مراره نزع الـــروح..!!

الكاتب : !!..Me | المشاهدات : 438 | الردود : 7 | ‏28 يناير 2008
  1. !!..Me

    !!..Me موقوف

    239
    0
    0
    مـــرارة نــزع الــروح​






    ( اللهم صلي على محمد و على آل محمد)

    ذهب أحد الصالحين إلى
    عيادة مريض في آخر أيام حياته .. فلما حضر عنده وجده في حالة الاحتضار ..

    قال له : كيف تجد مرارة نزع الروح ؟

    قال المريض : إني لاأجد أي مرارة بل احس بطعم حلو في فمي ..

    تعجب الرجل
    الصالح من كلام المؤمن ..

    لأنه من المتعارف عند الجميع أن نزع الروح من الأمور الشاقه والمره ..

    التي يواجهها كل انسان ساعة خروجه من هذه الدنيا ..

    فلما رأى المريض حالة التعجب
    والحيرة في وجه الرجل ..

    قال له : ياهذا لاتتعجب ، إني سمعت حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    قال :' من أكثر من الصلاة عليّ سوف لايجد السوء والأذى ساعة الاحتضار


    وإني منذ مدة طويله أُكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، لهذا أجد من جراء ذلك دوام السعادة والخير وخصوصا هذه الساعة

    فلنرفع أصواتنا بالصلاة على محمد وآل محمد

    أدم
    الصلاة على النبي محمد فقبولها حتما بغير تـــــــردد

    أعمالنا بين القبول و ردهـــا إلا الصلاة على النبي محمد

    لست مجبراً على إرسالها ولن تأثم على إهمالها بإذن الله
    فإن شئت

    أرسلها فتؤجر أو أمسكها فتحرم

    لا تبخل على نفسك

    وانــشـــرها

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

    من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص
    ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً !


    ولكم مني جزيل الشكر .. لاتنسونا بالدعاء جزاكم الله خير ​
     
  2. Shoomy

    Shoomy بـترولـي خـاص

    اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    الله يثبتنا ويرحمنا انشالله

    تحياتي لك اخوي Me

    أحسنت ياخوي
     
  3. وردة حيدر

    وردة حيدر بـترولـي مميز

    759
    0
    0
    PG Student - Oil Worker
    "الديرة"
    ....Thanks so much Me!!>> Well Done and
    اللهم صلي على محمد و على آل محمد 1000,000,0000,000 times
     
  4. طلال

    طلال بـترولـي خـاص

    الله يجزيك الف خير
     
  5. الناهض

    الناهض بـترولـي خـاص

    2,144
    0
    0
    شركة نفط الكويت
    مشكور علي هالقصه الجميله

    والتي تذكرنا بالآخره والعمل لأجلها

    بس عزيزي انا الي اعرفه انه حتي الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام

    قال قبل الموت وهو يحتضر

    لا اله الا الله ان للموت لسكرات!!!
     
  6. غيوم

    غيوم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    7,298
    1
    0
    جــــــــزاك الله خير
     
  7. SOS_KW

    SOS_KW بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,252
    0
    0
    الموت له رهبة وقد وصف الله شدة الموت فى اربع آيات:
    الأولى : قال تعالى ( وجاءت سكرة الموت بالحق)
    الثانية :قال تعالى (ولو ترى اذ الظالمون فى غمرات الموت)
    الثالثة :قال تعالى (فلولا اذا بلغت الحلقوم)
    الرابعة :قال تعالى (كلا اذا بلغت التراقى)
    وعن انس بن مالك عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (ان العبد ليعالج كرب الموت وسكرات الموت وان مفاصله ليسلم بعضها على بعض تقول:عليك السلام تفارقنى وأفارقك الى يوم القيامة )
    *وقد قرأت فى كتاب (التذكرة للامام القرطبى) ان الله تعالى قال لسيدنا ابراهيم عليه السلام : (يا خليلى كيف وجدت الموت) ؟قال كسفود محمى ( أى سيخ) جعل فى صوف رطب ثم جذب قال: ( أما انا قد هونا عليك يا ابراهيم) # هذا هو خليل الله # فكيف يكون حالنا عندما يدخل علينا ملك الموت
    وروى أن سيدنا موسى عليه السلام لما صار روحه الى الله قال له ربه : (ياموسى كيف وجدت الموت) ؟قال: وجدت نفسى كالعصفور الحى حين يقلى على المقلى لا يموت فيستريح ولا ينجو فيطير..........
    # هذا هو كليم الله # فكيف يكون حالنا عندما يدخل علينا ملك الموت
    وروى عن عائشة رضى الله عنها :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت بين يديه ركوة أو علبة فيها ماء .فجعل يدخل يديه فى الماء فيمسح بهما وجهه ويقول :(لااله الا الله ان للموت سكرات)ثم نصب يديه فجعل يقول : (فى الرفيق الأعلى) حتى قبض ومالت يده ......ياحبيبى يا رسول الله


    أذكر الموت ولا أرهبه
    ان قلبى لغليظ كالحجر
    أطلب الدنيا كأنى خالد
    وورائى الموت يقفو بالأثر
    وكفى بالموت فاعلم واعظا
    لمن الموت عليه قد قدر
    والمنايا حوله ترصده
    ليس ينجى المرء منهن المفر


    [​IMG]
     
  8. computer department

    computer department بـترولـي مميز

    725
    0
    0
    مهندسه كمبيوتر
    ديره الخير ( الكــويت )
    شكرا على الكلام وما قصرت
    :)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة