تصريح التجمع العمالي حول الحريق الذي إندلع صباح اليوم أثناء عمليات الصيانة لوحدة إسالة الغاز بمصفاة ميناء الأحمدي

المحرر النفطي

فريق الإعلام
تصريح صحفي صادر عن أمين السر في التجمع العمالي محمد طلال البلوشي حول الحريق الذي إندلع صباح اليوم أثناء عمليات الصيانة لوحدة إسالة الغاز بمصفاة ميناء الأحمدي

يعرب ‏‎التجمع العمالي عن بالغ الحزن و الأسى لوجود حالتي وفاة لعاملين من عمالة المقاول بالحريق الذي إندلع صباح اليوم أثناء عمليات الصيانة لوحدة إسالة الغاز رقم ٣٢ بمصفاة ميناء الأحمدي. يجب على شركة البترول الوطنية أن تفتح تحقيق دقيق في أسباب تكرار الحوادث في ميناء الأحمدي وإتخاذ خطط وتدابير مُحكمة لمنع تكرارها.

كما أنه على الشركات النفطية أن تتوقف عن سياسة إستقدام العمالة الأجنبية الغير ماهرة من المقاولين الذين لاحظنا عليهم عدم إهتمام المقاول باجراءات الأمن والسلامة ولا يتم تدريب عمالتهم عليها بالشكل المطلوب، بل أن الكثير من العمال الأجانب لا يجيدون التحدث الا بلغتهم الأم مما يسبب صعوبة في إيصال المعلومات و إرشادات الأمن والسلامة لهم، و في ظل توفر عدد كبير من العمالة الوطنية الماهرة في عقود المقاولين الذين يملكون شهادات علمية في التخصصات المطلوبة من حديثي التخرج أو من ذوي الخبرة في جميع القطاعات و منهم من يعمل في القطاع النفطي تحت نظام "التكويت". لكن للأسف الشديد نرى كيفية تهميشهم من قبل المقاولين بإيعاز من الشركات النفطية وبمباركة مؤسسة البترول متمثلة في (اللجنة الدائمة لتكويت عقود المقاولين).

إن شركات المقاولين تبحث عن خفض التكاليف وتحقيق الأرباح أولا و أخيراً و كل هذا على حساب أرواح العمال ولا تهمهم خسائر المنشآت العامة وهذه بعض من أسباب تكرار الحوادث والخسائر.

ختاماً يثمن التجمع العمالي جهود فرق الإطفاء في التعامل مع الحريق و نتمنى الشفاء العاجل للمصابين ‏و السلامة لبقية العاملين في مصفاة ميناء الأحمدي

حفظ الله العاملين من كل مكروه

الكويت في ١٤ يناير ٢٠٢٢

تويتر:

إنستغرام:

 

مواضيع مشابهة

أعلى