الصراعات السياسية وراء هجرة الكوادر النفطية إلى القطاع الخاص

الكاتب : workerq8 | المشاهدات : 497 | الردود : 4 | ‏4 فبراير 2008
  1. workerq8

    workerq8 بـترولـي مميز

    613
    6
    18
    النفيسي.. العضو المنتدب لـ«بتروغلف» في حوار مع «عالم اليوم» :
    الصراعات السياسية وراء هجرة الكوادر النفطية إلى القطاع الخاص


    من وجهة نظركم الخاصة كيف ترون مستقبل الصناعة النفطية في الكويت في ظل العولمة والانفتاح الاقتصادي والتكتلات الاقتصادية؟

    - على الرغم من كون الكويت دولة نفطية الا ان القطاع النفطي في الكويت تغلب عليه في كثير من الاحيان المداخلات السياسية وهذا في الحقيقة يضر بنا وبالبلد كثيراً حيث يجب ان يبتعد الاقتصاد عن الصراع السياسي وخاصة القطاع النفطي لانه قطاع استراتيجي وهو بمثابة مصدر رزق البلد وبالتالي ان الصراعات المستمرة بين الاطراف السياسية وبين القياديين تعوق مسيرة التقدم التي نهدف اليها وفي النهاية فإن هذا يضر بالكويت، وأحد هذه الصراعات الصراع الدائر حول حقول الشمال التي اصبح لها حوالي 15 عاماً ولم تنته بعد، ان استمرار الصراعات السياسية تجعلنا غير قادرين على تطوير البلد تجعلنا كذلك غير قادرين على التفكير بصورة ايجابية بالكويت وخير مثال على ذلك ان كثير من الكوادر المبدعة في القطاع النفطي نراها اليوم تهجر وزارة النفط والمؤسسات النفطية وتتجه الى القطاع الخاص سواء داخل او خارج الكويت لما تجده من فرص افضل ومجال اوسع لاشباع طاقاتهم الابداعية، واتمنى ان تضع الدولة في اعتبارها ان القطاع النفطي هو من اهم القطاعات وأن تكون لها السلطة المطلقة في وضع السياسات والاستراتيجيات والنظم والقوانين المتعلقة به ولكن بدون اي تدخل سياسي لانه مصدر رزقنا ورزق اجيال اجيالنا.
    تحديات ومنافسات
    - ان القطاع النفطي يعتبر من اكثر القطاعات التي تشهد تحديات ومنافسات شديدة من قبل كبرى الشركات العالمية التي تعمل في مجال الطاقة، فكيف ترون قدرتكم على المنافسة في السوق النفطي على المستويين الخليجي والعالمي؟ الشركة اثبتت قدرتها على المنافسة والتحدي عندما دخلت هذا القطاع في السوق المحلي، محققة ارباحاً مميزة في وقت قياسي، بالاضافة الى قيام الشركة بتنويع استثماراتها في السوق الخليجي الذي دخلت فيه منذ فترة قصيرة نسبياً ساهم في تعزيز قدرتها التنافسية في المنطقة.
     
  2. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    سبب هجرة القطاع النفطي معروف


    سياسة التنشيف والقحط وسياسة التوفير على حساب مميزات الموظفين فالموظف البترولي محترم في جميع قطاعات العالم


    والميزات في زيادة أما عندنا حقوقه لا يأخذها فكيف يعطى ميزات ..اذا استمرت المؤسسة في تخبطها ونهجها نظرية القرود الخمسة

    سيهجر الكويتيين القطاع النفطي وبعد أن كانت سمعة موظف البترول في الستينات أنه من أفضل الموظفين


    لكن الآن تردى الحال الى الأسواء ..ثم الأسواء ... والخبرات تتسرب كل يوم ..


    نتمنى من الادارة مراجعة حساباتها والتخطيط

    ولا تنسى تقرأ نظرية القرود الخمسة المطبقة منذ زمن في توقيعي


    وكذلك الفرق بين القطاع النفطي الكويتي والخليجي

    شاكر لك أخي الكريم نقل الموضوع من الجريدة الرسمية
     
  3. workerq8

    workerq8 بـترولـي مميز

    613
    6
    18
    العفو اخي الوسام واشكر مرورك الكريم

    هجرة الكفاءات من موظفي شركات النفط الكويتية يذكرني بهجرة العقول العربية الي الدول المتقدمة
    والحين الدول المتقدمة صارت اكثر تقدما واحنا صرنا اكثر تخلفا قيس هذا المثال عندنا وراح تعرف مستقبلنا
     
  4. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف


    جان زين الكل يستوعب هالكلام خاصة الادارات العليا في الشركات النفطية
    ويبتعدون عن الصراعات السياسية ويهتمون بمصلحة الديرة أكثر !!

    شاكرة لك أخي الكريم هذا النقل المفيد
    وبانتظار جديدك ....
     
  5. كي او سي

    كي او سي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    السياسة مفهومة

    مثل ما صار مع مؤسسة الخطوط الكويتية

    راح يصير مع القطاع النفطي

    إلا ان يتم خصخصة جزء منها
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    4,596
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    16,339
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,054
  4. مواطن كويتي
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    705
  5. فيصل العجمي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    750

مشاركة هذه الصفحة