مقال لا نقابة بلا عمال

الكاتب : Osama H Alrashed | المشاهدات : 6,511 | الردود : 0 | ‏18 أغسطس 2016
  1. Osama H Alrashed

    Osama H Alrashed بترولي خاص أعضاء الشرف

    82
    93
    18
    ذكر
    Foreman
    السرة
    لا نقابة بلا عمال


    من المؤكد للمتتبع لأحوال العمالة الوطنية في القطاع النفطي الخاص والمراقب للفعل النقابي فيه سيلاحظ بكل وضوح ان لأحوال هؤلاء العمال ردة فعل مختلفة من نقابتهم ومتناقضة بشكل كبير لا يتناسب مع المعوقات والتحديات التي يتعرضون لها.

    ردة فعل غير قادر على التأثير المطلوب ان يكون مقابل واقع متأزم للعامل وصل فيها لحالة مستعصية من التردي بسبب سياسة التمييع و سياسة (العوض ولا القطيعة) سياسة نحن في وضع الضعيف والضعيف يملى عليه ما يفعل والناتج لهذا كله عجز تام عن حماية المكتسبات وعجز أفظع عن تحقيق المطالب.

    إهتمام النقابة انحصر في زاوية ضيقة للغاية فتم التركيز على اللائحة المشبوه وتمجيدها وتعظيمها وكيف أتت ومن أين أتت ومن سيطبقها ومتى سيطبقها والإعتذار لمن لم يطبقها إلخ ...

    وأهمل العامل وشكوى العامل كما اهمل كل ما يتعلق بالرقي والتطوير المهني، والتكوين النقابي حتى ضيعوا ما تأسست النقابات لأجله من خدمة العمال وإنتزاع حقوقهم وحماية مكتسباتهم.

    حتى اصبح ما يتحقق لصالح العمالة الوطنية من مكاسب قد أتت نتيجة تحرك العمال أنفسهم جماعة كانوا او افرادا حتى اصبحوا هم من يصنع الاحداث و لهم تقدم التنازلات ولصالحهم تتوالى الأحكام القضائية.

    ولكن هل هذه هي نهاية ممارسة العمل النقابي وهل هذه هي نهاية عمل النقابي بمبادئه الحقيقة لا والف لا.

    فكما رأيت افعال العاجزين رأيت أضعافهم ممن يملكون رؤية موجهة لهذه الممارسة ويملكون مقومات الإنتقال من حالة العجز إلى تشكيل نقابات متوحدة وقوية و قادره على تحقيق الانجازات فالأمل بهم قائم لإصلاح هذا الوضع البئيس وتجاوز حالة الميوعة و التشتت.

    يجب على النقابة الفاعلة ان تدرك جيداً ان فعلها الإيجابي تحت حماية وسند العمال. ولن تكون شيئا ان لم تعي انهم هم قاعدتها الصلبة وقوتها، وبالتالي كان الأجدر بها الإنغماس في وسط العمال وإبتكار الطرق والأدوات للتواصل الفعال والدائم بينهم.

    كما يجب عليها تفعيل كل ما من شأنه تطوير وتكوين وتدريب العمال على القدرة لإنتزاع الحقوق وصيانة المكتسبات، فقد أصبحت حاجة ملحة لا ترفا فكريا، واهم ما يجب التوجه إليه التدريب النقابي للعامل هو كيف يحمي منظمته النقابية من المتطفلين ذوي التعصبات والنعرات والتقسمات.

    يجب تعزيز الجانب الثقافي بطرح قضايا العمل والتنظيم النقابي للنقاش العام حتى يقضي على الجهل المركب وقطع الطريق على من يرغب بتسخير النقابة لأهداف شخصية وكشفه على الملأ حتى يكون عبره لغيره.

    قد يكون الوصول إلى هذا المستوى من الرقي صعب جدا ولكنه ليس مستحيل وكلنا أمل ان تتحول نقابتنا لمدرسة للأخلاق ولقيم التطوع والسعي للقضاء على الظلم ومجابهة المفسدين.

    المطلوب هو الوعي لفهم الوضع الحقيقي وتحديد الطرق التي سنسلكها موحدين الجهود من أجل المصلحة العامة بعيدا عن المزايدات للوصول للقرارات الصائبة.
     
    Workers و Yes معجبون بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. منصور ناصر المطيري
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,818
  2. Yes
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    356
  3. Yes
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,353
  4. Yes
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    570
  5. Yes
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    9,203

مشاركة هذه الصفحة