رئيس شركة نفطية: القطاع الخاص يتطلع لفتح المجال امامه للعمل في القطاع النفطي

الكاتب : الفيصل | المشاهدات : 439 | الردود : 3 | ‏16 مارس 2008
  1. الفيصل

    الفيصل بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    السلام عليــكم


    رئيس شركة نفطية: القطاع الخاص يتطلع لفتح المجال امامه للعمل في القطاع النفطي


    قال رئيس مجلس الادارة في شركة (الفا للطاقة) احمد الابراهيم ان شركات القطاع الخاص الكويتية تتطلع الى فتح المجال لها بشكل اكبر للعمل في القطاع النفطي من خلال مواصلة برنامج الخصخصة الذي اعلنته الحكومة منذ فترة وتوقف حاليا الى حين اصدار مجلس الامة لقانون الخصخصة. واوضح الابراهيم في حوار مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) الثلاثاء الماضي ان الهيمنة في القطاع النفطي مازالت للشركات الحكومية في حين تتنافس شركات القطاع الخاص فقط على حصة تقديم الخدمات داعيا الحكومة الى مواصلة خططها المعلنة بتخصيص بعض شركات القطاع النفطي بالتنسيق مع مجلس الامة. وذكر ان الشركات الكويتية النفطية الخاصة استطاعت ان تحقق الكثير ولديها خبرة كبيرة وشراكات مع شركات اجنبية كبرى وبعضها قام بمشروعات مهمة في الخارج معتبرا انه من غير المنطقي أن تبدع هذه الشركات في دول اخرى دون ان يتاح لها المجال في بلدها الكويت. وقال ان العديد من الشركات الاجنبية في الخارج تتطلع للاستفادة من تخفيض الضريبة على المستمثر الاجنبي الذي تم اخيرا في الكويت وتسعى للدخول في مشروعات نفطية بالكويت بما يحمله ذلك من نقل للتكنولوجيا واستفادة من رؤوس الاموال مبينا ان هذه الشركات مازالت تتطلع للخطوات المقبلة في عملية تخصيص الشركات النفطية. وعن شركة الفا للطاقة اوضح الابراهيم انها انشئت في سبتمبر 2007 براسمال 50 مليون دينار موزعة على 500 مليون سهم مدفوعة بكاملها ولديها شركاء استراتيجيون على المستويات المحلية والاقليمية والعالمية خاصة في السعودية وقطر والامارات وعدد من العواصم العربية. وقال ان الشركة تعمل على تنويع انشطتها ومصادر دخلها لتحقيق عوائد مجزية وانجاح مشاريعها الاستراتيجية على المدى الطويل. واوضح الابراهيم ان شركة ألفا للطاقة هي الذراع النفطية لمجموعة الزمردة القابضة وتعمل على التواجد بقوة في السوق المحلي او الدولي وهي تضع مشاريع ضخمة وتحظى بدعم غير محدد من مجموعة الزمردة وتسعى للمشاركة اولتملك الحصص في الشركات الناشئة ضمن مجال عملها وتنسق بشكل كامل مع مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة. واضاف ان الشركة تمتلك العديد من الشركات المهمة العاملة في قطاع النفط والغاز ومنها شركة (ميتا ليكس) الكويتية وهي شركة تم تاسيسها حديثا في المغرب براسمال 25 مليون دولار. وذكر ان الاستثمار في القطاع النفطي مجز جدا لذا فان شركة الفا للطاقة تعمل لتكون موجودة بقوة في الاسواق المحلية والعربية والدولية ولتحقيق طموحاتها الكبيرة في تنفيذ مشاريع ضخمة. واوضح ان الشركة دخلت حديثا في شراكة مع شركاء سعوديين وكويتيين من اجل الاستحواذ على عدد من محطات الوقود الخاصة في المغرب. واضاف ان الشركة بصدد تمثيل شركات عالمية في مجال الطاقة وتم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة (مودي انترناشيونال العالمية) المختصة في فحص انابيب النفط. يذكر ان مؤسسة البترول الكويتية كانت قد خصخصت بعض القطاعات النفطية منها 80 محطة وقود تابعة لشركة البترول الوطنية ومصنع زيوت التزييت ومشروع الفحم المكلسن التابعين لنفس الشركة كما خصخصت شركة ايكويت ومشروع العطريات والستايرين ومشروع الملح والكلورين وكلها كانت تابعة لشركة صناعة الكيماويات البترولية. وكان من ضمن خطط المؤسسة تخصيص قطاعات ومشاريع تابعة لعدد من الشركات النفطية مثل شركة ناقلات النفط الكويتية والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية وشركة البترول الوطنية لكن هذه العملية توقفت لان معظم المشاريع القائمة والمزمع تخصيصها تشغل نسبة كبيرة من العمالة الوطنية التي لابد من وضع الضمانات الكافية لها.



    وزارة النفط
     
  2. يعطيك العافيه يالاميير

    والله يستاهلون اخواننا الى بالقطااع الخاااص
     
  3. نفطي متحمس

    نفطي متحمس بـترولـي نشيط

    132
    0
    0

    انا اللي اشوفه ان القطاع الخاص فاشل بالكويت و نقدر نشوف شلون من امسكو المحطات قامو بتسريح الكويتيين و ابدالهم بهنود. اي ضمانات اللي يتكلمون عنها !!! عقود الخرافي عندنا بالمصافي و ايمكو و غيرها، و الله يا جماعة الخير لعب على كيف كيفك بالعمالة الكويتية، ما يداومون و لا يشتغلون و يحملونهم اي مسؤلية كلش و يبون بس يتلاعبون على قانون الكوتا. و الله كل يوم تشوفهم الصبح يدشون يوقعون و الظهر افواج على التوقيع، اما بالمواقع و الشغل فحدث و لا حرج ، و الله العظيم يا شاي و سوالف يا بالبيت اصلا. اصلا احنا لما نبي احد يشتغل صرنا نبتعد عن الكويتين بالعقود و لا نحسب حسابهم كعاملة و نتعبرهم هامشين الا من رحم ربي (يعني من كل عقد واحد او اثنين). تسال المسؤلين ليش جذي ما تعتمدون عليهم، يقول لك يبا خلك واقعي انا عندي مسؤليات بسويها مو قاعد العب يايبين لي ناس مالها خلق تشتغل و لا قاعد يدربونهم و ان دربوهم بس بالاسم و ياخافون يحاسبونهم يطلعون منهم و يتوهقون.

    يعني يا اما انهم يفنشون بالكويتيين يا يتلاعبون عالقانون و يخلون الكويتين شكل و اسم بس. طبعا المعاشات و المزايا مضحكة للغاية و فيها ظلم واجحاف.

    كفانا ضحك على بعض بما يسمى القطاع الخاص و حقوق العمالة الوطنية المهمشة، يبون ياكلون البلد مثل الكيكة بس مو عارفين شلون.

     
  4. نمر بن عدوان

    نمر بن عدوان بـترولـي نشيط جدا

    268
    0
    0
    والله كلامك عين العقل
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة