«نفط الكويت»: التشغيل الأولي لمشروع «النفط الثقيل» شمال البلاد أغسطس المقبل

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 1,329 | الردود : 0 | ‏8 مارس 2018
  1. فهد شموه

    فهد شموه إدارة المنتدى

    3,482
    63
    48
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀

    «نفط الكويت»: التشغيل الأولي لمشروع «النفط الثقيل» شمال البلاد أغسطس المقبل

    التسليم الابتدائي مايو 2019 بطاقة 60 ألف برميل يومياً

    20180308131255584.jpg

    e6e9c5fc-ddfa-499f-b0ed-d95460327301_othermain.jpg
    المتحدث الرسمي بإسم شركة نفط الكويت السيد أحمد الحمد

    أعلنت شركة نفط الكويت، اليوم الخميس، أن التشغيل الأولي لمشروع النفط الثقيل ومراكز التجميع في شمال البلاد سيكون في أغسطس المقبل على أن يكون موعد التسليم الابتدائي بحلول مايو 2019.

    وقال الناطق الرسمي بإسم الشركة نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية السيد أحمد الحمد في بيان صحفي أن «نفط الكويت» سترفع وتيرة الإنتاج تدريجياً في هذا المشروع ليبلغ طاقته القصوى والمقدرة بـ 60 ألف برميل يومياً كما هو مقرر.

    وأضاف الحمد أن أي تأخير يمكن التعامل معه على هذا المقتضى وبما لا يخل بالمواعيد المقررة، مؤكداً إلتزام «نفط الكويت» الكامل بتنفيذ مشاريعها الحيوية والهامة وبذل قصارى جهدها لتذليل كافة العقبات التي تعترض مشاريعها.

    وأوضح أن مشروع «فارس السفلي للنفط الثقيل» من المشاريع الفريدة والمتميزة في تاريخ الشركة لما يتضمنه من مواصفات ومعدات ومنشآت يتم تنفيذها والعمل بها لأول مرة.

    وذكر أن المشروع ينطوي على شبكة كبيرة ومعقدة من سلسلة العمليات غير المسبوقة التي تهدف في مجملها إلى تحقيق طاقة إنتاجية قوامها 60 ألف برميل من النفط الثقيل مما يسهم في تحقيق الطاقة الإنتاجية المرسومة في خطط الشركة الإستراتيجية.

    وأشار إلى أن المشروع يستهدف إنتاج النفط الثقيل بدلاً من النفط التقليدي الذي من شأنه أن يطيل أمد المكامن التقليدية في المناطق الأخرى ويتيح الفرصة لتحقيق القيمة المضافة ببيع النفط التقليدي ومشتقاته في الأسواق العالمية ليحل النفط الثقيل عوضاً عنه في توليد الطاقة الكهربائية في البلاد.

    وأفاد بأن نطاق المساحة التي تحتلها العمليات السطحية من منشآت تشغيل ومعالجة ومساندة وآبار لمشروع النفط الثقيل تمتد رقعتها قرابة 162 كم فيما تبلغ أطوال خطوط النقل المشتملة على النفط والغاز والمياه المعالجة نحو 700 كم فيما يصل عدد الآبار الضالعة فيه إلى 930 بئراً.

    وعن الأنباء حول إحتمال تأخر مشروع النفط الثقيل ومراكز التجميع في شمال الكويت لمدة عامين على الرغم من إنفاق نحو 1.2 مليار دينار أكد الحمد أن كافة الأعمال الموضوعة في خطة العمل تسير وفقاً للجدول الزمني.

    وذكر أنه تم تركيب كامل المضخات السطحية عند الآبار وعددها 930 بحسب ما هو مجدول فيما تم توريد كافة المعدات تحت السطحية اللازمة لضخ النفط من المكمن وهي متوافرة في مخازن الشركة وجاهزة للتركيب حسب الخطة الموضوعة إضافة إلى أن كافة خطوط النقل للنفط والغاز تسير حسب الجدول الزمني.

    وحول مراكز التجميع 29 و 30 و 31 أشار إلى أن العمل في تنفيذها يسير حسب الخطة الزمنية ما عدا مركز التجميع 31 إذ تعمل الشركة على دراسة الخيارات الأخرى لتعجيل وتيرة العمل فيه لمعالجة التأخير الواقع بسبب أداء المقاول.

    وأوضح أن مراكز التجميع الثلاثة تقع في شمال الكويت ولا يوجد نية لتعطيل التشغيل في هذه المراكز بسبب الظروف الجيوسياسية.


    المصدر:
    كونا
    الراي

    شركة نفط الكويت
    KOC

     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة