كلمـــ ضاعت ـــات معانيها

الكاتب : وردة حيدر | المشاهدات : 1,197 | الردود : 2 | ‏18 مارس 2008
  1. وردة حيدر

    وردة حيدر بـترولـي مميز

    759
    0
    0
    PG Student - Oil Worker
    "الديرة"
    قد أقرأ مئات المواضيع في اليوم الواحد و لكن نادرا ما يستحوذ عنوان أو موضوع على اهتمامي و أراه يلمس قلبي قبل أن يتفوه به لساني... وجدت اليوم بعض الكلمات التي ضاعت معانيها في الزمن الحاضر.. سألخصها.. ولكن أتمنى من الأعضاء أن يلخصوا ما تعنيه لهم هذه الكلمات.. ولم ضاعت في زمننا؟

    [​IMG]


    الصداقة:- ما أجملها من كلمة وما أحلاها,معانيها كثيرة,والقليل في زماننا هذا يعي ويفهم معناها,أو يتحلى بمعانيها الراسخة في الأعماق,بعيدا عن المصلحة والمنفعة الذاتية.الصداقة كنز ومن يصونه يظل غنيا إنها بذرة الحب التي نرويها حتى تصبح قوية وشامخة...و عندما يكتب القدر"الفراق"على هذه العلاقة الذهبية فإن القلوب تتمزق شوقا للصديقات وتذوب الدموع خوفا عليهن...فيبكي القلب حنينا. ويمر الزمان مثقلا بالهموم بدونهن...و نعيش على بحر ذكراهن ننهل منه الصبر كلما زاد الحنين إليهن,وننتظر عودة الزمان الجميل للقياهن,و لكن هل تعود عقارب الساعة إلى الوراء مرة واحدة حتى تدمع العين فرحة بعد أن غابت عن الحياة بغيابهن,إنهن صديقات اللاتي زرعن في نفسي معنى الصداقة الحقيقية...إنهن حبيباتي أينما كن في بقاع الأرض...
    إنهن دفاتر ذكرياتي العذبة...هن أبطالها ومخرجوها ومؤلفوها...إنهن حزني وفرحي...


    [​IMG]

    الأمل:- ذلك الجذر الغامض الذي يعيش في قلوبنا وتلك البذرة التي تجعلنا نتمسك بالحياة بكل قوتنا ونتخطى الأزمات والظروف القاسية والشباك الشائكة. الأمل موجود في حياتنا وبين أعينا وأظهرنا,لكل شخص منا أحلام وآمال,ولكنها لن تتحقق من دون البذل والعطاء.


    [​IMG]

    الصدق:- أين نحن منه في هذا العصر؟

    [​IMG]

    الوفاء:- العملة النادرة التي أصبحت في طي النسيان نتيجة الجري خلف المصالح


    [​IMG]

    الحب:- هو معاهدة صلح بين قوة الضعف وضعف القوة. وبرأي الخاص هو الكاذب المخادع في هذا الزمان...

    [​IMG]

    الألم:- ذلك الإحساس الغريب الذي نشعر به في أكثر الأوقات عند فقدنا حبيب أو عزيز, فهل هو موجود في هذا العصر, حيث صبحت الأحاسيس تباع في الأسواق بأرخص الأسعار؟

    [​IMG]

    الوداع:- أصعب لحظة خلالها تتوقف جميع حواس شعورك,يموت بداخلك كل شيء,وتبقى الآلام والحزن والدموع,ولكن لابد من لحظة الوداع كي تتذوق طعم السعادة في لحظة اللقاء. إن لحظات الوداع لحظاتٌ لا تُنسى ..، ولوعتها لوعةٌ لا تبلى .. حرقة الوداع تُلهب الأحشاء.. ودموعه تحرق الوجنات بحرارة العبرات.. فهل تنطبق هذه الأحاسيس عى الكل؟ أم هناك بالفعل فئة من الناس لا تهتم بالوداع و لاتلبث أن تنسى حلاوة الأيام و تعيش بأنانية الحاضر ولا تلتفت لشيء؟!

    .
    .
    .
    .
    .
    ناطرة مشاركاتكم و جزاكم الله خير
    .
    .
    .
    .
    .
     
  2. كريستاله

    كريستاله بـترولـي خـاص

    1,358
    0
    0
    موضوووووووووووع رائع

    مشكوره
     
  3. OK__6

    OK__6 بـترولـي نشيط جدا

    303
    0
    0
    شكرا ع الموضوع
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة