ترحيل فوري للرعايا السعوديين أحدث «صدمة» في بيروت

الكاتب : فيصل العجمي | المشاهدات : 592 | الردود : 9 | ‏2 مارس 2008
  1. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    طلبت المملكة العربية السعودية من رعاياها مغادرة لبنان فوراً، خصوصاً «العوائل»، في تطور احدث «صدمة» في بيروت التي تعيش اوضاعاً حرجة على وقع المستجدات البالغة الخطورة مع رسو المدمرة الاميركية «كول» في المياه الدولية قبالة الشواطئ اللبنانية والسورية وتشدد دمشق في محادثاتها «المزدوجة» مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى حول ملفي لبنان والقمة، وحرب المجازر والصواريخ في غزة، والانباء عن تحصينات بدأتها قوات «اليونيفيل» المعززة في جنوب لبنان وبدء العد التنازلي لمباشرة المحكمة الدولية لقتلة رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري عملها.
    وشكلت الرسائل القصيرة (SMS) للرعايا السعوديين من وزارة الخارجية «رسالة كبيرة» أوحت بوجود «اخطار ما» غير عادية تتجاوز حال التوتر السياسي في البلاد، وجاء في تلك الرسائل حرفياً «نظراً للظروف الراهنة التي يمر بها لبنان، يطلب من الرعايا السعوديين خصوصاً العوائل المغادرة فوراً».
    وعلمت «الراي» ان الرسائل المخصصة للطلبة السعوديين في لبنان اقتصرت على دعوتهم للتحوط والحذر والاستعداد للمغادرة في حال حصول طارئ، في الوقت الذي ذكرت المعلومات عن ان السفير السعودي في بيروت عبد العزيز خوجة عاد امس الى بيروت.
    وبوشرت ليلاً عمليات اجلاء عائلات موظفي السفارة السعودية، التي لم يصدر عنها اي توضيح رغم «الضجة» التي اثارها القرار المفاجئ للمملكة.
    وافاد مصدر ديبلوماسي سعودي مساء امس، ان رصاصة طائشة اصابت مساءالجمعة سيارة احد الديبلوماسيين العاملين في بيروت من دون ان يسفر الحادث عن اصابات. واشارت مصادر الى ان الرصاص قد يكون «طائشاً» نتيجة اطلاق النار الكثيف الذي تم خلال الاطلالة التلفزيونية لرئيس البرلمان نبيه بري.
    وقالت مصادر واسعة الاطلاع في بيروت لـ «الراي» ان الاجراء السعودي يتجاوز مسألة الاجراءات الاحترازية ويستند الى ما هو اقرب الى «التوقعات»، التي لم تشأ تلك المصادر الافصاح عن طبيعتها، لكنها لفتت الى «الاجواء الخطرة» في المنطقة التي صارت في عين العاصفة مع التطورات الكبيرة والخطيرة المتسارعة اخيراً.
    وعلمت «الراي» أن تقييم الموقف بما يتعلق بالرعايا الكويتيين في لبنان تُرك لسفير الكويت في بيروت عبدالعال القناعي، الذي كان قال في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان السفارة لم تصدر أي بيان بهذا الخصوص داعياً وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل أي أخبار من مصادرها مباشرة، وأشار السفير القناعي في تصريحه إلى بيان وزارة الخارجية الكويتية الذي صدر الأسبوع الماضي والذي نصحت فيه المواطنين الكويتيين بتوخي الحيطة والحذر في أثناء وجودهم في لبنان بسبب الظروف الدقيقة التي يمر بها.
    وفي الرياض، سيطرت تطورات الوضع في لبنان وتداعياته على القمة العربية المقبلة في دمشق على اجتماعات الدورة 106 لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي التي اختتمت مساء بعد جلسة مطولة استغرقت نحو خمس ساعات متواصلة.
    وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن العطية خلال مؤتمر صحافي أعقب الجلسة ان الوزراء ناقشوا بالفعل تطورات الوضع في لبنان والموقف من القمة العربية المقبلة في دمشق بإسهاب وقال رداً على سؤال «ناقشنا موضوع مشاركة دول المجلس في القمة وتطورات الوضع في لبنان والعقبات التي تحول دون ايجاد حل بإسهاب».
    لكن أياً من العطية أو وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد المحمود رفض اعطاء موقف محدد تجاه مشاركة دول المجلس في القمة، وأكد المحمود ان هذا قرار سيادي يعود لكل دولة، وأشار إلى «ان دول المجلس لا تستطيع اتخاذ موقف مشترك من المشاركة في القمة كونها قمة عربية وليست خليجية ونحن جزء من المنظومة العربية، مشيراً إلى ان هناك اجتماعاً مقبلاً لوزراء الخارجية العرب هو الذي يناقش مثل هذه المسائل».
    ونفى المحمود أن يكون طلب من قطر التوسط بين سورية والسعودية، مشيراً إلى وجود اتصالات تمت بين البلدين في حين رفض التعليق على موقف دول المجلس في حال لم يتم انتخاب رئيس للبنان في الوقت المحدد، وقال: «لا نحكم الآن على شيء في المستقبل كل ما نستطيع عمله في دول المجلس أن ندفع الفرقاء لانتخاب الرئيس في أقرب وقت ممكن».
    وغادر وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الاجتماع قبل انتهائه بنحو ساعتين ورفض التعليق على الأنباء التي تحدثت عن تحذيرات للرعايا السعوديين في لبنان وكان الفيصل غادر الاجتماع قبل ذلك لتلقي اتصال على ما يبدو لكنه عاد إلى الاجتماع ثم ما لبث بعد دقائق أن غادره.
    وفي البيان الختامي أكد المجلس الوزاري وقوفه مع الشرعية البنانية ومؤسساتها الدستورية وأبدى قلقه واستياءه البالغين إزاء العراقيل التي واجهت جهود الأمين العام لجامعة الدول العربية لتطبيق المبادرة العربية المتعلقة بمعالجة الأزمة اللبنانية.
    وأكد المجلس الوزاري ضرورة إزالة أي عقبة تحول دون انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية في الجلسة المحددة في 11 مارس.
    وأهاب المجلس بجميع الأطراف المؤثرة على الساحة اللبنانية ان تمارس تأثيرها الايجابي بغية تحقيق الالتزام بروح ونص المبادرة العربية والنأي بلبنان عن كل ما يمس أمنه واستقلاله او يؤثر سلباً على وحدته الوطنية.
    وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح قال أمس: «ليس المطلوب من دمشق بل المطلوب من العرب جميعاً على الأقل في موضوع لبنان تنفيذ المبادرة العربية... وهي واضحة».
    وتوقفت الدوائر المراقبة في بيروت امام «البيانين» اللذين صدرا عن «حزب الله» وحملا منسوباً من التصعيد على خلفية مجيء المدمرة الاميركية «كول» الى قبالة شواطئ المنطقة وأحداث غزة، فهو وجهه سهامه في اتجاه الداخل عندما قال «ان إرسال البوارج الحربية إلى الشواطئ اللبنانية ما هو إلا إعلان لفشل الأشكال الأخرى من التدخل والوصاية عبر أدوات محلية، واضطرار الأصيل للتدخل السافر بدل الوكيل»، مضيفاً: «كان واضحا ارتباك فريق السلطة وإحراجه في التعامل مع فضيحة التدخل وتهديد الاستقرار والأمن والسيادة التي يمارسها سيدهم الأميركي الذي أعلن أنه تشاور معهم بشكل منتظم حول خطواته بما يجعلهم شركاء كاملين في ما يحصل ويعرّي تماما دورهم كوكلاء للخارج (...)».
    وفي بيان لاحق حول احداث غزة شنّ «حزب الله» هجوماً قاسياً على النظام السياسي العربي الذي اتهمه بالتواطؤ. وقال: «تحت أنظار العالم أجمع, تقوم آلة الحرب الإسرائيلية بقتل أبناء الشعب الفلسطيني دون أن يرف جفن لزعماء وقادة يدعون حماية حقوق الإنسان أمام المحرقة الفلسطينية التي تجري بتواطؤ عربي فاضح وبأسلحة وتمويل غربيين وبحماية أميركية شاملة للسفاح الإسرائيلي».
    أضاف: «وإذا كان سكوت الأنظمة مدانا, فإن الشعوب العربية مدعوة إلى نصرة الشعب الفلسطيني والعمل على فك الحصار الظالم عنه والذي يشارك فيه النظام السياسي العربي (...)».
    وأفاد في هذا الوقت مندوب «الوكالة الوطنية للاعلام الحكومية» ان قوات «اليونيفيل» بدأت «ورشة عمل واسعة في منطقة عملها في الجنوب, لتحسين وتحصين مواقعها العسكرية على مختلف المحاور واحاطتها بالعوائق والمكعبات الاسمنتية, للحؤول دون تمكين اية قوة اخرى من اختراق هذه الدفاعات والدخول الى المواقع الدولية, كما ثبتت الكثير من بوابات الحديد وحصنتها لاقفالها عند الضرورة, لتبقى منطقة العمل في منأى عن اي حادث ممكن ان يحصل فيها».


    http://www.alraimedia.com/Templates/frNewsPaperArticleDetail.aspx?npaId=29649
     
  2. ولد الفحيحيل

    ولد الفحيحيل بـترولـي نشيط جدا

    330
    0
    0
    snr.feald operator
    فحيحيلاوي
  3. OK__6

    OK__6 بـترولـي نشيط جدا

    303
    0
    0
    يــــا حـســـــــــافه على لبنان
     
  4. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    اعتقد ان الوضع اكبر من لبنان

    فترحيل السعوديه لرعايها في لبنان له دلالات خطيره
     
  5. SOS_KW

    SOS_KW بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,252
    0
    0
    منقوووووووووووول - منتديات الجزيرة

    أسباب تحذير حكومة آل سعود لرعاياها مغادرة لبنان .

    --------------------------------------------------------------------------------

    أسباب تحذير حكومة آل سعود لرعاياها مغادرة لبنان .

    كانت الحكومة السعودية قد نصحت مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان، فيما دعت رعاياها هناك إلى "توخي الحيطة والحذر في تحركاتهم"، وذلك من خلال بيان رسمي بثته لمختلف وسائل الإعلام اليومين الماضيين , وحسب نص البيان الصادر من وزارة الخارجية السعودية فإن وزارة الخارجية السعودية نصحت المواطنين السعوديين بعدم السفر إلى لبنان في ظل الظروف السياسية، والأمنية غير المستقرة التي يمر بها لبنان حالياً، وذلك ضماناً لأمنهم وسلامتهم وعدم تعرضهم لأي مكروه ونحن بدورنا نتساءل .
    لماذا هذا التحذير وما الهدف منه في هذا التوقيت بالذات ؟
    ولكن حسب تحليل العديد من المراقبين للوضع اللبناني ياتي هذا البيان وذلك لعلم حكومة ال سعود بان تحركاتها على الساحة اللبنانية اصبحت مشبوهة الى حد ان الحكومة السعودية علمت بان عملية اغتيال مغنية كان ورائها الاستخبارات السعودية من حيت التمويل والدعم اللوجستي . ومن جهة اخرى فان المخابرات السعودية لها علاقة وطيدة بحركة فتح الاسلام من حيث الدعم المالي ودعم تلك المليشيات خاصة فيما حدث في احداث نهر البارد , . وكذلك دعم فريق السلطة في لبنان وزرع الفتن بين المعارضة والحكومة والعمل على تدمير حزب الله بكل الطرق لما يشكله الحزب من مواجهة ضد أسرائيل , فاردت الحكومة السعودية من خلال هذا البيان ترحيل مواطنيها وابعادهم عن الساحة اللبنانية بكل الطرق حتى لا يكونوا رهائن في اي وقت من الاوقات خاصة وان هناك تقارير امنية اكدت وصول شحنات من الاسلحة عبر سفن سعودية رست في احخدى المواني اللبنانية ووزعت على مليشيات تابعة لسعد الحريري .
    لكن من جهة اخرى نؤكد ان هذا البيان الذي اصدرته وزارة الخارجية السعودية جاء في توقيت غير مناسب بل جاء ليصعد الموقف داخل الساحة اللبنانية وابراز ان لبنان في حالة حرب بدلا من ايجاد طرق لتسوية وتهدئة الرأي العام داخل لبنان وخارجه .
     
  6. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا اعلم ان كانت منتديات الجزيره تتبع قناة الجزيره ام لا

    ولكن تحليلهم ينم عن حقد دفين ومحاولة لتشويه صورة الحكومه السعوديه
    فهي الدوله العربيه الوحيده التي قدرت ان تجمع جميع الاطياف اللبنانية وتحل مشاكلهم في اتفاق الطائف والكل يعلم بذلك

    وهي تحاول جاهده الأن ان تحل مشاكلهم ويكفي دعمها للبنان المستمر ماديا ومعنويا

    اما ان تتهم انها تعمل لبث الفرقه وتدمير حزب الله الذي فعلا يستحق التدمير فهذا الكلام كله غير صحيح والمطلع على المحاولات السعوديه لتصفية النفوس وتهدئة الأوضاع في لبنان يعلم عدم صحة ذلك
    ولكن يبدوا ان من صاغ هذا التحليل ينظر للأحداث من زاوية أخرى
     
  7. طلال

    طلال بـترولـي خـاص

    حكومة ال سعود لا تتخذ هذا الإجراء إلا إذا الأمر خطير جداً

    والسياسه السعوديه ذكيه جداً إلى أبعد الحدود


    الموضوع كله من حزب نصر الله ويوجد تخوف كبير من هذا الحزب تجاه الرعايا السعوديين


    وعسى الله يحفظنا ويحفظ الشعب السعودي والخليجي
     
  8. bo-saleh1980

    bo-saleh1980 بـترولـي نشيط جدا

    240
    0
    0
    لبنان ضاعت واللي ضيعها نصر الله وربعه

    وبنشوف ناصر الخرافي راح يسحب فلوسه واستثماراته وذلك بعد سحب الكويت والسعوديه رعاياها

    لو انه ساكت ومو مصرح تصريحه الاخير احسن له ولنا
     
  9. الله يعطيك العافيه يا ادارتنا العزيزه q8ow

    والله يستر على جميع العرب والخليجيين من حزب الله ولقافته

    امـــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــن
     
  10. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    الله يستر على الجميع والحافظ الله
     

مشاركة هذه الصفحة