مقال التعددية النقابية .. أهي المخرج من المأزق؟

الكاتب : Osama H Alrashed | المشاهدات : 6,259 | الردود : 0 | ‏29 سبتمبر 2016
  1. Osama H Alrashed

    Osama H Alrashed بترولي خاص أعضاء الشرف

    81
    93
    18
    ذكر
    Foreman
    السرة

    التعددية النقابية .. أهي المخرج من المأزق؟


    يبدو أن مبدأ التعدد النقابي هو المخلص والمناسب لظروف العامل بالقطاع النفطي الخاص ، فبعد ان فقدت الحركة النقابية (الواحدة) قوتها وفاعليتها وتراخت عن اداء واجبها ونسيت أهدافها الاساسية واحتكرت مركز القيادة ومنعت المنافسة، للبقاء بالقمة والنتيجة إنعزالها عن العمال وعدم مقدرتها على تمثيلهم لتحقيق مطالبهم.

    فمن غير المعقول إمكانية نقابة واحدة بأحد عشر عضواً تمثيل 14 الف عامل بالقطاع النفطي الخاص هذا اذا سلمنا انهم جميعا أعضاء فاعلين.

    بوجود نقابات متعددة متنافسة على مستوى المهنة مكسب للعمل النقابي وتوافق لمبدأ الحرية النقابية وتطبيقاً له و سيتمكن العمال من تكوين نقابات وإختيار ما يناسبهم من بينها بما يتوافق مع مصالحهم وافكارهم وميولهم.

    قد يقول قائلاً في التعدد إنقسام للحركة العمالية وتقليل من فاعليتها في مواجهة أصحاب العمل، ويزرع الفوضى ويزيد الصعوبات وقد يكون على حق ولكن السؤال ماذا حققت النقابة الواحدة للعمال على أرض الواقع؟

    أصبحت مصلحة المهنة فردية لأعضائها والمحسوبين عليهم، وضعت الموانع أمام تحقيق الوحدة والإجتماع، لم تسعى لتطوير المهام الفاعله لإنجاز أهدافها، مارست سياسة الإقصاء لمن يفكر بالمنافسة، لم نراها تُمارس دورها بالمفاوضات الجماعية وإبرام الاتفاقيات مع اصحاب العمل، وهذا ذو أهمية قصوى للأسف لا يلتفت إليه كثير من النقابيين.

    وهذا فيضٌ من غيض ولن تجدي حجج أنصار مبدأ النقابة الواحدة نفعاً فبأفعالها أقامت الحجه على نفسها وما نعانيه الآن قد كشف جلياً وجود خلل وقصور وتهاون بالحقوق والمكتسبات.

    القبول بمبدأ التعدّد لا يعني إعلان الحرب على النقابة وعليها هي ايضاً عليها ألا تأخذ موقفاً عدائيا سلبياً من الآخرين، فالساحة مفتوحة ومن يريد أن يشكل نقابة جديدة فله ذلك.

    ومن الناحية الواقعية لا يوجد ما يمنع من إمكانية تعدد المنظمات النقابية ومن ناحية قانونية تأتي مسألة التعددية النقابية من أسس ومبادئ الحرية النقابية، والتي وضعت معاييرها منظمة العمل الدولية خاصة الإتفاقية الدولية رقم 47 لسنة 1948 بشأن الحريات النقابية حيث أشارت إلى ضرورة ان تنص التشريعات المحلية على التعدد النقابي ويترك الأمر لإختيار العمال بين الوحدة والتعدد.

    الأوضاع التي يعيشها العمال لا يحسدون عليها مع غياب تطبيق القوانين فهمومهم في هذه الظروف المعيشية الصعبة المشتركة توحدهم، وان
    تعددت نقاباتهم فقد سدت أمامهم الطرق وأدركوا أن النقابة الوحيدة التي تمثلهم غير قادرة على الدفاع عن حقوقهم.
     
    محسن السويدي ،Workers و Yes معجبون بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. Yes
    الردود:
    9
    المشاهدات:
    8,789
  2. Yes
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    658
  3. Yes
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    11,430
  4. Yes
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    372
  5. العووود
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    778

مشاركة هذه الصفحة