حقيقة منظمة حقوق الإنسان الغربية وأهدافها

الكاتب : صندوق شكاوي | المشاهدات : 301 | الردود : 2 | ‏21 ابريل 2008
  1. صندوق شكاوي

    صندوق شكاوي موقوف

    141
    0
    0
    منظمة غربية النزعة صهيونية المنبع والمصب غايتها تحقيق احلام ومخططات اعداء الإسلام بالأساليب والوسائل المختلفة لتصل الى مبتغاها.

    1, هدم الاسرة المسلمة وتفكيك عراها بدءا بالمرأة والشباب.

    2, تعطيل حدود الله والاحتكام الى شرعه.

    3, اشاعة الفحش والمنكرات بدعوى الحرية الشخصية المعاشرة المدنية للمرأة الشذوذ الجنسي .

    4, تحريم تعدد الزوجات.

    5, اباحة الاجهاض.

    6, سلب كرامة الإنسان حقه واطلاق العنان للبوهيمية المقيتة.

    7, طمس الهوية الثقافية والشخصية الإسلامية وتبني النموذج الغربي فكرا وسلوكا.

    هل تلكم هي حقوق الإنسان؟


    حقوق الإنسان في صيانة كرامته كما حددها الإسلام ولقد كرمنا بني آدم .

    حقوق الإنسان في اقامة العدل وتحكيم شرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ان الدين عند الله الإسلام ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ، أفحكم الجاهلية يبغون ومن احسن من الله حكما لقوم يوقنون .

    حقوق الإنسان في اقامة الحدود وقطع دابر القتلة والمجرمين وقطاع الطرق ومروجي المخدرات انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الحياة الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم .

    شرع الله في بسط الأمن والاستقرار وصيانة كرامة المواطن وحفظ حقوقه واتاحة فرص التعليم والعناية بصحته واتاحة الفرصة للعمل المثمر والابداع والمساهمة في البناء الوطني والدفاع عن قيمه وطاعة ولاة الأمر في الميسر والمعسر وحماية وطنه من كل حاقد او ظالم.


    ولنا ان نتساءل مرة أخرى.

    اين منظمة حقوق الإنسان ولجانها المتفرعة من الانتهاكات المبرمجة لحقوق الإنسان في فلسطين ولبنان من مشاهد القتل والتدمير الذي تمارسه الآلة العسكرية الإسرائيلية ضد المدنيين من النساء والاطفال الذين لا حول لهم ولا قوة؟.

    أين منظمات حقوق الإنسان من تجاوزات وهمجية الصرب والكروات في البوسنة والهرسك ضد المسلمين، ومجازر الصرب الوحشية في كوسوفو؟

    لماذا التعتيم المتعمد للانتهاك الفظيع لحقوق الإنسان وكرامة الإنسان في الشيشان؟

    ما رأي منظمات حقوق الإنسان بتجارة المخدرات التي يمارسها اباطرة المال وشركات تجارة استغلال الاطفال والقاصرات الآسيويات للشذوذ الجنسي وعرض الاجساد البريئة في فاترينات الدول الموقعة على وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948م.

    ماذا يقولون عن انتشار العنف والجريمة والاختطاف في الدول الغربية دون اي رادع خلقي او ديني.


    ناصر عبد الله الفركز

    *** منقول من جريدة الجزيرة السعودية ***
     
  2. العابر

    العابر بـترولـي خـاص

    مشكور اخي عالنقل الجميل

    وبعدين دائما أحنا كعرب ومسلمين نلعب دور الضحيه في كل الأمور ونجيد الدور بحذافيره يعني شوية شجب على استنكار وبعدها النسيان والسبات العميق عن ماحصل ولو بنذكر أشياء على سبيل المثال سوف نضيع لعدم قدرتنا على ذكر لو بعض هذي الأمور....


    نسأل الله ان يثبتنا على ديننا ويحن خواتمنا


    بلا لجنة حقوق بلا بطيخ.



    شاكر لك أخي شركه
     
  3. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    2, تعطيل حدود الله والاحتكام الى شرعه.

    3, اشاعة الفحش والمنكرات بدعوى الحرية الشخصية المعاشرة المدنية للمرأة الشذوذ الجنسي .


    6, سلب كرامة الإنسان حقه واطلاق العنان للبوهيمية المقيتة.

    7, طمس الهوية الثقافية والشخصية الإسلامية وتبني النموذج الغربي فكرا وسلوكا.

    هل تلكم هي حقوق الإنسان؟[/SIZE][/COLOR]

    حقوق الإنسان في صيانة كرامته كما حددها الإسلام ولقد كرمنا بني آدم .

    حقوق الإنسان في اقامة العدل وتحكيم شرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ان الدين عند الله الإسلام ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ، أفحكم الجاهلية يبغون ومن احسن من الله حكما لقوم يوقنون .

    حقوق الإنسان في اقامة الحدود وقطع دابر القتلة والمجرمين وقطاع الطرق ومروجي المخدرات انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الحياة الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم .

    شرع الله في بسط الأمن والاستقرار وصيانة كرامة المواطن وحفظ حقوقه واتاحة فرص التعليم والعناية بصحته واتاحة الفرصة للعمل المثمر والابداع والمساهمة في البناء الوطني والدفاع عن قيمه وطاعة ولاة الأمر في الميسر والمعسر وحماية وطنه من كل حاقد او ظالم.


    ولنا ان نتساءل مرة أخرى.

    اين منظمة حقوق الإنسان ولجانها المتفرعة من الانتهاكات المبرمجة لحقوق الإنسان في فلسطين ولبنان من مشاهد القتل والتدمير الذي تمارسه الآلة العسكرية الإسرائيلية ضد المدنيين من النساء والاطفال الذين لا حول لهم ولا قوة؟.

    أين منظمات حقوق الإنسان من تجاوزات وهمجية الصرب والكروات في البوسنة والهرسك ضد المسلمين، ومجازر الصرب الوحشية في كوسوفو؟

    لماذا التعتيم المتعمد للانتهاك الفظيع لحقوق الإنسان وكرامة الإنسان في الشيشان؟
    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


    واين كرامه المسلم في العراق من انتهاكات الفكر العقائدي والامريكان
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة