فيديو سنة 90 ودور أبطال نفط الكويت خلال الغزو العراقي الغاشم للكويت - فيلم وثائقي

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 3,506 | الردود : 1 | ‏8 أغسطس 2017
  1. فهد شموه

    فهد شموه إدارة المنتدى

    3,479
    63
    48
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    سنة 90 .. فيلم يحكي عن أحداث الغزو العراقي الغاشم للكويت ودور رجال نفط الكويت الأبطال

    "وثائقي"




    سنة 90 فيـلم وثائقـي درامـي يحكي عن بطولات وأحداث أيام مريرة عاشها الكويتيون الصامدون على أرض الوطن خلال فترة الإحتلال العراقي لدولة الكويت منها الإذاعة السرية والمقاومة الكويتية والمقاومة المدنية ودور تجار الكويت في تلك الفترة ودور رجـال نفـط الكويت الأبطال وقصة الشهيد الحي التي تروى لأول مرة!

    أترككم لمتابعة أحداث الفيلم…

    لمشاهدة الفيلم كاملاً برجاء الضغط على الرابط أدناه:




    قال المخرج د. علي حسن أن فيلمه الوثائقي الدرامي «سنة 90» والذي تم عرضه عبر شاشة تلفزيون الكويت في ذكرى مرور 27 عاماً على الغزو العراقي الغادر والآثم على دولة الكويت، يرصد بطولات الشعب الكويتي ضد الإحتلال، ويحاكي تلك المرحلة، عبر قصص وشهادات وروايات متعددة، لافتاً إلى أن عملية التحضير والتنفيذ لهذا العمل إمتدت عدة شهور بهدف الخروج بعمل فني يجسد روح الوطنية والولاء والإنتماء والتضحية التي سطرتها قيادة وشعب دولة الكويت إبان الإحتلال العراقي البغيض يوم الثاني من أغسطس الأسود قبل 27 عاماً مضت.

    توثيق ودراما
    وأضاف: «أن الفيلم عبارة عن توليفة جمعت بين التوثيق والدراما عبر حبكة من المواقف والأحداث والشهادات المستمدة من مواطنين ومواطنات عايشوا تلك المرحلة العصيبة من الإحتلال العراقي الغاشم، إلى جانب أنه يسطر بطولات وأحداثاً ومواقف لم يتم الكشف عنها ولم تروها من قبل، بينها العمل الوطني البطولي إبان إطلاق الإذاعة السرية آنذاك، لافتاً إلى أنه يعتبر قصيدة عشق للكويت الغالية تحتفي بالتضحيات الجسام التى قدمها أبناء هذه الأرض الطيبة في كل المواقع من أجل مواجهة الإحتلال الصدامي البغيض».

    مشاركات متعددة
    لفت حسن إلى أن الفيلم شاركت فيه عدة شخصيات في مختلف المجالات بينهم: اللواء الركن البحري متقاعد علي دشتي، عبدالوهاب الوزان، الإعلاميون يوسف عبدالحميد الجاسم، سلوى حسين، محمد القحطاني، يوسف مصطفى، عامر العجمي، توفيق الأمير، شاكر محمود، اللواء ركن طيار المتقاعد يوسف الملا، اللواء ركن طيار المتقاعد طاهر الفيلكاوي، اللواء ركن طيار المتقاعد محمد مبارك، حميد خاجه، علي القبندي، بدر الخشتي، مشعل مبارك، عادل عابدين، فاطمة العيسى، المحامية كوثر الجوعان، د.غانم النجار وإعتدال العيار.

    وبيّن حسن أن فيلم «سنة 90» ، قام بالتعليق على أحداثه محمد القحطاني وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الأخبار سابقاً، ولقد إستخدم فيه بالتصوير أحدث الكاميرات بتقنية «الفوركي»، وقام في الإخراج إلى جانب السيناريو بمشاركة سلطان مناع والمنتج محمد شمس الدين، مساعد الإخراج عبدالعزيز دشتي وعبدالله حسن، ترجمة سعود العوض، الموسيقى التصويرية جاسم الخلف، وشارك في التمثيل علي كمال، فالح المياس، محمد دشتي، محمد جاسم حياة وآخرون.


    سيناريو وإخراج
    د. علي حسن

    إعداد
    سلطان مناع

    Producer
    محمد شمس الدين

    مساعدا المخرج
    عبدالعزيز دشتي
    عبدالله حسن خليل

    مونتاج وألوان
    محمد ديكو

    موسيقى تصويرية
    جاسم الخلف

    مكساج وصوت
    راشد علي المطوع





     
  2. فهد شموه

    فهد شموه إدارة المنتدى

    3,479
    63
    48
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    فيلم سنة 90 يوثِّق بطولات الكويتيين إبّان الغزو

    أكد المخرج علي حسن أن فيلم «سنة 90» وثائقي درامي، يروي قصصاً لمواطنين ومواطنات كويتيين، شاركوا في محاربة المعتدي إبان الإحتلال العراقي للكويت.

    وحول الفيلم الجديد «سنة 90»، يقول المخرج علي حسن «فيلم «سنة 90» وثائقي درامي يروي قصصاً لمواطنين ومواطنات كويتيين، عاشوا لحظات عصيبة، وشاركوا في محاربة المعتدي، إبان الإحتلال الصدامي للكويت في 2 أغسطس 1990م، وهو الأول من نوعه في الكويت والخليج، إذ إنه يعتبر أول فيلم وثائقي يسير بعدة خطوط، يروي في كل خط قصة مختلفة عن القصص الأخرى، يمزج التوثيق بالدراما ويرصد بطولات الشعب الكويتي ضد الإحتلال الصدامي الغاشم.

    وأضاف ركز طاقم العمل في فيلم «سنة 90» «على أن يكون جميع المشاركين من الشهود الذين عاشوا وشاركوا في لحظات الغزو البعثي، ولم يعتمد على شاهد واحد في الرواية، بل على مجموعة شهود في الرواية الواحدة، وذلك في توثيق عميق وصحيح يخلو من الأخطاء والعبث بالتاريخ.

    ويرى المخرج ضرورة تصوير مشاهد درامية تحاكي القصص، لتصويرها كالواقع الذي حصلت فيه، كما أنه إعتمد على إستخدام أحدث الكاميرات وبتقنية «الفور كي»، وذلك لإعطاء جودة لتصوير العمل، إلى جانب مشاركته في إعطاء رأيه في الموسيقى التصويرية للفيلم، لكي يكون عملاً كاملاً يخلو من الشوائب.

    وعن مفاجآت العمل، أوضح «يشهد الفيلم عودة الإعلامي القدير محمد القحطاني وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الأخبار سابقاً، عن طريق التعليق الصوتي الذي أعطى جانباً من التغيير، وحرصنا على توفير جميع اللوكيشنات المطابقة للأحداث، كما حرصنا على توفير كل ما يحتاج إليه طاقم العمل من إكسسوارات ومعدات وآليات وأسلحة وزي للجنود العراقيين، ويعتبر المنتج محمد شمس الدين من المنتجين المحترفين».

     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة