فيديو مستشفى الكويت الميداني مشروع ضخم بسواعد كويتية

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 2,233 | الردود : 0 | ‏30 يوليو 2020
  1. فهد شموه

    فهد شموه إدارة المنتدى

    3,516
    64
    48
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀

    القطاع النفطي أزاح الستار عن المشروع الضخم الذي أُنجز بسواعد وقدرات كويتية خلال 3 أشهر


    بالفيديو.. مستشفى الكويت الميداني بمشرف.. مدينة طبية متكاملة



    لمشاهدة الفيديو برجاء الضغط على الرابط أدناه:















    صور

    984243-1.jpg
    مستشفى الكويت الميداني في مشرف يدعم جهود الدولة في مختلف القطاعات (محمد هاشم)

    984243-2.jpg
    فريق عمل المستشفى في صورة جماعية

    الأعمال بدأت 7 أبريل وتولت «كيبيك» أعمال الإنشاء و «نفط الكويت» تجهيز المعدات الطبية

    • تجهيز الصالات 4 - 5 - 6 - 8 لتصبح غرفاً متكاملة جاهزة لإستقبال المرضى بسعة 1243 سريراً


    عبدالكريم العبدالله

    بعد جهد كبير بذله أبناؤه على مدى ثلاثة أشهر، زف القطاع النفطي بشرى سارة إلى المواطنين والمقيمين، معلنا انتهاء الأعمال الرئيسية في مرافق مستشفى الكويت الميداني بمنطقة مشرف والذي يعد مدينة صحية متكاملة، وتتبقى بعض الأعمال البسيطة قيد الاستكمال.

    وأوضحت مؤسسة البترول الكويتية أن القطاع النفطي، متمثلا بشركة نفط الكويت والشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة «كيبيك»، استكمل المساعي الجبارة التي تم بذلها لمساندة جهود الدولة في مواجهة جائحة كورونا ليتوج بذلك حرصه الكبير على تخصيص كل موارده لمساندة جهود السلطات، ولاسيما العاملة في المجال الصحي، تجسيدا لرسالته في خدمة الكويت وأداء مسؤوليته الاجتماعية على أفضل وجه.

    وفي حين تعددت جهود القطاع وتنوعت فإن الانتهاء من إنشاء المستشفى الميداني جاء ليتوج تلك الجهود، حيث انطلق العمل فيه بناء على قرار من مجلس الوزراء لدعم قدرات الدولة، فتم اختيار أرض المعارض بمشرف لتنفيذ هذا العمل بسواعد كويتية وقدرات القطاع النفطي وحده دون الاستعانة بأي طرف خارجي، وتم تنفيذه بسرعة قصوى وفي وقت قياسي، مع الحفاظ على أفضل جودة ليأتي هذا المشروع متكاملا ويشكل بحد ذاته مدينة طبية متكاملة لن تقتصر على جهود مكافحة «كوفيد - 19»، بل يمكن أن تتوسع مستقبلا لمواجهة أي أزمة.

    ومنذ صدور قرار مجلس الوزراء بتكليف مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها تنفيذ أعمال المستشفى الميداني، تم على الفور تشكيل فريق عمل ضم نخبة من الكويتيين بالشركتين لإنجاز العمل، تحت إشراف ومتابعة وزارة الصحة وبالتنسيق مع جهات الدولة ذات الصلة، وبدأت الأعمال فعليا في 7 أبريل، حيث تولت «كيبيك» أعمال الإنشاء المدنية والتجهيزات الفنية المساندة، في حين تولت شركة نفط الكويت تجهيز الأسرة والمعدات الطبية والتجهيزات المرفقة وذلك استنادا لخبرتها الكبيرة في إدارة مستشفى الأحمدي، وتم تجهيز الصالات 4 و5 و6 و8 وتوفير كل المتطلبات لتصبح غرفا متكاملة جاهزة لاستقبال المرضى تتسع لـ1243 سريرا، وهي أكبر طاقة استيعابية من حيث الأسرة لأي مستشفى في الكويت، في حين بلغت الطاقة السريرية لوحدة العناية المركزة 256 سريرا، وهي بدورها أكبر طاقة استيعابية.

    وبعد ذلك صدر قرار آخر عن مجلس الوزراء بإنشاء مبنى سكن خاص للطاقمين الطبي والتمريضي والعمال الفنيين، فتم على الفور البدء بذلك بهدف التنفيذ السريع للمبنى، وقد أمنت قيادة القطاع النفطي الدعم التام لهذا العمل، وسخرت الموارد المطلوبة لإنجاز المشروع، واليوم، يستغل القطاع النفطي مناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الجميع باليمن والخير والبركات، لتعلن تسليم المرافق الإضافية لهذا المستشفى إلى وزارة الصحة وبدء العمل الفعلي فيها، حيث يتضمن المرافق التالية:

    صالة 4

    تم استكمال الأعمال الخاصة بإنشاء 256 سريرا وتسليمها إلى وزارة الصحة العامة مع جميع المعدات والأجهزة الطبية الحديثة ووحدة الغازات الطبية الخاصة بها، فضلا عن مكاتب إدارية وغرف تعقيم خاصة مع المرافق الخاصة ومولدات الكهرباء الاحتياطية، علما أن هذا العمل بأكمله تم تنفيذه في غضون 3 أسابيع فقط، ويقوم القطاع النفطي حاليا بالمزيد من تطوير الطاقة السريرية الاستيعابية لتصبح جميع الأسرّة وحدة عناية مركزة.

    صالة 5

    تبلغ الطاقة الاستيعابية 208 أسرّة، وقد تم استكمال أعمال الهندسة المدنية والكهربائية والمتعلقة بتكنولوجيا المعلومات ونظام التهوية والمرافق الخاصة بها، كما يجري العمل حاليا على تجهيز الصالة بالأسرّة والمعدات الطبية الحديثة ووحدة الغازات الطبية ومولدات الكهرباء الاحتياطية.

    صالة 6

    تبلغ طاقتها الطاقة الاستيعابية 406 أسرّة، وقد تم استكمال الأعمال المدنية والكهربائية وتكنولوجيا المعلومات ونظام التهوية الخاص بالصالة، وجار العمل حاليا على تجهيزها بالأسرّة والمعدات الطبية الحديثة ووحدة الغازات الطبية ومولدات الكهرباء الاحتياطية.

    صالة 8

    وتبلغ طاقتها الاستيعابية 373 سريرا، وتم استكمال الأعمال المدنية والكهربائية وتكنولوجيا المعلومات ونظام التهوية الخاص بالصالة، فضلا عن تجهيزها بالأسرة والمعدات الطبية الحديثة ووحدة الغازات الطبية ومولدات الكهرباء الاحتياطية، وتم تسليمها إلى وزارة الصحة بغضون 3 أسابيع.

    الوحدات السكنية

    تم استكمال أعمال الوحدات السكنية والبالغ عددها 234 للطاقم الطبي المشرف على إدارة المستشفى، وبما يتسع لـ 170 طبيبا و388 ممرضا وممرضة و258 عاملا فنيا، وجار حاليا استكمال الأعمال وتأثيث المساكن بجميع المفروشات والمتطلبات الخاصة لغرف الخدمات واستراحات الطاقم الطبي، وقد تم تسليم بلوك A لوزارة الصحة، أما ما تبقى من بلوكات، فيجري حاليا التنسيق مع وزارة الكهرباء والماء لتوصيل التيار الكهربائي لتلك المساكن.

    ويجري حالياً تنفيذ الأعمال المتعلقة بالمباني التالية:

    ٭ مبنى الصيدلية المركزية: وتبلغ مساحة المبنى 680 مترا مربعا، وقد تم البدء فعليا بتنفيذه، على أن يتم استكماله في غضون شهر ليتم استغلاله كمختبر ومخازن طبية ومكاتب إدارية وغرف تبريد ومنطقة تحميل.

    ٭ مبنى الخدمات المركزي: تصل مساحة المبنى إلى 1690 مترا مربعا، وقد تم البدء فعليا بتنفيذه، على أن يتم استكماله في فترة شهر، ليتم استغلاله كمكاتب إدارية وغرف اجتماعات ومخازن وورش عمل وغرف تغذية وثلاجة للموتى.

    ٭ مبنى وحدة الغازات الطبية: تم استكمال أعمال وحدة الغازات الطبية لصالة رقم 4 بمساحة 210 أمتار مربعة، وتم تشغيلها وتسليمها لوزارة الصحة فيما تجري حاليا أعمال تنفيذ وحدة الغازات الطبية للصالات رقم 5 و6 بمساحة 315 مترا مربعا.

    ويود القطاع النفطي أن يهدي هذا الإنجاز إلى الكويت، كما تؤكد قيادة القطاع استعدادها لإعطاء التوجيهات اللازمة وتقديم الدعم لتنفيذ الأعمال عند أي طلب جديد يردها من السلطات، وذلك في إطار الحرص الدائم على تقديم الأفضل.

     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة