي خـاص
أعضاء الشرف
إن الحكومة يمكنها أن تبدأ بالإصلاحات الاقتصادية من غير أن تضر برواتب المواطنين



فحياة المواطن في الكويت تتوقف على الراتب وإن أرادت الحكومة أن تقوم بالإصلاحات، فلتبدأ أولابتصحيح أخطائها

دون المساس بجيب المواطن ورواتبهم

يتعذر اعضاء مجلس الأمة بعزوف المواطنين عن الوظائف الحكومية بسبب الاختلاف بنظام الرواتب فيوزارات وهيئات ومؤسسات الدوله

وهذا الإدعاء تكذبه ارقام الانتظار في ديوان الخدمة المدنية

لسنا ضد رفع رواتب الموظفين في الدوله ولكننا ضد تجميد الرواتب أو تخفيضها او المساس بها بحججواهيه



إن البديل الاستراتيجي الحقيقي أن يتقي بعض نواب مجلس الأمه الله في الوطن والمواطن وهم يعلمونانهم يبتزون الحكومة ويستغلونها عبر تمرير المناقصات والتعيينات لمصالحهم الشخصية ولكل موقفثمن

السؤال كم يكلف رواتب وامتيازات نواب مجلس الأمه الدوله .. ؟؟ إن عرفنا الأرقام الحقيقيه سنرى أنهاتعادل ما يتقاضاه موظفي وزارة كامله من رأس هرم الوزاره الى اصغر موظف فيها

إن الفكره الحقيقيه للبديل الاستراتيجي في مكان أخر و تنويع الكويت لمصادر دخلها،لضمان تحقيق مبدأ الرفاه لمواطنيها على المدى البعيد ..
ولكنهم يرون البديل الإستراتيجي عن طريق جيب المواطن فقط ..
ولا أعلم لما هذا الإصرار على محاولة إفلاس المواطن
وَقد قيل لِلْحسنِ الْبَصْرِيِّ: أيحسد الْمُؤمن فَقَالَ مَا أنساك إخوة يُوسُف

عضو نقابة عمال شركة صناعة الكيماويات البترولية :
جاسم العذاب
 
أعلى