مستشار النفط السابق: لست مصاباً بفيروس «c» ولا علاقة لي بالإضراب

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 6,368 | الردود : 0 | ‏1 يونيو 2016
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    مستشار النفط السابق: لست مصاباً بفيروس «c» ولا علاقة لي بالإضراب

    أكد المستشار السابق في مؤسسة البترول «أ. ع» أن لا علاقة له بإضراب عمال النفط ولا صحة مطلقا لما اشيع عن اصابته بالتهاب الكبد الوبائي (فيروس c).
    وافاد المستشار القانوني ردا على الوارد في القبس بتاريخ 15 مايو 2016 تحت عنوان «ابعاد مستشار قانوني في «البترول» مصاب بفيروس (C ّ)» بانه غير مصاب بفيروس (C)، وانه لم يكن مصابا في أي يوم من الأيام بهذا الفيروس الذي له علاجات بسيطة الآن ولم يتلق علاجات له، مشيرا إلى أن التحليلات والكشف الطبي لجهات رسمية وأهلية التي أجريت بمعرفة إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة، ووزارة الداخلية، بينت أنه لا يوجد أي إصابة بالفيروس.
    وذكر أن التقرير الطبي المزور الذي تم ابلاغ إدارة الصحة العامة به والمنسوب الى أحد المستشفيات في العام 2013 غير صحيح نهائيا لعدم خضوعه في هذا التاريخ لأية فحوصات طبية، وانه جار التحقيق فيه بمعرفة وزارة الداخلية، وذلك مؤكد بتقرير طبي صادر من المستشفى المذكور في عام 2015.
    كما أكد المستشار انه لم يمتنع في يوم من الأيام عن اجراء اية فحوصات طبية وان هذا ادعاء غير سليم، وقد نفى أيضا انه قد تم إيقافه عن العمل في مؤسسة البترول في أي وقت من الأوقات وانه ملتزم بلوائحها وقوانينها منذ ان تم العمل في القطاع النفطي في عام 1995.
    واوضح انه قد تم تعيينه بالمؤسسة بطريقة قانونية وحسب الأنظمة واللوائح ولم يجامله أحد في القطاع او خارجة او يقف بجانبه لتعيينه او لبقائه في الوظيفة نهائيا حيث انه مشهود له بالكفاءة والنجاح في عمله الذي لم يتحدث عنه أحد ولا يحتاج لمثل هذه الأمور.
    وقال ان معدل المقبول في شهادة التخرج التي حصل عليها منذ 30 عاما ليس عيبا لان تلك لتقديرات كانت لها ضوابطها وظروفها في تلك الفترة وان العبرة في التعيين للوافدين تكون بخبراتهم وكفاءتهم في العمل وتميزهم فيه وليس بالتقدير اللفظي الذي يمكن ان يحمله الشخص دون خبرة عملية او تميز في العمل، كما ان اعتماد مثل هذا الامر يكون عند المفاضلة بين الذين يتم تعيينهم من المرشحين للوظيفة دون خبرة عملية.
    وكذلك أكد المستشار انه لم يتدخل نهائيا في انهاء خدمات أحد من زملائه في العمل من الكويتيين، فضلا عن انه لا يمكن له او لأي قيادي ان يصل الى عقوبة انهاء الخدمات بفصل الموظف الا بعد اجراء التحقيقات اللازمة وثبوت الاتهام في حق الموظف وتطبيق العقوبات الواردة بالجدول لكل مخالفة، وللموظف في كل الأحوال حق الطعن على القرار امام المؤسسة والقضاء.
    ولفت إلى أنه لا يوجد لدية أولاد تم تعيينهم في القطاع النفطي بوظائف مهندسين او غيره، حيث ان لديه بنتا وولدا مازالا في المراحل الدراسية بالتعليم الثانوي والأول جامعي.
    كما افاد المستشار بانه لم يقف ضد أي عامل في القطاع النفطي او مصالح العمال ولم يطلب منه احد مثل هذا الطلب غير القانوني، وانه لا يوجد لديه صلاحية تنفيذية لإصدار قرارات ولم يكن سببا في أي ازمة بين العاملين وادارة المؤسسة، والشركات النفطية التابعة لها والوصول بهم الى الاضراب نهائيا لانتفاء المبرر لمثل هذه الأمور، وهذا الكلام مرسل قصد منه التشويه والادعاء .

    القبس
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة