عبدالله الشمري: 2186 فرصة تدريبية في 2017

فهد شموه

إدارة المنتدى

عبدالله الشمري: 2186 فرصة تدريبية في 2017



2-70.jpg

السيد عبدالله الشمري​


أكد نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والإدارية في الشركة الكويتية لنفط الخليج، عبدالله الشمري، أن الشركة تعمل بشكل دؤوب وبحرص كامل على تنمية العنصر البشري لديها، من خلال تنفيذها برامج تطويرية معمول بها في الشركات النفطية الزميلة، ووفق أرقى المعايير الدولية الحديثة المختصة بتطوير القوى البشرية العاملة في مجال النفط.

وأوضح الشمري أن الشركة وإيماناً منها بأن العمل الناجح وراءه قوى بشرية تؤهله للنجاح، فإنها تعتبر تطوير قدرات العاملين لديها من أولوياتها وفق خطط وبرامج مدروسة يلتحق بها العاملون على مدار السنة.

وفي مجال حديثه عن الأعداد، التي تم تدريبها خلال عام 2017، ذكر أن عدد الفرص التدريبية للعاملين بلغت 2186 فرصة تدريبية، موزعة وفق نظام البعثات «الإجازات الدراسية»، وبرامج مركز التدريب البترولي، وبرامج التدوير في الشركات النفطية الزميلة، وكذلك البرامج التدريبية الداخلية، والبرامج المحلية، إضافة للبرامج الخارجية، وبرامج الالتحاق بالشركات العالمية.

وتابع: «انطلاقاً من حرص الشركة على تنمية العنصر البشري لديها، فإن فريق عمل التدريب والتطوير الوظيفي يعمل على تنفيذ الخطة التطويرية للعاملين، وفقا لنظام الكفاءات المهنية والعامة المطلوبة من كل عامل على حدة، وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية، وفقا للأساليب التدريبية المعمول بها في الشركات النفطية الزميلة، ووفقا لقائمة معتمدة من قبل الإدارة العليا للشركات التدريبية بعد دراستها من الفريق المعني».

وأوضح ان فريق التدريب والتطوير الوظيفي يتولى إعداد الخطط التدريبية للحصول على الخبرات المطلوبة وفق توجه يؤمن التنوع المهني والعام، حيث يستفاد من الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية من خبراتها من خلال نظام تدوير العاملين في القطاع النفطي، بينما يتولى مركز التدريب البترولي تنفيذ برامج تدريبية منفذة من قبله، وينسق مع شركات التدريب المحلية بخصوص البرامج التدريبية الداخلية والمحلية، في حين تعتمد الشركات العالمية لنظام إلحاق العاملين للبرامج المهنية خارج دولة الكويت.

وأشار الشمري إلى أن الشركة الكويتية لنفط الخليج تعمل حالياً بنظام إدارة التعليم والتدريب الموحد على مستوى القطاع النفطي، الذي يدار من قبل شركة البترول الوطنية الكويتية، بالتنسيق مع مركز التدريب البترولي، الذي يشمل الكفاءات المهنية لجميع العاملين، بالإضافة إلى المشاركة الفعالة للشركة في جميع المبادرات المتعلقة في إستراتيجية الموارد البشرية «2040» المعتمدة من قبل مؤسسة البترول الكويتية، كمبادرة التعاقب الوظيفي، ومبادرة إدارة المواهب.


المصدر:
القبس

الشركة الكويتية لنفط الخليج
KGOC

 
أعلى