كيف تكتب قصة

الكاتب : جونم جقرم | المشاهدات : 547 | الردود : 8 | ‏30 يناير 2008
  1. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخواني أعضاء المنتدى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أضيف هذا الموضوع لهذا المنتدى وأتمنى أن يكون ذا فائدة لأعضاء منتدى القصص والروايات

    مضمون الموضوع هو القصة ، وما المقصود بها ، وطرق كتابتها ، والبناء الفني لها ، وأنواعها .

    نبدأ أولا بمفهوم القصة
    فالقصة هي فن نثري ممتع يبنى على حدث أو أحداث تختار من الحياة ، وتحركها شخصيات في زمن معين ومكان محدد ، وتخدم فكرة خفية تتركز في هدف مقصود يتفاعل معه القارئ ، ولغتها ينبغي ان تكون مشوقة وقادرة على تجسيد الأحداث وتشخيصها بكل تفصيلاتها .

    ثانيا : هناك أربع طرائق لكتابة القصة
    1- طريقة السرد المباشر
    وهي أكثر الطرائق شيوعا ، وفيها يروي الكاتب الأحداث بضمير الغائب وكأنه شاهد عليها ، وبهذه الطريقة يمكن تحريك الأحداث دون تكلف أو افتعال .
    2- طريقة السرد الذاتي
    وفيها يجعل الكاتب نفسه مكان إحدى الشخصيات ، فيتحدث بضمير المتكلم ، لأنه داخل الأحداث وغير مفصول عنها ، وينبغي أن لا ينطقها بما لا تحتمل من آراء ومواقف .
    3- طريقة المذكرات والرسائل المتبادلة
    وفيها يعتمد الكاتب على المذكرات والرسائل المتبادلة بين الشخوص في بناء قصة متصلة الأجزاء محبوكة الأحداث ، وهذه الطريقة تتيح للكاتب التعبير عن المشاعر التي تختلج في حنايا الشخصيات بحرية ، كما تساعد على توقع النتائج قبل حصولها .
    4- طريقة المنولوج الداخلي
    وفيها يترك الكاتب الشخصية تعبر عن مكوناتها الفكرية والنفسية في تتابع عاطفي لا يتقيد بالتنظيم المنطقي ، وتتوسل بالكلام المباشر المناسب لتلك الخواطر التي تعبر عنها الشخصية نفسيا وعاطفيا وفكريا ، فهي أشبه بالتحليل النفسي والعاطفي .

    كما يجب أن نشير إلى أن الكاتب قد يلتزم طريقة واحدة في قصته ، وقد يجمع بين طريقتين في قصة واحدة .

    ثالثا : البناء الفني للقصة
    القصة تبنى على مجموعة من الأركان وهي
    1- الحدث
    ويتمثل في مجموعة من الوقائع المواقف التي يحركها الكاتب عن طريق أفعال الشخصيات وأقوالهم وتفاعلهم معها ، فهي لا تنفصل عن الشخصيات بل تؤثر وتتأثر ، وتختار الأحداث عادة من واقع الحياة بما فيها من تناقضات وصراعات واتفاقات واختلافات ، وتعرض الأحداث بأحد بثلاث طرق هي
    أ- الطريقة التقليدية التي تنطلق فيها القصة من بداية الأحداث ، ثم تنمي وتتطور حتى مع نهايتها .
    ب- الطريقة العكسية وفيها تبدأ القصة من نهاية الأحداث ، ثم تعود إلى بدايتها لتبين الظروف والمواقف التي أدت إلى تلك النهاية .
    ج- الطريقة الوسطية وفيها تبدأ القصة من وسط الأحداث ، ثم تعود إلى بدايتها للتعليل والتسبيب ، ثم تستكمل حتى النهاية .

    2- الشخوص
    وهم عنصر أساسي لا تقوم قصة بدونه ، فهم الذين يحركون الحدث ويتفاعلون مع مجرياته ، ويحفزون القارئ على الاتصال الوجداني والفكري بعالم القصة ، ولخيال الكاتب دور مهم في رسم ملامح تلك الشخصيات وحركة تصرفاتها ، على الرغم من أنه يختارها من واقع الحياة المعيش سواء قابلها أو سمع عنها ، ولرسم هذه الشخصيات يعمد الكاتب إلى إحدى الطرق الآتية
    أ- الطريقة التحليلة المباشرة التي تعتمد على وصف سلوك الشخصية من خارجها فكرا ومشاعر وانفعالات ، مع التعليق على بعض تصرفاتها وتفسير بعضها الآخر ، وهذه تناسب قصص السرد .
    ب- الطريقة التمثيلية غير المباشرة وفيها يتيح الكاتب للشخصية التعبير عن نفسها والكشف عن مكنوناتها بالأقوال والحوار والأفعال ، وهذه تناسب قصص الوثائق والمذكرات والرسائل وقصص المنولوج الداخلي .
    ج- قد يجمع الكاتب بين الطريقتين إن لم يضطر إلى التزام إحداهما .
    وللشخصيات القصصية نوعان متمايزان من حيث تركيبها
    أ- الشخصيات المسطحة التي تبنى على فكرة واحدة ، لا تتغير طوال القصة فتكون ثابتة الملامح والتصرفات .
    ب- الشخصيات النامية وهي التي تتفاعل باستمرار مع الأحداث فتتطور بتطورها ، وتتكشف ملامحها تدريجيا ، فلا تكتمل سماتها إلى مع نهاية القصة .
    وللشخصيات القصصية نوعان من حيث الدور
    أ- الشخصيات الرئيسية وهي التي تؤدي الادوار الأساسية في القصة ، وتكون محورا لكل ما يقع فيها من أحداث ، كما أنها تحرك تلك الأحداث باتجاه التأزيم والتعقيد ، ومن ثم باتجاه الحل إن وجد .
    ب- الشخصيات الثانوية وهي التي تؤدي الأدوار التي تساند الشخصيات الرئيسية ، وتساعدها على الربط بين الأحداث وتوجيهها نحو الحبكة والتأزم ، كما أنها تكشف عن جوانب خفية في حنايا الشخصيات الرئيسية ، وتظهر هذه الشخصيات وتختفي وفقا لما تقتضيه القصة .

    3- البيئة ( الزمان والمكان )
    إذا كانت القصة مجموعة مترابطة من الأحداث تقوم بها شخصيات معنية ، فإن كل حدث لا بدّ واقع في مكان معين وزمان محدد ، وكذلك فإن الشخوص لابد منفعلون بذلك الزمان والمكان ، والزمان والمكان يساعدان على فهم القصة ، وقد تمتد البيئة القصصية على مساحات واسعة زمانا ومكانا ، فتجري الأحداث في محطات متعددة تمتد إلى زمن بعيد وأمكنة مختلفة ، كما نجد في الرواية ، وقد يقتصر بعض البيئات على مساحة ضيقة من المكان والزمان كما في القصة القصيرة .

    4- الحبكة
    وتمثل الذروة في القصة ، إذ تسير الوقائع والأحداث عن طريق التأليف بينها والربط بين جزئياتها إلى التعقيد الذي يثير ذهن القارئ ويؤجج مشاعره ، وقد يأدي التعقيد إلى عقد جديدة مثيرة ، أو يؤدي إلى انفراج ينتهي بتعقيد آخر يتطلب حلا ، وبعض الكتاب يشيعون الراحة النفسية لدى القراء بما يتوصلون إليه من حلول لذلك التعقيد ، وبعضهم ينهي قصته والعقد مازالت خيوطها محبوكة ليكون تفاعل القارئ إيجابيا بالبحث عن حل ، وبذلك تختلف الحلول باختلاف القرّاء .

    5- الفكرة
    وهي المقصد والمغزى الذي يسعى الكاتب إلى تحقيقه لدى القارئ من خلال عمله الفني في جدل العناصر القصصية ، وغالبا ما تكون خفية بين السطور تتطلب إعمالا للفكر والذهن ، وقد تكون جلية سهلة المطلب والفهم .

    رابعا : أنواع القصة
    1- من حيث الحجم
    أ- الرواية
    وهي أضخم الأنواع حجما ، وتمتد أحداثها على مساحات واسعة في المكان والزمان ، إذ ترصد جوانب متكاملة من حياة شريحة اجتماعية معينة ، أو حياة شخصية وما يحيط بها من ظروف وأحداث ومشكلات ، وقد تتعدد فيها الشخصيات وتكثر فيها الأحداث ، كما نجد فيها متسعا لبسط القول وإطالة السرد والحوار ، والقصة أصغر من الرواية حجما ومساحة زمانية ومكانية .
    ب- القصة القصيرة
    وهي التي تعتمد على حدثا مفردا ، أو تصور شخصية واحدة ، وحجمها لا يتعدى صفحات محدودة ، ولغتها تمتاز بالتكثيف والتركيز بعيدا عن الاستطراد والمزاوجة والترادف ، والبيئة محدودة بزمان قصير ومكان ضيق ، فلا يزيد زمانها عن بضعة أيام أو بعض يوم ، ولا يتجاوز مكانها حدود بلد معين أو حي من أحيائها ، وتأتي النهاية فيها طبيعية تحدث التأثير المرغوب في القارئ .

    2- من حيث الموضوع
    أ- القصة التاريخية
    وتحكي أحداثا مرّت على من خلال رؤية الكاتب وصنعته الفنية ، وهدفها العضة والاعتبار .
    ب- القصة الواقعية
    وتحكي أحداثا اختيرت من الواقع أو يتوقع أن تقع فيه ، أو أحداثا واقعية متفرقة ربط الكاتب بين جزئياتها ، وقد تكون اجتماعية أو سياسية أو غير ذلك .
    ج- القصة الخيالية
    وهي التي تكون أحداثها منسوجة بخيال الكاتب ، على أن يستعير لها منطق الواقع المعيش أو الممكن ، وقد تكون عاطفية أو اجتماعية أو من الخيال العلمي .
    د- القصة النفسية
    وهي التي تتعمق في أغوار النفس البشرية من خلال مواقف الشخصيات وتصرفاتهم ، والكشف عن
    اسباب تلك المواقف والتصرفات .


    وإنشاءالله يعجبكم الموضووع :)
     
  2. special

    special بـترولـي نشيط جدا

    184
    0
    0
    يا طول موضوعك بس حلو مثل راعيه

    وفعلا موضوع مفيد

    شكرا جونم
     
  3. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ

    الحلو والله مرورك
    موضووعي طويل الي فاضي وماعنده شغل يقزر علييه يقرااه :D
     
  4. طلال

    طلال بـترولـي خـاص

    موضوع مميز من عضو مميز :)


    يعطيك العافيه
     
  5. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ

    الله يعاافيك
    ومبروك ع الرقابة ومنها لأعلي ;)
     
  6. Blue angel

    Blue angel بـترولـي خـاص

    يعطيك ألف عافيه جونم على الموضوع المميز ، و الحمد لله على السلامه صارلي مده ما شفتك بالمنتدى ، ناطرين جديدك :)
     
  7. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ

    الله يعاافيلي رووحج وكلج يا غلااي
    والله يسلمج من كل شر خبرج الصخونه بعيد الشر عنج كانت خامتنا يومين :)
     
  8. Blue angel

    Blue angel بـترولـي خـاص

    تسلم ما تقصر ، سلامات ما اتشوف شر ان شالله ، موسم هالانفلونزا انا توني خلصت منها و الحمد لله ، دربالك على نفسك و مالك الا العافيه :)
     
  9. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    الله يسلمج من الشر ويعاافيج من كل شر
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة