مقال اقلام القطيع لن تمس شهامة القطاع النفطي !

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,303 | الردود : 0 | ‏27 ابريل 2020
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,638
    278
    83
    ذكر
    الكويت
    اقلام القطيع لن تمس شهامة القطاع النفطي !

    المتابع لجائحة كارونا وتصدي الدولة بكافة اجهزتها لا يمكن ان يغفل أو يتجاهل الدور القيادي الذي يقوم به القطاع النفطي للتصدي لهذا الغزو الخفي بدءا قلبه النابض شركة نفط الكويت التي انبرى العاملين فيها في دعم كافة قطاعات الدولة وعلى راسها وزارة الصحة التي استندت في كافة خططها الطارئة الى هذا القطاع .
    والذي بدوره قام بعمل اكثر من مستشفى ميداني مجهز بأفضل واحدث الاجهزة الطيبة بالاضافة الى عدد من المحاجر الطبية التي لا يمكن لأي محايد ان ينتقد تجهزيها لا سيما انها انجزت في وقت قياسي ناهيك عن انها لن تكون لفترة مؤقتة بل ستتمكن الدولة من استغلالها لاي اغراض اخرى مستقبلا خصوصا المستشفيات الميدانية .
    فمنذ غزو الجائحة كان القطاع النفطي وقلبه النابض شركة نفط الكويت في مواجهة هذا الغزو ومارس واجب الوطني تحت قيادة رئيس مؤسسة البترول الكويتية السيد هاشم هاشم الذي لم يدخر جهدا في قيادة ابناء هذا القطاع الذين لا يستحقون من الصفات سوى ان ننعتهم بالابطال ، فتراه تارة في العبدلي وتارة في الزور يتابع كافة الاعمال ويشرف بنفسه على ما يقوم ابناء هذا القطاع من اعمال لن ينساها لهم الشعب الكويتي الذي رفع لهم العقال .
    أما الجانب المظلم و غير المستغرب من تلك الاقلام التي تلاحق هؤلاء الابطال على اتعابهم ورواتبهم المستحقة ، واي اقلام تلك التي تكتب بحبر من حسد ، يمتلكها من يدعي الحيادية وهو من يعترف امام الشاشة بأن ينتهج ما يخدم تجارة الملاك ! . وان الاعلام ما هو الا نفوذ للتجار.
    لن تمسوهم بأقلامكم الموبوءة ! فاليوم ليس الأمس .. فجائحة كورونا كشفت الغطاء امام الشعب عن من هم يعملون ويبذلون الغالي والنفيس لحماية وطنهم وعمن يريد تطبيق نظرية مناعة القطيع على شعبه.


    ماجدالنعمه ٢٦ ابريل ٢٠٢٠
     
    أعجب بهذه المشاركة فهد شموه
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة