الصلوات الخمس

الكاتب : ابـــو بــكــر | المشاهدات : 519 | الردود : 9 | ‏19 أكتوبر 2007
حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابـــو بــكــر

    ابـــو بــكــر بـترولـي نشيط

    97
    0
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟
    روي عن علي رضي الله عنه ، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين ، أتى إليه جماعة من اليهود ، فقالوا له : يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب
    ،

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا.

    فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟

    فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام

    صلاة الفجر
    فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد

    أما صلاة الظهر
    فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة

    وأما صلاة العصر
    فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى
    ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى )

    وأما صلاة المغرب
    فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه

    وأما صلاة العتمة ( صلاة العشاء )
    فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي

    وفي الختام أدعو الله أن يثبتنا على الإيمان قولو آمين
    __________________​
     
    آخر تعديل: ‏19 أكتوبر 2007
  2. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    أخوي الكريم أولا [​IMG]


    ثانيا هذه الحديث موضوع ومكذوب على النبي عليه السلام فلينتبه الانسان ألا ينقل الأحاديث من الانترنت بدون تحقق مجرد نسخ ولصق

    واليك الدليل



    روي عن علي رضي الله عنه ، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين ، أتى إليه جماعة من اليهود ، فقالوا : يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا نبي مرسل أو لملك مقرب فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟ فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.. صلاة الفجر فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد..أما صلاة الظهر فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامه وأما صلاة العصر فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى.."حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى " ..وأما صلاة المغرب فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه ..وأما صلاة العتمة ( صلاة العشاء)فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي



    و هذا راي بعض العلماء و المشايخ:

    الشيخ حامد بن عبد الله العلي
    لم أجد لهذا الحديث أثرا في كتب السنة المشهورة بعد طول البحث والله أعلم


    الشيخ سلمان العودة

    هذا الحديث مما أجزم ولا أتردد وأقطع بأنه حديث موضوع. وإن كنت بحثت في كتب الأحاديث، صحيحها وحسنها، وبحثت في الأحاديث الموضوعة والمشتهرة، فلم أعثر له على أثر، لم أقف على هذا الحديث.

    لكن أجزم بأن هذا الحديث موضوع، وأمارات وضعه طويلة منها: أنه من الأحاديث الطويلة التي يظهر عليها أثر الوضع في هيئتها وطولها وركاكة أسلوبها. ومنها:

    أن الحديث يقول: جاء جماعة من اليهود، فكانوا كلما قال النبي شيئاً، قالوا: صدقت يا محمد! صدقت يا محمد! ولم تكن العادة أن اليهود يصدقون الرسول عليه الصلاة والسلام فيما قال، بل بالعكس، الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي كان يصدقهم أو يكذبهم، كان يسألهم عن شيء يقول: تصدقونني، فيقولون: نعم نصدقك، فإذا سألهم كذبوه فيقول: كذبتم، ثم يخبرهم بالحق. كما ورد هذا في حديث الفرقة الناجية وغيره، فلم تكن العادة أن اليهود يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم ثم يصدقونه.

    ومن علامات وضعه، والله تعالى أعلم: ذكر الصلوات الخمس، وأنهم يقولون: أعطاها الله تعالى لموسى بن عمران، والمشهور المعروف أن صلوات الأنبياء السابقين عليهم الصلاة والسلام كانت عند طلوع الشمس وعند غروبها. إلى غير ذلك من التفاصيل التي زعموا أن الله تعالى أعطاها لموسى، ولم يوجد دليل أن الله تعالى أعطاها لموسى، بل الظاهر أن الله تعالى خص بها محمداً صلى الله عليه وسلم.

    ومن الأدلة على وضعه: أن هذا الحديث لا يعرف في شيء من كتب السنة، وكفى بذلك دليلاً على أن هذا الحديث موضوع لا يصح، ولو كان الحديث صحيحاً من حيث معناه، لكن لم ينقل لنا بإسناد صحيح ولا حسن ولا ضعيف، فإننا نجزم بأنه من الأحاديث الموضوعة على رسول الله صلى الله عليه وسلم. * هذا هو القسم الأول من الأسئلة وهو ما يتعلق بالسؤال عن أحاديث من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم
     
  3. نفطه

    نفطه بـترولـي خـاص

    1,523
    0
    0
    لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم



    لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟



    روي عن علي رضي الله عنه، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين، أتى إليه جماعة من اليهود



    فقالوا له: يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب،



    فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا.



    فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟



    فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام



    صلاة الفجر



    فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد فما من مؤمن يصلي صلاة



    الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد



    أما صلاة الظهر



    فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة



    وأما صلاة العصر



    فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا

    قوله تعالى – { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى }-





    وأما صلاة المغرب



    فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه



    وأما صلاة العتمة ( صلاة العشاء )



    فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي



    قولو معاي

    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد

    كما صليت على سيدنا ابراهيم وعلى ال سيدنا ابراهيم

    اللهم بارك على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد

    كما باركت على سيدنا ابراهيم وعلى ال سيدنا ابراهيم

    في العالمين انك حميد مجيد


    تحياتي للجميع


    :)
     
  4. حرف

    حرف بـترولـي خـاص

    1,776
    0
    0
    شكرا نفطه على هالموضوع القيم

    والله يعطيج العافيه


    تحياتي
     
  5. نفطه

    نفطه بـترولـي خـاص

    1,523
    0
    0
    العفــو ولــو ..

    لا هنــت عالمرور ..

    تــحيــاتــي لك ..


    :)
     
  6. غيوم

    غيوم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    7,298
    1
    0
  7. نفطه

    نفطه بـترولـي خـاص

    1,523
    0
    0
    هلا وغلا ..

    لا هنتي عالمرور عزيزتــي ..

    تحيــاتـي لج ;)
     
  8. الجوهرة

    الجوهرة بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    3,136
    1
    0
    [​IMG]

    إختي نفطة والله يعطيج العافية
     
  9. SOS_KW

    SOS_KW بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,252
    0
    0
    الأخت الحبيبة نفطة جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح القيم والرائع ... لقد أرحت قلبونا بذكره .. وبانتظار جديدك عزيزتي


    [​IMG]
     
  10. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف


    نرجوا الانتباه عند طرح المواضيع وعدم النقل دون التأكد !!
    تم غلق الموضوع
     
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة