اصنع معروفًا واغرس فكرة

الكاتب : نفطي كويتي | المشاهدات : 89 | الردود : 0 | ‏26 يونيو 2020
  1. نفطي كويتي

    نفطي كويتي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,048
    13
    38

    اصنع معروفًا واغرس فكرة
    لا تيأس فالخير بنا فطرة

    عندما يقول الرسول عليه الصلاة والسلام “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن يغرسها فليفعل”
    الله استعمرنا والأرض غدًا تشهد
    فحصاد اليوم غراس الأمس
    وغرس اليوم غدًا يُحصد
    لا لا لم نخلق عبثًا حاشا
    لا بل لنعمرها دنيا
    لا لنمهد دربًا كي يأتي جيلٌ يستكملُ ما كانَ

    قال تعالى: ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ﴾ [الذاريات: 56-58].

    عن أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – قالت للنبي – صلى الله عليه وسلم - : هل أتي عليك يوم كان أشدّ من يوم أحد ؟ قال : " لقد لقيت من قومك ما لقيت ، وكان أشدّ ما لقيت منهم يوم العقبة ، إذ عرضت نفسي على ابن عبد يا ليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت ، فانطلقت ، وأنا مهموم ،على وجهي ، فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب ، فرفعت رأسي ، فإذا أنا بسحابة قد أظلتني ، فنظرت فإذا فيها جبريل ، فناداني فقال : إن الله قد سمع قول قومك لك ، وما ردّوا عليك ، وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم ، فناداني ملك الجبال فسلّم عليّ ، ثم قال : يا محمد ، فقال : ذلك فيما شئت ، إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين ، فقال النبي – صلى الله عليه وسلم - : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً " .
    لقد بدأ رسول الله – صلى الله عليه وسلم دعوته بالحكمة والموعظة الحسنة
    لا لا لن تسكن همتنا ما دامت فينا غايتنا
    أن نحيا في الكون كرامًا .. احسانٌ يتلُ الإحسانَ
    لم نخلق عبثًا .. حاشا

    إياك و قتلة الأحلام..وما أكثرهم من حولنا..هم أناس ظنوا أنهم قد امتلكوا الدنيا و ثرائهم و نفوذهم..فأصبح هدفهم الثاني أن يحقّروا و أن يهمّشوا غيرهم..هم أناس يعتقدون أن الحياة مملكة هم ملوكها فلا تلتفت لهؤلاء الأشخاص..فكأنك لم تقابلهم و كأنك لم تسمع كلامهم.. دعهم ينتقدون و يسخرون و يهزأون..ثم تابع طريقك..اجتهد..انجح.. حقق افكارك
    ..كن جبلاً أمامهم و اجعل لك هدفاً إلى النجوم..طوّر نفسك..ساعد غيرك..و ابحث عمن يحتاجك قبل أن تنتظر قدومه إليك..فعندها..و عندما تحين ساعة المقارنة بينك و بينهم سيسقطون أمامك..سيكونون مجرد عابري سبيل..أما أنت فستكون نجماً خالداً خلود الحياة..و سيرفعك الآخرون على أكتافهم في نفس اللحظة التي يدوسون فيها عليهم..لذا..احذر هؤلاء القتلة..فلو مات حلمك فستموت حياً..و الموتى لا يعودون أبداً إلى الحياة..امض إلى حلمك بسلام..

    وختامُ خواطرُ فلنأمل
    لشباب اليوم غدًا أفضل
    جيلٌ يمضي .. جيل يُكمل

    نحو غد أفضل ومستقبل واعد بإذن الله تضاعف من مسؤولياتنا وتدفعنا إلى الجد والاجتهاد والإخلاص في العمل حتى تحقق هذه الرؤيا الأهداف المأمولة منها.​

    جاسم العذاب
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة