28 مليار دينار مشاريع في «النفط» جار تنفيذها

فهد شموه

إدارة المنتدى


أكبرها لدى «نفط الكويت» بقيمة 12.1 مليار دينار.. و«البترول الوطنية» بـ11.6 مليار دينار

28 مليار دينار مشاريع في «النفط» جار تنفيذها



50 مشروعاً إستثمارياً ضخماً تنفذها الشركات النفطية بالكويت والخارج

2.1 مليار دينار لمشروع النفط الثقيل.. و1.4 مليار دينار لتطوير الغاز الحر

447 مليون دينار لمصفاة فيتنام.. والتشغيل مطلع أبريل المقبل

2.8 مليار دولار لمشروع «ويتستون» المرحلة الأولى.. و2.9 مليار للثانية


819396-1.jpg

819396-2.jpg

819396-3.jpg

819396-4.jpg


ينفذ القطاع النفطي الكويتي أكثر من 50 مشروعاً رأسمالياً ضخماً بقيمة 28 مليار دينار، وذلك في أكبر قفزة للمشاريع على الإطلاق في تاريخ الكويت، وذلك بفضل المشاريع المليارية التي بدأت مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة في تنفيذها وعلى رأسها مشاريع زيادة الطاقة الانتاجية والتكريرية للكويت.

ووفقا لإحصائية للمشاريع النفطية التي تنفذها الشركات النفطية المحلية والتي حصلت «الأنباء» على نسخة منها، فان شركة نفط الكويت تنفرد بتنفيذ اكبر المشاريع في القطاع ويأتي في مقدمة المشاريع مشروع النفط الثقيل في شمال الكويت والبالغ كلفته المالية 2.1 مليار دينار والذي يتوقع ان يدخل الخدمة في مراحله المختلفة بحلول سبتمبر 2022، كما يأتي مشروع الغاز الجوراسي (المرحلة الثانية) في المرتبة الثانية بقيمة 1.4 مليار دينار.

وأعلنت «نفط الكويت» قبل أيام أنها سترفع وتيرة الإنتاج تدريجيا في مشروع النفط الثقيل ليبلغ طاقته القصوى والمقدرة بـ 60 ألف برميل يوميا، على أن يكون التشغيل الأولي للمشروع في أغسطس المقبل ويكون موعد التسليم الابتدائي بحلول مايو 2019.

وستنفق شركة نفط الكويت ما قيمته 12.1 مليار دينار لتنفيذ 19 مشروعا نفطيا ضخما، حيث سيتم تطوير حقل برقان الكبير بقيمة 755 مليون دينار وتطوير حقل الروضتين بقيمة 1.3 مليار دينار وحقل أم قدير بقيمة 732 مليون دينار، فيما تم رصد 475 مليون دينار لتنفيذ خط أنابيب الزور الذي يقع على مسؤولياته تغذية مصفاة الزور الجديدة بالنفط الخام.

ورصدت شركة نفط الكويت ما قيمته 709 ملايين دينار لتطوير مكمن واره في حقل برقان الكبير، ويعد هذا المشروع من أضخم المشاريع لتطوير حقل برقان لرفع إنتاج المكمن من 80 ألف برميل يوميا إلى نحو 300 الى 350 ألف برميل يوميا من خلال ضخ نحو 700 ألف برميل مياه يوميا وهو عمل فني ضخم، سيتبعه تطوير المكامن الأخرى.

وتخطط الشركة لإنفاق 690 مليون دينار على استكشاف البحر والذي يتوقع ان يبدأ نهاية العام الحالي، علما بأن مناقصة الحفر البحري لاتزال مفتوحة حاليا لدى الشركة.

وتطرقت الإحصائية الى مشاريع شركة البترول الوطنية الكويتية والتي تبلغ قيمتها 11.6 مليار دينار لتنفيذ 9 مشاريع ضخمة يأتي في مقدمها مشروع الوقود البيئي بقيمة 4.6 مليارات دينار والذي شارف على الانتهاء حيث وصلت نسب الانجاز حاليا الى 94%، ووفقا للإحصائية فان تاريخ انتهاء المشروع سيكون في أكتوبر المقبل.

ويهدف مشروع الوقود البيئي الى تطوير مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله، التابعتين لشركة البترول الوطنية، ويتضمن إنشاء 39 وحدة جديدة وتحديث 7 وحدات وإغلاق مثلها، مع التركيز على إنتاج منتجات عالية القيمة مثل الديزل والكيروسين لمواكبة المتطلبات العالمية البيئية القاضية بخفض نسبة الكبريت إلى أدنى معدل.

ورغم إسناد مصفاة الزور الى شركة «كيبيك» فان الاحصائية دمجت المشروع مع مشاريع البترول الوطنية، حيث تبلغ قيمة المشروع 4.8 مليارات دينار ويتوقع ان تدخل الخدمة في ديسمبر 2019 لتكرير 615 الف برميل يوميا.

وتم رصد 998 مليون دينار لمشروع الغاز المسال في منطقة الزور والذي يتوقع ان يدخل الخدمة في فبراير 2021.

أما شركة البترول العالمية فلديها مشروع واحد وهو مصفاة فيتنام ويبلغ نصيب الشركة من تنفيذ المشروع ما قيمته 447 مليون دينار، ويتوقع بدء عمليات التشغيل في شهر أبريل المقبل.

ولدى الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية «كوفبيك» 6 مشاريع بقيمة 10.3 مليارات دولار ما يعادل 3 مليارات دينار، أهمها مشروع ويتستون للغاز الطبيعي في استراليا بقيمة 2.8 مليار دولار للمرحلة الاولى و2.9 مليار دولار للمرحلة الثانية.

وتصل الطاقة القصوى لخطى الإنتاج في مرافق مشروع ويتستون، الذي يعد أول استثمار عالمي لـ «كوفبيك» في صناعة الغاز الطبيعي المسال إلى 8.9 ملايين طن متري من الغاز الطبيعي المسال في العام سيتم تصديرها مباشرة للعملاء، فيما سيكون بعض هذه الكمية متاحة للتصدير إلى الكويت.

ويتوقع أن تقارب حصة «كوفبيك» من الإنتاج 40 ألف برميل نفط مكافئ في اليوم عند تشغيل الخط الثاني للمشروع في العام المقبل.

ورصدت الشركة الكويتية لنفط الخليج تنفيذ 12 مشروعا بقيمة 1.4 مليار دينار أهمها تطوير حقل الخفجي المشترك بقيمة 597 مليون دينار، وما قيمته 340 مليون دينار لتطوير حقل الوفرة المشترك وتطوير النفط الثقيل.

المصدر:
الأنباء​

القطاع النفطي
Oil Sector

 
أعلى