مشكلة الاوفر تايم في المصافي

الكاتب : كاتب | المشاهدات : 6,592 | الردود : 0 | ‏10 أكتوبر 2016
  1. كاتب

    كاتب بـترولـي نشيط

    133
    13
    18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دائرة العمليات في مصافي شركة البترول الوطنية ، هي عصب الشركة ، حيث ان غالبية موظفين الشركة يعملون في دوائر العمليات في المصافي الثلاث .
    وكذلك لانهم يقومون بتشغيل الوحدات المختلفه في المصافي ، وللعلم العمل في المصافي وبالتحديد في العمليات ، هو اخطر الاعمال في القطاع النفطي كافة ، حيث تتوفر جميع انواع المخاطر من غازات سامة وضغط عالي وحرارة عاليه وغازات قابلة للانفجار وغيرها .
    وبطبيعة الحال هذه المعدات والوحدات تحتاج لاعمال صيانة دورية واثناء التوقف لعمل الصيانة لابد من وجود مجموعة تشرف على الصيانة وتحتاج ان تعمل وقت اضافي ، وكذلك بسبب طبيعة العمل المتعبة يكون هناك نقص شبه دائم سواء بسبب المرضيات او الاجازات او غيره ، الا ان ادارة الشركة وفي سابقة لها حددت عدد ساعات العمل الاضافي لكل موظف في الشهر بعدد ٤٠ ساعة ، وفي تعميم لها لن يتم دفع مايزيد عن ذلك للموظف .
    وهذا للأسف ينعكس سلباً على العمل فكم من مره بعد هذا القرار تم العمل في بعض الوحدات بعدد اقل من العمالة المطلوب بحجة انهم تعدوا عدد الساعات المطلوبه ، وهذا يعرض الناس للخطر قبل ان يعرض المنشأة للخطر ، بل قد تكون تكلفة عواقب هذا الفعل اكثر بكثير من توفير عمل اضافي لموظف ، ولا شك ان من اتخذ مثل هذا القرار لايعنية سلامة الموظفين ولا سلامة المنشأت بقدر مايعنية توفير المال .

    وايضاً في المشاريع الجديدة التي كلفت الشركة مليارات الدنانير يتم تطبيق هذا القرار عليها ، مما سبب العمل في بيئة غير أمنة ولا تطبق شروط الأمن والسلامة بسبب التوفير في العمل الاضافي لموظفي دائرة العمليات .
    فقد اوكلت الشركة توقيع تصاريح العمل لمشاريع الوقود البيئي لمسؤولي الورديات دون عمل اضافي وانما اثناء ساعات عملهم الرسمية ، ولا يخفى عليكم ان مسؤول الوردية هو المسؤول عن المصفاة كاملة ووحدات تعمل ، فكيف توكل الية مهام زيادة ؟ ولكن ارغموا على هذا الشيئ بطريقة غير مباشرة .
    اما بعض المناطق القريبة من الوحدات التي تعمل حالياً ،فقد اوكلت الى مراقب واحد فقط وبعد اسبوع يتم تغييره لنفس السبب حتى لا يتخطى ٤٠ ساعة عمل اضافي ،مما يسبب ربكة في العمل وعدم متابعة لما يجري من اعمال ،بل من المستحيل ان يقوم مراقب بمتابعة اعمال لشهور خلال اسبوع فقط.
    وللأسف لا يوجد اي تحرك نقابي ضد هذا العبث بأرواح الناس قبل ان يكون عبث بمصدر رزقهم
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة