خبر طازج رد نقابة المؤسسة على الوزير من غرفة الصف بالجريده

الكاتب : shesha | المشاهدات : 1,790 | الردود : 21 | ‏5 مارس 2008
  1. shesha

    shesha بـترولـي جـديـد

    10
    0
    0
    nn.JPG

    ردا على ما تم نشره في بعض الصحف المحلية يوم الاثنين الموافق 3 مارس 2008، والمتعلق في رد مؤسسة البترول الكويتية على تصريح رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية بخصوص التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة) نرجو منكم التكرم بنشر الرد التالي:

    أعرب رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية عبدالوهاب محمد الكندري عن بالغ أسفه لحياد أجوبة مكتب رئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية ووزير النفط بالوكالة المهندس محمد عبدالله العليم عن الشفافية المفترض أن ينتهجها جميع من على قمة هرم القطاع النفطي، ومؤكدا في الوقت ذاته على أن إثارة النقابة لبعض التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس لا تهدف إلى التشهير بالأشخاص وإنما تهدف إلى إقامة العدل والإصلاح عن طريق التدليل على عمق وتنوع التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة)، ولهذا نستغرب زج مكتب الرئيس بأسماء بعض الحالات في الوقت الذي ابتعد فيه عن ذكر أسماء عوائلهم لأهداف ليست بخافية على موظفي المؤسسة وتمثل جوهر الاسباب الدفينة خلف هذه التجاوزات.

    وثمن الكندري اعتراف مؤسسة البترول الكويتية بنقل شقيق الوزير من إحدى الشركات التابعة إلى مكتب الرئيس في المؤسسة على الرغم مما يمثله ذلك من تضارب واضح، إلا أنه استنكر وبشدة الارقام المغلوطة التي حاولت المؤسسة ايهام الجميع بها فيما يتعلق بزيادة

    الراتب الأساسي لشقيق الوزير دون مبرر مقبول والذي أعلنت النقابة في وقت سابق عن تجاوز نسبته 70 % من الراتب الأساسي لشقيق الوزير لما كان عليه قبل الانتقال، وحاولت المؤسسة تضليل الجميع بالادعاء بأن هذا المبلغ يعادل 68 د.ك أي ما يمثل نسبة 7% فقط، على الرغم من يقين المؤسسة بقيامها بزيادة الراتب الأساسي لشقيق الوزير من أول مربوط الدرجة العاشرة (280 د.ك) إلى منتصف مربوط الدرجة الحادية عشر (497 د.ك) بصافي زيادة على الراتب الأساسي يعادل (217 د.ك وليس 68 د.ك) ويمثل ما نسبته 77.5% من الراتب الأساسي، كما نفى الكندري صحة ادعاء المؤسسة بنقل شقيق الوزير ليقوم بالعمل سكرتيرا لمعالي الوزير ومؤكدا على أن نقابة المؤسسة قامت في وقت سابق بالاتفاق مع إدارة المؤسسة على تغيير مسمى الكويتيين شاغلي وظائف السكرتارية إلى (مساعد إداري) في حين أن شقيق الوزير انتقل إلى المؤسسة ليعمل إداري في مكتب الرئيس وليس سكرتيرا.

    وأكد الكندري أن محاولات المؤسسة اليائسة لتغيير الحقائق ما هي إلا اعتراف واضح بعدم وجود السند القانوني اللازم لمثل تلك التجاوزات، وفيما يتعلق بتبرير المؤسسة لترقية أحد المدراء المقربين من الوزير إلى الدرجة (19) بحجة تعديل النظام الاداري وكون المدير المذكور هو الوحيد الذي لم يشمله التعديل، نفى رئيس نقابة المؤسسة صحة هذا القول مستغربا تجاهل مكتب الرئيس إلى الاشارة أو التعليق على غياب المدير المذكور وانقطاعه المتكرر عن العمل وفي ذلك موافقة ضمنية لموقف النقابة ومشيرا إلى أن تعديل النظام الاداري كان عن طريق إعادة تقييم وظائف بعض المدراء في نهاية عام 2003 ولم ترتق المهام الموكلة للمدير المذكور إلى إعادة تقييم الوظيفة التي يشغلها (ولا يزال كذلك أحد المدراء الآخرين في مكتب الرئيس لا يشغل الدرجة 19 حتى يومنا هذا) خصوصا وأن المدير المذكور لا يشرف فعلياً على أي موظف إداري، وإن كانت هيكلة مكتب الرئيس تحتم وجود موظفين إداريين تحت إشرافه فمن المؤكد بأنهم منقطعون عن العمل لسنوات سواء كان ذلك بشكل قانوني أو غير قانوني بتسهيل من مكتب الرئيس نفسه.

    وأشار رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية عبدالوهاب الكندري إلى أن التسيب وعدم الانضباطية في العمل أصبحت هي الأساس والنبراس الذي يهتدى به في مكتب الرئيس وأن الحالات السابقة ما هي إلا على سبيل المثال وليس الحصر، في حين أنه لم يحدث في تاريخ المؤسسة أن يتم تحويل موظفي المؤسسة فرادا وجماعات إلى لجان التحقيق بهذه الصورة والخصم شبه المستمر من مرتباتهم الشهرية نتيجة للتعسف الصارم في تطبيق نظام الحضور والانصراف دون سائر الشركات التابعة إلا في عهد المهندس محمد عبدالله العليم الذي منعهم من الاستئذان الرسمي أيضا أكثر من مرتين في الشهر، في مقابل التجاوزات المتكررة في مكتب الرئيس التي بلغت الحد الذي دفع مدير التعويضات إلى عرض بكيجات مالية بآلاف الدنانير على بعض المتسيبين منهم لترك العمل بشكل قانوني نتيجة الضغوط العليا التي تمنع تطبيق القوانين عليهم في مفارقة عجيبة تنتهك أبسط معاني العدل والانصاف في المؤسسة.

    وختم الكندري تصريحه بالتأكيد على أن مكتب الرئيس مرآة عاكسة لعملية الإصلاح في القطاع النفطي ومنتقدا تلويح المؤسسة بالاحتفاظ بحقها القانوني، مشيرا إلى أنه على كل من يتغنى بالقانون أن يطبق القوانين على نفسه والمقربين منه قبل الآخرين، ومؤكدا على أن النقابة سوف تتخذ كافة الوسائل القانونية لحفظ حقوق موظفي المؤسسة المجتهدين وردع التجاوزات الفاضحة في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة) مالم تقم المؤسسة بمعالجتها من تلقاء نفسها.



    عبدالوهـاب محمـد الكنــدري
    رئيــس مجلــس إدارة النقابة
     
  2. كي او سي

    كي او سي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    مشكور اخوي شيشة

    لا تعليق حتى اشعار اخر

    وتسلم يدك
     
  3. Q8y

    Q8y بـترولـي جـديـد

    44
    0
    0

    الحين عرفت ليش شان حرب على الوزير بدال ما يعدل اوضاع الموظفين ويطالبلهم بحقوقهم يبي يخلي الدوام على كيفه .. العمل عمل داوم دوامك وامش جنب الحيط يحتار عدوك فيك.
     
  4. كي او سي

    كي او سي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    مشكور اخوي شيشة

    لا تعليق حتى اشعار اخر

    وتسلم يدك
     
  5. تايتنك

    تايتنك بـترولـي خـاص

    1,239
    0
    0
  6. Export_Doc's

    Export_Doc's بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,561
    0
    0
    نقابة البترول: ردود فعل وزير النفط بالوكالة بعيدة عن الشفافية وتؤكد استمرار مؤسسة البترول في سياسة ا

    [​IMG]

    أكد أنها لا تسعى للتشهير بأشخاص وإنما للعدل والإصلاح

    وصف رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية عبدالوهاب محمد الكندري ردود وزير النفط بالوكالة م.محمد العليم المنشورة في بعض الصحف المتعلقة برد مؤسسة البترول الكويتية على تصريح رئيس النقابة، وصفها بالبعد عن الشفافية مؤكدا ان النقابة لا تسعى الى التشهير بالاشخاص وانما لاقامة العدل والإصلاح.
    واعرب الكندري في تصريح صحافي عن بالغ اسفه لما وصفه بحياد اجوبة مكتب رئيس مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية ووزير النفط بالوكالة المهندس محمد العليم عن الشفافية المفترض ان ينتهجها جميع من على قمة هرم القطاع النفطي، ومؤكدا في الوقت ذاته ان اثارة النقابة لبعض التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس لا تهدف الى التشهير بالاشخاص وانما تهدف الى اقامة العدل والإصلاح وتنوع التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة).
    واستغرب زج مكتب الرئيس باسماء بعض الحالات في الوقت الذي ابتعد فيه عن ذكر اسماء عوائلهم لاهداف ليست بخافية على موظفي المؤسسة وتمثل جوهر الاسباب الدفينة خلف هذه التجاوزات ـ على حد تعبير الكندريـ

    اعتراف

    وثمن اعتراف مؤسسة البترول الكويتية بنقل شقيق الوزير من احدى الشركات التابعة الى مكتب الرئيس في المؤسسة على الرغم مما يمثله ذلك من تضارب واضح، الا انه استنكر وبشدة الارقام المغلوطة التي حاولت المؤسسة ايهام الجميع بها فيما يتعلق بزيادة الراتب الاساسي لشقيق الوزير دون مبرر مقبول والذي اعلنت النقابة في وقت سابق عن تجاوز نسبته %70 من الراتب الاساسي لشقيق الوزير لما كان عليه قبل الانفصال، وتابع: حاولت المؤسسة تضليل الجميع بالادعاء بان هذا المبلغ يعادل 68 ديناراً اي ما يمثل نسبة %7 فقط، على الرغم من يقين المؤسسة بقيامها بزيادة الراتب الاساسي لشقيق الوزير من اول مربوط الدرجة العاشرة (280 ديناراً)، الى منتصف مربوط الدرجة الحادية عشرة (497 دينارا)، بصافي زيادة على الراتب الاساسي يعادل (217 ديناراً وليس 68 ديناراً)، ويمثل ما نسبته %77.5 من الراتب الاساسي.
    كما نفى الكندري صحة ادعاء المؤسسة بنقل شقيق الوزير ليقوم بالعمل سكرتيرا للوزير مؤكدا ان نقابة المؤسسة قامت في وقت سابق مع ادارة المؤسسة على تغيير مسمى الكويتيين شاغلي وظائف السكرتارية الى مساعد اداري في حين ان شقيق الوزير انتقل الى المؤسسة ليعمل اداريا في مكتب الرئيس وليس سكرتيرا.
    وزاد الكندري في تصريحه أن محاولات المؤسسة اليائسة لتغيير الحقائق ما هي إلا اعتراف واضح بعدم وجود السند القانوني اللازم لمثل تلك التجاوزات.
    وفيما يتعلق بتبرير المؤسسة لترقية أحد المديرين المقربين من الوزير إلى الدرجة (19) بحجة تعديل النظام الإداري وكون المدير المذكور هو الوحيد الذي لم يشمله التعديل، نفى رئيس نقابة المؤسسة صحة هذا القول مستغرباً تجاهل مكتب الرئيس إلى الإشارة أو التعليق على غياب المدير المذكور وانقطاعه المتكرر عن العمل وفي ذلك موافقة ضمنية لموقف النقابة.
    وأشار إلى أن تعديل النظام الإداري كان عن طريق إعادة تقييم وظائف بعض المديرين في نهاية عام 2003 ولم ترتق المهام الموكلة للمدير المذكور إلى إعادة تقييم الوظيفة التي يشغلها (ولا يزال كذلك أحد المديرين الآخرين في مكتب الرئيس لا يشغل الدرجة 19 حتى يومنا هذا) خصوصا وأن المدير المذكور لا يشرف فعلياً على أي موظف إداري، وإن كانت هيكلة مكتب الرئيس تحتم وجود موظفين إداريين تحت إشرافه فمن المؤكد أنهم منقطعون عن العمل لسنوات سواء أكان ذلك بشكل قانوني أم غير قانوني بتسهيل من مكتب الرئيس نفسه.
    وأضاف الكندري العمل أصبح الأساس والنبراس الذي يهتدى به في مكتب الرئيس مؤكدا أن الحالات السابقة ما هي إلا على سبيل المثال وليس الحصر، في حين أنه لم يحدث في تاريخ المؤسسة أن يتم تحويل موظفي المؤسسة أفرادا وجماعات إلى لجان التحقيق بهذه الصورة والخصم شبه المستمر من مرتباتهم الشهرية نتيجة للتعسف الصارم في تطبيق نظام الحضور والانصراف دون سائر الشركات التابعة إلا في عهد المهندس محمد عبد اللله العليم الذي منعهم من الاستئذان الرسمي أيضا أكثر من مرتين في الشهر، في مقابل التجاوزات المتكررة من مكتب الرئيس التي بلغت الحد الذي دفع مدير التعويضات إلى عرض بكيجات مالية بآلاف الدنانير على بعض المتسيبين منهم لترك العمل بشكل قانوني نتيجة الضغوط العليا التي تمنع تطبيق القوانين عليهم في مفارقة عجيبة تنتهك أبسط معاني العدل والإنصاف في المؤسسة.
    واختتم الكندري مؤكداً أن مكتب الرئيس مرآة عاكسة لعملية الإصلاح في القطاع النفطي ومنتقداً تلويح المؤسسة بالاحتفاظ بحقها القانوني، مشيرا إلى أنه على كل من يتغنى بالقانون أن يطبق القوانين على نفسه والمقربين منه قبل الآخرين، ومؤكدا أن النقابة سوف تتخذ كل الوسائل القانونية لحفظ حقوق موظفي المؤسسة المجتهدين وردع التجاوزات الفاضحة في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة) ما لم تقم المؤسسة بمعالجتها من تلقاء نفسها

    تاريخ النشر: الاربعاء 5/3/2008 جريدة الوطن
     
  7. المنسي

    المنسي موقوف

    295
    0
    0
    الكندري يفجر فضيحة شقيق وزير النفط

    الكندري يفجر فضيحة »شقيق وزير النفط«: راتب »السكرتير« زاد 78 في المئة » في غمضة عين«


    مدير التعويضات عرض »رزم« مالية بآلاف الدنانير على المتسيبين لترك العمل نتيجة الضغوط العليا


    يبدو ان شقيق الوزير سيكون عنوانا للازمة المقبلة لوزير الكهرباء والماء وزير النفط بالوكالة المهندس محمد العليم اذ اتهم رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول عبدالوهاب الكندري قيادة المؤسسة بتعمد المغالطة والتضليل فيما يتعلق براتب شقيق الوزير العليم وقال ان الزيادة على راتب الاخير قفزت من اول مربوط الدرجة العاشرة 280 دينارا الى منتصف مربوط الدرجة الحادية عشرة (497 دينار بصاف قدرة 217 دينار على الراتب الاساسي بما يوازي 77.5 في المئة واعرب الكندري في تعقيبه على رد مؤسسة البترول الذي نشرته بعض الصحف اول من امس الاثنين ردا على ما تم نشره في بعض الصحف المحلية يوم الاثنين الموافق 3 مارس 2008, والمتعلق في رد مؤسسة البترول الكويتية على تصريح رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية بخصوص التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة) نرجو منكم التكرم بنشر الرد التالي:
    أعرب رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية عبدالوهاب محمد الكندري عن بالغ أسفه لحياد أجوبة مكتب رئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية ووزير النفط بالوكالة المهندس محمد العليم عن الشفافية المفترض أن ينتهجها كل من على قمة هرم القطاع النفطي, ومؤكدا في الوقت ذاته على أن إثارة النقابة لبعض التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس لا تهدف إلى التشهير بالأشخاص وإنما تهدف إلى إقامة العدل والإصلاح عن طريق التدليل على عمق وتنوع التجاوزات الادارية والمالية في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة), وقال لهذا نستغرب زج مكتب الرئيس بأسماء بعض الحالات في الوقت الذي ابتعد فيه عن ذكر أسماء عوائلهم لأهداف ليست بخافية على موظفي المؤسسة وتمثل جوهر الاسباب الدفينة خلف هذه التجاوزات.
    وثمن الكندري اعتراف مؤسسة البترول الكويتية بنقل شقيق الوزير من إحدى الشركات التابعة إلى مكتب الرئيس في المؤسسة على الرغم مما يمثله ذلك من تضارب واضح, إلا أنه استنكر وبشدة الارقام المغلوطة التي حاولت المؤسسة ايهام الجميع بها فيما يتعلق بزيادة الراتب الأساسي لشقيق الوزير دون مبرر مقبول والذي أعلنت النقابة في وقت سابق عن تجاوز نسبته 70 في المئة من الراتب الأساسي لشقيق الوزير لما كان عليه قبل الانتقال,واضاف المؤسسة حاولت تضليل الجميع بالادعاء بأن هذا المبلغ يعادل 68 دينارا أي ما يمثل نسبة 7في المئة فقط, على الرغم من يقين المؤسسة بقيامها بزيادة الراتب الأساسي لشقيق الوزير من أول مربوط الدرجة العاشرة (280 دينارا) إلى منتصف مربوط الدرجة الحادية عشر (497 دينارا) بصافي زيادة على الراتب الأساسي يعادل (217 دينارا وليس 68 دينارا) ويمثل ما نسبته 77.5 في المئة من الراتب الأساسي, كما نفى الكندري صحة ادعاء المؤسسة بنقل شقيق الوزير ليقوم بالعمل سكرتيرا الوزير واكد أن نقابة المؤسسة قامت في وقت سابق بالاتفاق مع إدارة المؤسسة على تغيير مسمى الكويتيين شاغلي وظائف السكرتارية إلى (مساعد إداري) في حين أن شقيق الوزير انتقل إلى المؤسسة ليعمل إداريا في مكتب الرئيس وليس سكرتيرا.
    وأكد الكندري أن محاولات المؤسسة اليائسة لتغيير الحقائق ما هي إلا اعتراف واضح بعدم وجود السند القانوني اللازم لمثل تلك التجاوزات, وفيما يتعلق بتبرير المؤسسة لترقية أحد المديرين المقربين من الوزير إلى الدرجة (19) بحجة تعديل النظام الاداري وكون المدير المذكور هو الوحيد الذي لم يشمله التعديل, نفى رئيس نقابة المؤسسة صحة هذا القول مستغربا تجاهل مكتب الرئيس إلى الاشارة أو التعليق على غياب المدير المذكور وانقطاعه المتكرر عن العمل وفي ذلك موافقة ضمنية لموقف النقابة واشار الكندري إلى أن تعديل النظام الاداري كان عن طريق إعادة تقييم وظائف بعض المديرين في نهاية عام 2003 ولم ترتق المهام الموكلة للمدير المذكور إلى إعادة تقييم الوظيفة التي يشغلها (ولا يزال كذلك أحد المديرين الآخرين في مكتب الرئيس لا يشغل الدرجة 19 حتى يومنا هذا) خصوصا وأن المدير المذكور لا يشرف فعلياً على أي موظف إداري, وإن كانت هيكلة مكتب الرئيس تحتم وجود موظفين إداريين تحت إشرافه فمن المؤكد بأنهم منقطعون عن العمل لسنوات سواء كان ذلك بشكل قانوني أو غير قانوني بتسهيل من مكتب الرئيس نفسه.
    واوضح رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول أن التسيب وعدم الانضباط في العمل أصبحا الأساس والنبراس الذي يهتدى به في مكتب الرئيس وأن الحالات السابقة ما هي إلا امثلة وليست الحصر, في حين أنه لم يحدث في تاريخ المؤسسة أن يتم تحويل موظفي المؤسسة فرادي وجماعات إلى لجان التحقيق بهذه الصورة والخصم شبه المستمر من مرتباتهم الشهرية نتيجة للتعسف الصارم في تطبيق نظام الحضور والانصراف دون سائر الشركات التابعة إلا في عهد المهندس محمد العليم الذي منعهم من الاستئذان الرسمي أيضا أكثر من مرتين في الشهر, في مقابل التجاوزات المتكررة في مكتب الرئيس التي بلغت الحد الذي دفع مدير التعويضات إلى عرض »رزم« مالية بآلاف الدنانير على بعض المتسيبين منهم لترك العمل بشكل قانوني نتيجة الضغوط العليا التي تمنع تطبيق القوانين عليهم في مفارقة عجيبة تنتهك أبسط معاني العدل والانصاف في المؤسسة.
    وأكد الكندري مكتب الرئيس مرآة عاكسة لعملية الإصلاح في القطاع النفطي وانتقد تلويح المؤسسة بالاحتفاظ بحقها القانوني, مشيرا إلى أنه على كل من يتغنى بالقانون أن يطبق القوانين على نفسه والمقربين منه قبل الآخرين, وقال أن النقابة ستتخذ كل الوسائل القانونية لحفظ حقوق موظفي المؤسسة المجتهدين وردع التجاوزات الفاضحة في مكتب الرئيس (وزير النفط بالوكالة) مالم تقم المؤسسة بمعالجتها من تلقاء نفسها.
     

    الملفات المرفقة:

  8. Google

    Google بـترولـي نشيط جدا

    206
    0
    0
    كلام قوي

    فضيحه
     
  9. Oil Engr

    Oil Engr بـترولـي نشيط جدا

    372
    0
    0


    صح كلامك
     
  10. names1

    names1 بـترولـي نشيط

    93
    0
    0
    قصده ان مدير التعويضات يعرض باكجات على موظفين عاديين ؟؟؟؟
     
  11. المهندس

    المهندس بـترولـي خـاص

    1,305
    8
    0
    ممكن من الكندري انه يقدم الاوراق اللي تثبت كلامه. لاني صراحه من شكله بالصوره مو مبين يقول الحقيقه :). علشان بس نصدقك .
     
  12. LaRambla

    LaRambla بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,041
    3
    38
  13. ALERT

    ALERT بـترولـي جـديـد

    32
    0
    0
    انا بعرف يعني لمن الوزير تكلم وصدقته انت الوزير قدم دلائل ولا اثباتات ولا انت نوعك متحيز لطرف الوزير ؟
     
  14. المنسي

    المنسي موقوف

    295
    0
    0
    اخوي شكو شكله بالموضوع ؟؟

    انت داش الموضوع عشان تقيم شكل الكندري و لا الطرح النقابي الي قاعد يقدمه لدعم حقوق صغار الموظفين ؟


    يعني حاطلك اول المربوط و اخره ...تهقا ما عنده اوراق و مستندات تثبت كلامه ؟

    العقل نعمه :rolleyes:
     
  15. Phox

    Phox بـترولـي نشيط جدا

    400
    0
    0
    حكمه كنت اقولها لك يا المهندس دايما .. واحب اكررها لانى مبهور فيك وبذكائك وفطنتك

    " حـلاتــك ســـاكـــت "
     
  16. shesha

    shesha بـترولـي جـديـد

    10
    0
    0
    لا بس ربع الوزير اللي ما يداومون
     
  17. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    هذى هى الفضيحه .... مو سالفة أخوه .......وزياده من قريد لقريد ...:mad:

    ياليت تحطونا معلومات أكثر ....مانبى وثائق ولا أختام ...نبى معلومات وعلى ذمتكم ...
    أسامى هالربع ....نبى نعرف ...حزبيين أو قبليين ...أو من فئات أخرى ;)...
     
  18. المهندس

    المهندس بـترولـي خـاص

    1,305
    8
    0
    شوف ويه صوره الوزير وشوف صوره الكندري راح تعرف ليش انا متحيز :)
     
  19. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    نفس الطلب ...نوجهه للمنسى أيضا ... بيانات زياده لو سمحتم ...الإتهام الجديد كبير .....نبى نعرف ..ومن الأسماء نقدر نحدد منه والا من ناس أعلى منه :)
     
  20. تايتنك

    تايتنك بـترولـي خـاص

    1,239
    0
    0
    الاخ مهندس وهذا ردة يبي يقولك اشعليك من الاشكال عليك من الاعمال ولة اتحسب الوزير ملاك واخونا الكندري ابليس مالكم كيف تحكمون
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة