مقال كيف نربح من الاستثمار بالاستهلاك؟

كيف نربح من الاستثمار بالاستهلاك؟

يقود الطلب على النفط الاستهلاك اليومي له من المليارات من البشر حول العالم للعديد من الأنشطة المختلفة، كخدمات النقل والشحن، وكمصدر اساسي للطاقة والتصنيع وغيرها الكثير، ويتطلب الاستثمار باستخراج النفط ايضا استثمارات ضخمة، وهناك مخاطر لهذا الاستثمار، كما هي الحال في اي تجارة أو صناعة اخرى.
كيف لنا أن نزيد من ربحيتنا في القطاع النفطي؟ وأن نقلل من انكشافنا للمخاطر ذاتها، التي نحن معرضون لها كوننا من المستثمرين في هذه الصناعة؟ وهل نستطيع ان نكون في يوم ما من المؤثرين المباشرين في النمط الاستهلاكي لهذه الموارد؟ هذا ما يجب علينا التفكير به في المرحلة الحالية، التي تعتبر نوعا ما فاصلاً ما بين حربين للأسعار في الصناعة النفطية، فبدلا من ان نستمر بالعراك في مجال واحد يسبقنا غيرنا فيه بأميال كثيرة، يجب علينا ان ننوع من اسلحتنا لمواجهة هذه التحديات، ومنها الاستثمار بالاستهلاك.

كيف لنا ان نستثمر بالاستهلاك؟
أولا: يجب علينا تغيير تركيبة الطاقة المتوافرة محليا، وادخال طاقات بديلة لتوفير الطاقة الكهربائية كالطاقة الشمسية وغيرها، لزيادة طاقتنا التصديرية من النفط الخام، حتى وان كانت الطاقة البديلة اقل ربحية، فسيتم تعويض العائد المتدني بالارباح الاضافية من ازدياد كميات النفط المباع من دون استثمارات اضافية في عمليات استخراج النفط ذاته.

ثانيا: زيادة الطاقة التكريرية من المنتجات التي تعتبر الاقل ضررا للبيئة، فالعالم اليوم اصبح يشدد الاشتراطات البيئية، فها هي الصين، التي لطالما كانت الاقل تدقيقا، تتخذ اجراءات جادة لتشديد القوانين البيئية وزيادة مبالغ المخالفات والتعويضات المستحقة جراء الاضرار البيئية الناتجة عن التلوث الصناعي.

ثالثا: اقامة شراكات للصناعات البتروكيماوية النوعية، التي تخدم النمو الصناعي في الدول الأكبر نموا خلال العقد الماضي والدول الصاعدة حديثا، لتنويع قاعدة المستهلكين وتعظيم الربحية من البرميل المنتج، ولكي يكون تواجدنا بها كمستهلك ومنتج محلي له المرونة بأن يختار من اين يشتري مواده المكررة مما يعطي منتجاتنا الأولوية.

رابعا: الاستثمار في التكنولوجيا المنافسة، لتكون شريكا في تفوقهم العلمي مع تدني الاسعار نسبيا في الوقت الحالي، لتعوض انخفاض حصتك من سوق النفط التقليدي بالصخري في حال نجاحه، ولتقليل فروقات الخسارة، لا سمح الله، ولتدخل كمزود لمستهلكين مختلفين مما ينوع من المخاطر أيضا.

م. فراس عادل السالم

كيف نربح من الاستثمار بالاستهلاك؟ - القبس الإلكتروني
 
أعلى