مقال اسلوب عمل

الكاتب : Dari | المشاهدات : 1,318 | الردود : 0 | ‏30 نوفمبر 2018
  1. Dari

    Dari بـترولـي جـديـد

    22
    15
    3
    ذكر
    Petroleum Engineering
    Kuwait
    من المعروف ان العنصر البشري هو العنصر الأساسي لوجود الحياة على سطح الأرض. نظراً للقوانين والظروف الكونية تم تصميم المجرة والنظام الشمسي بخصائص معقدة ودرجات حرارة جداً دقيقة لتتناسب مع طبيعة الجنس البشري وجميع المخلوقات، وعلى هذا النحو تم استنتاج القوانين الفيزيائية على دلائل وخصائص الكون من قبل العلماء لتتناسب مع خواص العناصر، الذرات، الإلكترونات، النيترونات، والبروتونات الخ،،، والتي نعتمد عليها اليوم في حساب كل شئ لتتلائم مع طبيعة الفيزياء الكونية كالزمن، السرعة، الجاذبية، الطاقة، و الكهرومغناطيسية.

    upload_2018-11-30_22-19-27.jpeg

    هل العنصر البشري قابل للتعديل او التطوير وتحسين سلوكة الفردي؟ هل من الصعب عمل تحديث (Update) على تطبيق سلوكيات الفرد العامل؟

    يبدو الخيال العلمي شيق اذا تم استعمالة لتحسين وتطوير سلوكيات الافراد. من الصعب التنبؤ بنوايا الافراد لكن سلوكيات البشر ما هي الا انعكاس عن نوايا واخلاقيات الفرد وطريقة تصرفاتة هي ناتج و تحصيل السنين اللتي عاشها في الحياة.

    هل من الصعب على الموظف العامل المتعلم، او بمعنى اخر المنسوخ اكاديمياً بشهادة ورقية ان يطور من اخلاقياتة وطريقة تعاملة مع زملائة بالعمل. هل العلم وجد فقط لتنمية مهاراتكم العملية وليس لتحسين اخلاقياتكم الجاهلية المصابة بالسرطان المستعصي.

    ارتقوا بأسلوبكم بالتعامل مع البشر سواء بأوقات العمل او خارجها. فأنت لا تعلم عزيزي الموظف عن هموم ومشاكل الشخص النفسية وامورة الحياتية التي يتم تغطيتها بأبتسامة مزيفة امامك ليدعي انة بخير وانسان سعيد، وبالكاد يحتوي على طاقة لتكميل حياتة التعيسة في عالم مزيف مليء بالأكاذيب مع مجموعة من البشر عقولهم مليئة بأمراض نفسية.

    يا مدعين الإيجابية فلا ارى بوجهكم اي ايجابية تعليقاتكم مليئة بالطاقة السلبية، احباطاتكم لن تؤثر علينا فأنتم لستم سوى مهرجين بدون اقنعة سذاجتكم تسلية لنا وتعليقاتكم الساخرة نكتة نستكمل بها ساعات العمل. فرض علينا مجاملتكم لأنكم جزء من حياتنا فالعمل جزء من حياة الانسان فالموظفين كالعائلة الواحدة بعض من افرادها سيء الخلق والتعامل والبعض الآخر دواء لنا من جورح السنين.


    للكاتب: م. آل ضاري
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة