سؤال لهاني حسين من الجريدة :• لماذا الدول الخليجية تفوقت على الكويت في القطاع النفطي؟

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 894 | الردود : 3 | ‏7 فبراير 2008
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    طبعا أجرى هذا اللقاء الأخ خالد الخالدي من جريدة الجريدة


    وكان لقاءا يتسم بالجرأة والواقعية وهذا ما نتمناه من الأخوة الباقيين من الصحافيين


    ووجه عدة أسئلة للاخ هاني حسين وضح فيها الكثير من الأمور التي كانت مخفية في عهده



    وأما اجابة السؤال نتركه للزملاء ليجيبوا عليه .؟؟؟


    لماذا تفوق القطاع النفطي الخليجي ؟؟؟


    [​IMG]



    المصدر


    هاني حسين لـ الجريدة: القطاع النفطي يعاني العبث السياسي والشللية
    المشكلة ليست في حجم الاحتياطي بل في معالجة المكامن وزيادة الإنتاج
    خالد الخالدي
    أكد الرئيس التنفيذي السابق لمؤسسة البترول الكويتية هاني حسين، أن انتاج 4 ملايين برميل يومياً لن يضر المكامن النفطية، ولا يؤثر في الاحتياطي.

    • هناك اختلاف في ارقام احتياطي النفط في الكويت، فالرقم المعلن 100 مليار برميل، وبعض الخبراء يقولون ان الرقم الصحيح 35 مليار برميل، وان المسؤولين قد اخفوا الرقم الصحيح، ما تعليقك؟

    - احتياطي النفط الخاص بالدول المنتجة للنفط، يعد موضوعا مهما وحساسا، وكتابة رقم للاحتياطي ليست بالأمر بالسهل، فذلك يندرج تحت تقسيمات كثيرة، ويختلف من دولة الى اخرى كما تختلف التقسيمات له، وأنا مرتاح لأن الاحتياطي في الكويت كبير، وأرقام الاحتياطي تتغير كلما تطورت التكنولوجيا، لأن امكان الانتاج يزداد في الحقول، كذلك عندما تتغير الأسعار، لأن هذه الكميات يمكن انتاجها، واعتقد ان الاحتياطي الموجود كبير ويكفي لعقود كثيرة قادمة، لكن الجهود يجب أن تركز على معالجة المكامن وانتاج النفط بصورة جيدة، كما أن هناك تنافسا بين مجلس الأمة ووزارة النفط ومؤسسة البترول الكويتية، للتعرف على أرقام الاحتياطي وكيفية تحديدها وتحديثها، لكن في نهاية الأمر تبقى الأرقام فيها نوع من السرية.

    • تسعى الكويت الى انتاج 4 ملايين برميل من النفط، ويرى البعض ان هذا الرقم قد يؤثر على مكامن النفط، وقد يصل إلى ان يكون عمر النفط 20 عاما، فما رأيك؟

    - انتاج 4 ملايين برميل، هذه خطة كانت موضوعة من قبل مؤسسة البترول الكويتية لعام 2020، ووفق معلوماتي فإن المسؤولين في المؤسسة يتابعون ويراجعون الخطة، كما انه منذ تسلّم الكوادر الوطنية الشركات البترولية، لم يسمح بزيادة الانتاج بطريقة تضر بالاحتياطي، او تقلل من الاحتياطي بصورة سلبية، ودائما الهدف الأول هو المحافظة على الاحتياطي، وزيادة الانتاج ستكون من دون الضرر بالمكامن النفطية، وهذا هو اهم امر يجب اخذه بعين الاعتبار، وإذا زاد الانتاج إلى 4 ملايين، لا يعني أن الاحتياطي سينتهي بعد 20 سنة، وهذه أفكار غير صحيحة.

    • القطاع النفطي تم تسييسه، وهناك عبث سياسي وشللية، ما صحة هذا الكلام؟

    - كل مؤسسة حكومية ما هي إلا مرآة للمجتمع، والكلام صحيح، وأنا عملت في القطاع النفطي لفترة طويلة والصورة الأفضل لهذا القطاع أن تتم عملياته بصورة طبيعية وجيدة من خلال حمايته وعزله ومحاسبة المسؤولين عن القطاع والاداء والربحية، لكن للأسف هناك تدخلات تكون في القيادات وتعيينها والموظفين والترقيات، وهذا أمر ملموس بصورة كبيرة، وتأثر سلبا مع نمو القطاع، وهي تأتي من كل الجهات.

    • كيف نحدّ من هذه التدخلات؟

    - تكون إما عن طريق ايجاد تشريع أو أن السلطات العليا تبني سورا من الوقاية لحماية القطاع من التدخلات، في التوظيف والترقيات والقرارات الأخرى، بحيث تكون بصورة مهنية ومن داخل القطاع.

    • الكويت في الايام القادمه ستنتج لاول مره الغاز الحر، هل يمكن ان نقول ان الكويت دخلت نادي الغاز؟

    - نتمنى ان تدخل الكويت نادي الغاز، لاننا في حاجة له لأسباب كثيرة أولها الكهرباء، فالغاز لا يكفي محطات الكهرباء، كما ان استخدام الغاز سيحد من عمليات التلوثن ويبقى انتاجنا للغاز في الكويت متواضعا، فمازلنا نبحث عن مشاريع لاستيراد الغاز من ايران وقطر والعراق.

    • هل تأخّر مشروع حقول الشمال كان بسبب وجود صراع سياسي - تجاري؟

    - هناك الكثير من اعضاء مجلس الامة لهم وجهة نظر في صيغة التعاون، ويعتقدون ان العقود التي عقدت ينتج عنها أن الشركات تمتلك النفط الخام، وهذا يمنعه الدستور، لكن وجهة نظر القطاع النفطي ان هذه اتفاقيات تشغيلية، وان الشركات التي تعمل مع الجهات الكويتية لن تسوق النفط او تمتلكه، لكن هناك معادلة صيغة معينة للشركات بأنهم يحصلون على عوائد متناسبة مع طريقة الانتاج.

    واقول ان الكويت تحتاج الى نوع من التعاون مع الشركات النفطية الكبرى، بحيث يستطيعون مع مرور الوقت وصعوبة الانتاج، لان المرحلة القادمة في الحقول ستكون اصعب من السابق، وخبراتنا لا تخولنا لذلك، وهذا ليس عيبا لان جميع الدول المجاورة تقوم بها، وما نحتاجه الان صيغة تعاون بألا تخالف الدستور، ونعطي الشركات النفطية عوائد تتناسب مع اعمالها.

    • ما رأيك بمن يقول ان مشروع حقول الشمال ليس ذا جدوى في الوقت الحالي؟

    - المخولون في هذا الكلام هم شركة نفط الكويت، والمفروض الا نتحدث عن انتاج اليوم، بل على مدى الـ 20 سنة القادمة، هل نستطيع الانتاج من المكامن السهلة والصعبة طوال هذه الفترة وبكمية انتاج تعادل 900 ألف برميل؟ اعتقد ان الموضوع فيه جدوى.

    • ذكرت في احد اللقاءات، ان ارتفاع اسعار النفط ليست في مصلحة الـ «اوبك»، لماذا؟

    - الارتفاع السريع ليس في مصلحة «اوبك»، لانه ستصبح ردة فعل معاكسه، ولان الكويت تعتمد بشكل كبير على النفط كما ان النفط سلعة ضرورية، ويجب ان يظل استخدامها كبيرا في العقود القادمة، ونتذكر فترة السبعينيات عندما ارتفع سعر البترول واخذت الدول المستهلكة بعض الاجراءات لتخفيض استهلاك الطاقة، والبعض الاخر تحويل الطاقة من النفط الى وضع اجراءات ضريبية، بحيث حتى لو زاد السعر هم يأخذون ضرائب اكثر ويرتفع السعر وينخفض لدى المستهلكين، لابد ان ننتبه الى ردود الفعل الموجودة، لاننا نريد هذه السلع من النفط الخام تظل مهمة وتدخل في صلب الاقتصاد العالمي، سواء في الغرب أم الشرق للاجيال القادمة، لكن على ارض الواقع نرى الدول المستهلكة تبحث عن البديل بشكل جدي، وهو ما نراه في انتاج السيارات التي تعتمد على وقود بديل، وبدأ الاتحاد الاوروبي يفكر ايضا بوضع ضرائب جديدة على البنزين، وفي اميركا يضعون قوانين لمعرفة حجم استهلاك السيارات التي تستهلك بنزينا اقل، وبدأ الحديث عن محطات الكهرباء، وايضا الحديث عن مصادر الطاقة البديلة واعطائها نوعا من الدعم من الحكومات.

    وهذا يعني ان استهلاك النفط سيقل، ويجب ان نراقب هذه الخطوات، وعلينا الا نفرح بأن الاسعار مرتفعة.

    • لماذا لا تتم خصخصة الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية؟

    - من المصلحة العامة ان يخصص الكثير من الأنشطة في القطاع النفطي، والانتباه الأول يجب ان يكون على العمالة الوطنية وكيف نحميها، لأن العمل في القطاع الخاص يحفز العاملين على الإبداع والإنتاجية، وعلى خدمة المجتمع بصورة أفضل، لكن هناك مواضيع حساسة مرتبطة بالدولة مثل حقوق النفط والانتاج وهذا من الصعب تخصيصه، وفي المقابل هناك أمور كثيرة مثل الخدمات الفنية وبعض الأعمال التي تولاها القطاع النفطي الآن، كان من الأفضل ان يتولاها القطاع الخاص.

    • اذا، لماذا لم تسعَ في عهدك إلى تخصيص القطاع النفطي؟

    - كانت هناك استراتيجية وانشطة تم تخصيصها، والبعض الآخر كان لها تواريخ للخصخصة، لكن الذي حصل ان الإخوان في مجلس الأمة طلبوا ان يقف البرنامج حتى اقرار قانون الخصخصة، لأن القطاع النفطي اعطى تعليقاته عليه، وعلى سبيل المثال محطات الوقود تم تخصيصها على شركتين، وهناك برنامج لمتابعة الانشطة الأخرى محدد لها برنامج.

    • لماذا الكويت تأخرت في تصنيفها في المجلات النفطية المتخصصة، هل هو بسبب نقص المعلومات أم ان هناك تقصيرا في القطاع النفطي؟

    - الأمر صحيح، هناك معلومات تنقصها الصحة، ومبنية على مراسلات تمت بطريقة خطأ، كذلك القطاع يعاني من المشاكل، لكن من مزاياه ان لديه شفافية كافية، والصناعة النفطية ميزانياتها معروفة وما هو العائد والارباح والمصاريف، واعتقد ان المجلة لم توفق في وضع الكويت في هذه المرتبة، لكن هناك مشاكل في القطاع النفطي، ومن أهمها الأشياء التي يجب ان تحرص عليها الكويت في القطاع النفطي، كأن تنفذ المشاريع بصورة أسرع وأفضل لأن هذه مشكلة واضحة، بالاضافة الى وجود البيروقراطية وكثرة التدخلات التي قتلت روح المبادرة والابداع لدى العاملين في القطاع النفطي.

    • لماذا الدول الخليجية تفوقت على الكويت في القطاع النفطي؟

    - للاسف الصورة العامة في الكويت هي التركيز على السلبيات ويتركون الايجابيات وهذا يزيد الإحباط، ولا يعني ذلك ان القطاع خال ٍمن المشاكل بسبب التدخلات، لكن في المقابل يجب ذكر الايجابيات الموجوده في القطاع النفطي وهي كثيرة.

    • هل نجحت في تحقيق استراتيجيتك عندما كنت الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية؟

    - اعتقد انني نجحت، لكن ليس بشكل كامل، لان الاسباب الموجودة في الدولة حالت دون تطبيق الاستراتيجية، وهذا لا يمنع المحاولة من جديد، وأنا عملت وتحققت أمور كثيرة.

    • هل الاسباب التي ذكرتها خاصة من التدخلات، هي التي دعتك إلى الاستقالة؟

    - لا.

    • استقالتك من «مؤسسة البترول» كانت سياسية أم لاسباب فنية؟

    - من بداية الأمر كانت هناك نية للتقاعد، لكن جاءت الاستقالة قبل 3 أشهر من موعد التقاعد، ورأيت أن الكوادر القيادية قادرة على النهوض بالقطاع النفطي.

    • هل واجهتم مشاكل بسبب تغيير وزراء النفط؟

    - بالفعل عانينا من التغيير في الوزير، لأن الكل يأتي في رؤية خاصة به، واعتقد أن استمرار الوزير في منصبه لفترة طويلة يساهم في الاستقرار، لكن في بعض الأحيان الواقع السياسي لا يخدم، وهنا على الوزير أن يتبنى سياسة عدم التدخل في الاعمال اليومية في القطاعن ونتمنى ان يُعطى للقطاع النفطي هامش كبير في تنفيذ الاستراتيجيات، حتى لو تم تغيير الوزير.

    • يعاني العاملون في القطاع النفطي من شركات المقاولة والعاملين فيها، ويقولون إنهم غير مؤهلين في القطاع النفطي، ما تعليقك؟

    - هذا صحيح، وهو موضوع مهم جدا، ويعانون منه في القطاع النفطي والكثير منهم ليست لديهم الكفاءة والخبرة، لكن البلد هي التي تحتم هذا الأمر، واسبابه بآلية التعاقد لان العقد يأتي من اقل الاسعار في لجنة المناقصات المركزية وفي كثير من الأحيان الأقل سعرا ليس هو الأفضل، وهم يحاولون الان تعديل ذلك من خلال آلية جديدة للتعاقد مع المقاولين.

    • هل هذا الأمر يتعلق بآلية المعدات ايضا؟

    - لا، لأن المعدات توضع لها مواصفات ولا يمكن أن تأتي بأقل الأسعار إلا إذا كانت مطابقة للمواصفات، ولا شك خلال السنة الماضية القطاع النفطي حصل على صلاحيات أكثر من خلال نوعية العقود، لان مخصصات لجنة المناقصات المركزية كانت 5 آلاف واصبحت الآن 5 ملايين، ولديهم الآن صلاحيات اكبر، والمسألة في المعدات إلى حد كبير محلولة.

    وزارة النفط عرضت عليّ ورفضتها

    • هل عُرضت عليك وزارة النفط؟

    - أولا، انا أقدر وأشكر سمو أمير البلاد وسمو رئيس مجلس الوزراء اللذين أعطياني التقدير أكثر من مرة، وأتمنى أن اخدم البلد، لكن كنت غير راغب في أن أخدم في هذا المنصب السياسي، واعتقد أن أي انسان قادر أن يخدم وطنه في أي موقع يكون.

    • معنى ذلك انها عُرضت؟

    - نعم «عرضت ورفضت»، وعلى من يتقلّد هذا المنصب ان يغطي الجانب السياسي ويعطي القطاع النفطي الدعم، وألا يتدخل في الأمور التشغيلية، وأن يكتفي بالمحاسبة على النتائج المتحققة.

    الثقافة النفطية لأعضاء مجلس الأمة محدودة

    • قال حسين ان الثقافة النفطية لاعضاء مجلس الامة وعامة الناس محدودة، وهو ما اثر على مشروع حقول الشمال، ويجب ان تعمم الثقافة النفطية بشكل اكبر، وعلى القطاع النفطي عبء في ان يوصل الثقافة النفطية إلى العامة.
     
    آخر تعديل: ‏7 فبراير 2008
  2. مواق

    مواق بـترولـي مميز

    501
    0
    0
    اخي الوسام جواب السؤال موجود في موضوع : نادر سلطان: القطاع النفطي الحكومي طارد للكفاءات

    الرابط : http://www.q8ow.com/vb/showthread.php?t=5747
     
  3. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    يعطيه العافيه الاخ خالد الخالدي على هاللقاء
     
  4. special

    special بـترولـي نشيط جدا

    184
    0
    0
    عدم الاهتمام وانصاف العاملين

    عدم ااهتمام بالمنشات النفطيه (( الاهتمام فقط بمكاتب الاداره وعدد السكرتيرات ))

    عدم جلب العماله الاجنبيه ذات الخبره

    عدم وعدم وعدم ......... الخ

    شكرا اخوي الوسام
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة