فما بكت عليهم السماء والارض وما كانوا منظرين

الكاتب : ملح المقوع | المشاهدات : 358 | الردود : 5 | ‏5 ابريل 2008
  1. ملح المقوع

    ملح المقوع بترولي خاص أعضاء الشرف

    205
    11
    18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    برأيكم من يبكي عليكم إذا وافتكم المنيه..!!


    .قد لاتصدقون ....!!!!

    معلوومه قد تكوون جديده عليكم...



    لا والله انها حاافز للتقدم بالزيااده بالخيراات..

    الموضوع مهم

    يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون:

    (فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)

    روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:

    أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :

    "فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "

    فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟

    فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في

    السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله

    فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه

    رزقه فقد بكى عليه..

    وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها

    بكت عليه.

    قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .

    فقلت له: أتبكي الأرض ؟

    قال: أتعجب؟!!!

    وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..!!!

    وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل..!!

    وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي

    عليك يوم تفارقها قريباً أوبعيدا..

    فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عدداً ستفقدك عاجلاً أو آجلاً..
    فهل تراها ستبكي عليك؟


    والحمد لله رب العالمين
     
  2. الشمري

    الشمري بـترولـي جـديـد

    33
    0
    0
    جزاك الله خير
    والله يجعلها في ميزان حسناتك
     
  3. ACmilan

    ACmilan بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    3,410
    0
    0
    ــــــــــــــــــــ
    kuwait
    جزاك الله خير

    واشكرك
     
  4. OK__6

    OK__6 بـترولـي نشيط جدا

    303
    0
    0
    جزااااك الله الف خير
     
  5. كريستاله

    كريستاله بـترولـي خـاص

    1,358
    0
    0
  6. السيدة العجوز

    السيدة العجوز بـترولـي نشيط جدا

    314
    0
    0
    جزاك الله خير وكثر الله من أمثالك ويجعله في ميزان أعمالك
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة