اتحاد البترول والنقابات النفطية حذرا من &#1575

الكاتب : SOS_KW | المشاهدات : 425 | الردود : 2 | ‏17 مارس 2008
  1. SOS_KW

    SOS_KW بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,252
    0
    0
    [​IMG]

    عبد الله العجمي



    نرمين محب

    هاجم رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات الحكومة واصفا اياها بأنها باتت تتلاعب بمشاعر العاملين وتتخبط في قراراتها بشأن الحقوق والامتيازات المشروعة التي سلبت من العاملين في القطاع النفطي واصبحت حديث الساعة لدى الشارع العام. وهدد العجمي في المؤتمر الصحافي الذي عقده رؤساء النقابات عقب اجتماعهم في اتحاد البترول امس الأول بالاعتصام حتى نصل الى الاضراب في حال المساس بكادر العاملين في القطاع النفطي.

    وقال أن قطار التصعيد انطلق ولن يتوقف الا باقرار جميع امتيازات العاملين في القطاع النفطي وكوادرهم التي سلبت واصبحت سلعة تدار بيد الحكومة لتستغل من قبل بعض المتنفذين في البلاد الذين ما ان سمعوا بها حتى استخدموا صلاحياتهم لمواكبتها برفع اسعار بضاعاتهم لزيادة مدخولهم والربحية العائدة جراء الزيادات الباهضة واستغرب رئيس الاتحاد ما يحبك الآن من لعبة كبرى لدى الجهات الحكومية من خلال التلاعب بالقرارات السامية بتحريف نصوص الزيادة العامة للرواتب ومحاولة استغلالها استغلالا غير دستوري وانقاص كوادرنا التي تتعطل دون وجه حق.

    وبيّن ان الاتحاد والنقابات النفطية مازالوا يواصلون مساعيهم واجتماعاتهم مع القياديين لضمان حقوق العاملين كاملة غير منقوصة ولتوصيل رسالة للحكومة بأن القطاع النفطي ليس سهل المنال قائلا واننا لهم بالمرصاد مشيرا الى التنسيق مع جميع دوائر موظفي القطاع النفطي واخذ الدعم منهم وتهيأتهم لمواجهة ساعة الصفر التي سوف تنطلق حال عدم امتثال الحكومة لمطالبنا. واكد بأنه ليس هناك ما نخسره ولكننا ان بدأنا تصعيدنا الكبير فسوف تكون الخسائر فادحة والعواقب وخيمة على كل من بات يتلاعب بالقوانين ويسلب حقوق الموظفين، وليعلم الجميع بأن اجتماعاتنا سوف تتواصل وحشودنا ومؤيدينا يزدادون يوما بعد يوم واصرارنا وعزيمتنا سوف تردع كل هذه المهازل التي تحبك للنيل من حقوقنا، مطالبين الحكومة بأن تمتثل لمطالبنا وتستعجل بالبت فيها دون اي انقاص او تحريف والا فان لنا وقفة جادة وسنبرهن للحكومة مدى جدية مطالبنا ومدى قوة قطاعنا، كما اننا نطالب نواب الامة عدم الانجراف وراء اساليب الضغط الملتوية التي تمارسها الحكومة لوقف امتيازات المواطنين وذلك باستغلال حقهم الدستوري في تعطيل الجلسات البرلمانية ومحاولة التأزيم بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وتضليل النواب عن قضايانا في محاولة فاشلة لتشتيتهم من خلال طرح مواضيع الدواوين والتجاوزات التي لن تضللنا عن حقيقة المماطلات والمهاترات التي شبعنا منها. واكد على ضرورة التفاف النقابات والعاملين في القطاع النفطي خلف اتحادهم المهني وان دعمهم وتأييدهم هو مصدر القوة الرئيسي للنيل من هذه الفئات المتنفعة التي تستغل الظروف لمآربها الشخصية التي باتت معروفة للجميع وان يثقوا باتحادهم المهني الذي لن يخذلهم وسوف يدعمهم حتى النهاية. وختم بأن الاتحاد والنقابات النفطية وجميع العاملين على ثقة بتخطي هذه الازمة وانهم جميعا يثقون بالقيادة السياسية التي لن تساوم أبدا على مصلحة مواطنيها ورفعة اقتصادها، متطلعين بالقيادة السياسية السامية معالجة هذه الأمور واحتواء الموقف حفاظا على المصلحة العامة واستقرار بلدنا الذي نكن له كل احترام وتقدير في ظل صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده.



    من ناحيته اكد رئيس نقابة عمال شركة صناعة الكيماويات البترولية جابر الخشم على مطالبته اعضاء مجلس ادارة النقابة والعاملين في شركة صناعة الكيماويات البترولية والقطاع النفطي باسره على عدم المساس او الانتقاص من مشروع زيادة القطاع النفطي الذي تم اقراره مؤخراً مشدداً على الوقوف مع اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيمياويات والنقابات النفطية في جميع الخطوات التصعيدية التي تهدف الى الحفاظ على الزيادة واقرارها كما هي دون تغيير.

    وقال نريد اقرار الزيادة التي امر بها صاحب السمو لجميع المواطنين اضافة الى مشروع الزيادة وعدم الخلط بينه وزيادة الـ 120 ديناراً.

    واشار الى عدم اهتمام الحكومة بالقطاع النفطي، والذي يمثل عصب الاقتصاد في الدولة، وخير دليل على عدم اهتمام الحكومة عدم تعيين وزير للنفط بالاصالة حتى الآن، لما يمثله هذا القطاع من اهمية وقضايا ومشاريع كثيرة تتطلب تفرغ وزير بالكامل، معتقدين بأن هناك ازمة حكومة غير قادرة على اداء اعمالها بالشكل الصحيح.

    وناشد صاحب السمو أمير البلاد التدخل واعادة الامور الى نصابها، حيث ان سموه صمام الامان الذي نلتجئ اليه بعد الله عز وجل في حل الامور العالقة وبما يحمله من قلب كبير تجاه الكويت والكويتيين.




    وطالب رئيس نقابة العاملين في شركة ايكويت للبترو كمياويات محمد العجمي الامين العام لهيكلة القوى العاملة هند الصبيح ضرورة الالتفات الى العاملين في شركة ايكويت للبتروكمياويات والعاملين في القطاع الخاص وذلك بدعمهم ومحاولة تحسين امتيازاتهم باقرار الكوادر الخاصة بالمهندسين والفنيين لكي يصبح القطاع الخاص قطاع جذب للعمالة الوطنية. مثمنا الجهود التي يبذلها برنامج هيكلة القوى العاملة لدعم ذوي الخبرات والشهادات من العاملين بشركة ايكويت للبتروكيماويات الذين يسهمون بتحسين مستوى الانتاج في الشركة ويرفعون مستوى الاقتصاد الوطني.

    ودعا القيادات الحكومية إلى ضرورة تحقيق امتيازات العاملين في القطاع النفطي وعدم بخس حقوقهم المشروعة من الكوادر التي اقرت لهم سلفا والاستعجال بصرفها أسوة بباقي الموظفين الذي تمتعوا بحقوقهم وكوادرهم. وقال ان القطاع النفطي يتمتع بطبيعة عمل خاصة وخطرة واصبح في الآونة الاخيرة طارداً للعمالة الوطنية والخبرات النادرة لقلة المورد المادي الذي يتلقونه جراء أعمالهم. وبدوره ثمن رئيس نقابة العاملين في شركة ناقلات النفط يوسف الشايجي الجهود التي يبذلها الاتحاد والنقابات النفطية من أجل الحفاظ على حقوق ومكتسبات العاملين في القطاع النفطي. مؤكداً الوقوف صفا واحداً خلف الاتحاد الذي مازال يواصل تحركاته من أجل تحقيق الغايات المرجوة منه من مطالبات العاملين في القطاع النفطي لاسيما في ظل التحركات التي تحبك للنيل من حقوق العاملين وكوادرهم. وأعلن رفضه بأن يمس أي حق من حقوق عمالنا مهما كان مطالبين باقرار كوادرنا غير منقوصة وشمولنا بالزيادة العامة للرواتب التي جاءت بناء على تعليمات سامية أسوة بباقي موظفي الدولة. منذراً جميع من يتحرك ضدهم بانهم سيكونون له بالمرصاد قائلاً نحن لسنا سلعة تدار بين مرمى المتنفذين. وبين الشايجي ان انقاص الكوادر انما هو جريمة يجب ان يحاسب عليها كل من شارك فيه خاصة ان بلدنا تمر بظروف لا تسمح للتأزيم والانشقاق في وحدة الصف الوطني ونؤكد على اننا لسنا دعاة تأزيم وانما مواطنون اصحاب حق لن نتنازل عنه مهما كان. واضعين حقوق عمالنا نصب اعيننا مقدمين دعمنا المادي والمعنوي لاتحادنا والنقابات النفطية لكي تستمر بخطواتها لنيل الكوادر والزيادات التي طال انتظارها واخذت دراساتها ومباحثاتها لدى الجهات المختصة. وناشد الجهات الحكومية الالتفات لمطالب النقابيين والعاملين في القطاع النفطي ومحاولة نزع فتيل الازمة
    .

    من ناحيته أبدى السكرتير العام لاتحاد البترول وصناعة البتروكيماويات مطلق العتيبي وبصفته ايضا ممثلاً عن العاملين الكويتيين بالخفجي استياءه من التجاهل الواضح الذي يتعرض له العاملين بالعمليات المشتركة بالخفجي موظفي شركة نفط الخليج وذلك بحرمانهم من الكوادر المالية التي يتمتع بها جميع العاملين في القطاع النفطي بما في ذلك زملاؤهم العاملين بالشركة نفسها في موقع الوفرة والمبنى الرئيسي، وأضاف ان الشركة الكويتية لنفط الخليج ومؤسسة البترول الكويتية تقع عليهما مسؤولية هذا التجاهل وذلك لمخالفتهم بما قررته الاحكام القضائية بجميع درجاتها وبما اصدرته ادارة الفتوى والتشريع من رأي يدل دلالة واضحة على ان العمال الكويتيين العاملين بالخفجي تنطبق عليهم القرارات والمراسيم واللوائح الكويتية بغض النظر عن موقع العمل. وقال ان زيادة الـ 120 ديناراً رغبة اميرية ستصدر بمرسوم ويستفيد منها كل كويتي من موظفي الدولة ومؤسساتها واصحاب المعاشات التقاعدية. وأما الكادر المالي للعاملين في القطاع النفطي فانه سيصدر بقرار من مجلس الوزراء، وحيث ان اللوائح والقوانين والقرارات الكويتية هي التي تنطبق على العمال الكويتيين بالخفجي فعلى أي الاسس اعتمدت الجهة او الاشخاص الذين قرروا عدم شمول العاملين الكويتيين بالخفجي من هاتين الميزتين!! وبين ان عمال الشركة الكويتية بالخفجي لم تشملهم الكوادر المالية والزيادات التي قررتها حكومة المملكة العربية السعودية على اعتبار ان تلك الزيادات والمكرمات للسعوديين فقط، وقال ان حرمان الكويتيين العاملين بالخفجي من الكادر او الانتقاص منه بعد مخالفة واضحة وصريحة للمبادئ والتي منها المساواة. ودعا وزير النفط بالوكالة المهندس محمد العليم ومسؤولي مؤسسة البترول الكويتية وكذلك رئيس شركة الكويتية الذي يبذل قصارى جهده في طلب شمول عمال الخفجي بتلك الزيادات والكوادر المالية مبيناً ان عدم شمولهم بهذه الكوادر والزيادة الاميرية الانتقاص منها سيجعل العمل في الخفجي بيئة طاردة لتقلص الفارق المالي بين من يعمل في داخل البلاد ومن يعمل في خارجه.



    [​IMG]
    يوسف الشايجي
     
  2. البرلماني

    البرلماني بـترولـي نشيط

    79
    0
    0
    الصبر زين وكل مطرود ملحوك
     
  3. الصايغ

    الصايغ بـترولـي خـاص

    يوم طاح الفاس بالراس
    النقابات والاتحادااات
    اطلعوا وتحجوا
    وربي ودي اضحك من قلبي بس ماني قااادر
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة