الخطر المقبل: هجرة مهندسي النفط...!!!

الكاتب : النبراس | المشاهدات : 1,716 | الردود : 0 | ‏26 مارس 2008
  1. النبراس

    النبراس بـترولـي جـديـد

    14
    0
    0
    في وقت تتسابق فيه شركات وحكومات العالم على جذب العمالة النفطية، يسعى المسئولون في الكويت إلى تطفيش مهندسي البترول من خلال قلة الرواتب (حتى بعد إقرار الكادر) وضعف البرامج التدريبية والتطويرية والجدير بالذكر وحسب تقرير هيئة البترول الأمريكية سيواجه العالم عجزاً عجز في العمالة البترولية بمقدار %15 بحلول 2010.
    الكل عالميا يتسابق على استقطاب العمالة النفطية من خلال زيادة الرواتب حيث وصل معدل اجر مهندس البترول في الولايات المتحدة مايقارب 90.000 دولار سنويا (بعد التخرج مباشرة) إي ما يعادل 2100 دينار شهريا والكل يتوقع إن ترتفع الأجور خلال العشر سنوات المقبلة، ولكن تجد اجر المهندس الكويتي لا يتعدى الـ1200 دينار شهريا بالرغم من إن الكويت دولة نفطية تمتلك الكثير من الاحتياطات النفطية التي يجب إن تطور وتنتج.
    إما على صعيد الهيئات التعليمية فلا يزال متخصص البترول من أستاذة وغيرهم يتقاضون أجوراً متواضعة إذا ما قورنت بالأجور العالمية.
    كل هذا سيدفع بالعمالة النفطية للهجرة إلى الخارج باحثين عن أجور أفضل توفر لهم معيشة أفضل وخصوصا مع غلاء المعيشة في الكويت الذي أصبح كالسرطان المزمن
    إنا لا أشجع هجرة العمالة النفطية الكويتية ولكن الأمر أصبح غير مطمئن حيث إن دول الخليج المجاورة تسعى إلى توظيف جزء من إيرادات النفطية لتطوير والمحافظة على عمالتها النفطية بينما نرى إن السياسية النفطية الكويتية عاجزة عن توفير أبسط حقوق المهندس الكويتي المعيشية.
    نعم ستشهد الكويت خلال العقد المقبلة هجرة ضخمة لعمالتها النفطية وخصوصا بعد إقرار السوق الخليجية المشتركة.
    في الحقيقة على الحكومة زيادة رواتب مهندسي ومتخصصي البترول بنسبة %50 خلال السنتين المقبلتين حتى تحافظ على الأيدي العاملة النفطية وإلا ستواجه الحكومة مشكلة عجز عمالة نفطية غير مسبوقة الأمر الذي سيدفع الحكومة إلى جلب عمالة أجنبية تكلفها إضعاف ذلك
    نحن لا نريد إن نفرق يبن العمالة النفطية وغير النفطية ولكن الأمر خطير ووارد فمهندسو البترول يستحقون أجوراً تضاهي تلك التي تدفع لغيرهم عالميا كما إن البرامج التطويرية والتدريبية يجب إن تضاعف حتى تطبق فكرة الاستثمار البشري بشكل سليم.
    نتمنى إن تنظر الحكومة بجدية إلى مشكلة هجرة العمالة النفطية وان تضع حلول جذرية لضمان عدم حدوثها في العقد القادم.
    د. طلال البذالي



    [​IMG]


    [​IMG]


    طبعا بدون بدل الأيجار اللي هو 60% من الأساسي بالنسبة للقطاع الامارت ، الكويت حد أقصى 150 دينار !!!
    والمدارس الخاصة لموظفي الأمارات !!

    مقارنة بسيطة بين القطاع النفطي الأماراتي والكويتي !!
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة