التجمع العمالي: عيد العمال يؤكد وحدة الطبقة العاملة ونضالها المشترك من أجل العدالة الاجتماعية

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 6,906 | الردود : 0 | ‏3 مايو 2016
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    بوراشد أكد أن هناك هجمة شرسة تستهدف الانتقاص من المكتسبات الاجتماعية

    التجمع العمالي: عيد العمال يؤكد وحدة الطبقة العاملة ونضالها المشترك من أجل العدالة الاجتماعية



    [​IMG]


    كتب – فارس العبدان:
    اكد رئيس التجمع العمالي عبدالعزيز بوراشد ان الطبقة العاملة تحتفل في مختلف ارجاء العالم بالأول من مايو عيدا للعمال، حيث يمثل مناسبة تضامنية اممية تؤكد وحدة الطبقة العاملة ووحدة نضالها المشترك ضد الاستغلال الرأسمالي ومن اجل العدالة الاجتماعية. وقال في كلمته خلال الاحتفال بعيد العمال مساء أول من امس: ان العيد يحل علينا هذه السنة في ظل حراك عمالي نقابي ملحوظ حيث تصدت الطبقة العاملة في الكويت وفي مقدمتها عمال النفط واتحادهم ونقاباتهم للهجمة التي استهدفت النيل من حقوقهم المكتسبة ولرفض خصخصة القطاع النفطي، موضحاً ان الكويت شهدت في الثاني والعشرين من مارس الماضي حشدا عماليا جماهيريا غير مسبوق في مقر اتحاد البترول الذي اعقبه اضراب عمالي مشهود لعمال القطاع النفطي سيذكره التاريخ. ولفت الى ان الاحتفال هذا العام يتم في الوقت الذي تتصدى فيه الطبقة العاملة والفئات الشعبية متدنية الدخول، بل حتى الطبقة الوسطى لهجمة شرسة تستهدف الانتقاص من مكتسباتها الاجتماعية، وتحميلها اعباء عجز الميزانية عبر خفض بنود الانفاق الاجتماعي وخفض الدعوم وزيادة الرسوم على الخدمات، وتصفية القطاع العام والقطاع التعاوني عبر الخصخصة، بما في ذلك الغاء الحظر القانوني عن خصخصة النفط والتعليم والصحة، لتزيد اكثر واكثر من معاناة الطبقة العاملة والفئات الشعبية وذوي الدخول المتدنية من الارتفاع المطرد في الاسعار، والارتفاع الجنوني لإيجارات السكن الخاص. وقال ان تجمعنا العمالي هو اطار نقابي عمالي ديموقراطي وليس بديلا عن الحركة النقابية العمالية الكويتية القائمة، وانما يعمل من داخل صفوفها من اجل توحيد الطبقة العاملة وتنظيم صفوفها دفاعاً عن مصالحها وحقوقها ومطالبها العادلة، ومن اجل استعادة الدور الطليعي للطبقة العاملة في السعي من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية في بلادنا. ومن جهته، هنأ النائب السابق خالد الطاحوس الطبقة العاملة التي تجسد وحدة الطبقة العمالية ووحدة نضال العمال في مختلف العالم وهذه الذكرى جسدت اروع انواع النضال العمالي في بقاع الارض كافة، مشيراً الى اننا نواجه تحديات صعبة تتطلب موقف ومواجهه ونستنكر في هذا اليوم تدخل السلطة بالحركة النقابية وعدم احترام الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الحكومة التي تعتبر جزء من قانون الدولة. وأضاف انه عندما اعلن اتحاد البترول الاضراب الاول من نوعه في تاريخ الكويت كونهم لا يطالبون بزيادة بل لحماية حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة من خلال البديل الستراتيجي ورأينا حجم الحركة الشرسة عليهم حيث ان هذا اول اضراب في تاريخ الكويت للمحافظة على الحقوق وليس للمطالبة بزيادة. وبدوره اكد احد مؤسسي الحركة العمالية حسين اليوحه ان الشباب هم الامل متمنياً منهم الاخلاص والتفاني من اجل الكويت، وان لا يتطرفوا تطرف مضر والكويت دولة دستورية تطبق القانون وبالتالي المطالبة تكون الى ما لا نهاية بالقانون. واضاف انتم شركاء اساسيين بالبلد، حيث عندما عملنا النقابات واسسنا الحركة كنا نهدف الى المشاركة في ظهور دولة جديده تتمتع بالدستور وحقوق المرأة والانسان، وقدمنا بشكل متواضع وتلك الظروف مانستطيع عمله في ذلك الوقت. وقال: ان الحركة النقابية النشيطة يجب ان تستمر ولا تتوقف وبدأنا كمؤسسين بتثقيف الطبقة العاملة، حيث وضعنا خطة لسنتين للتثقيف، ويجب ان تستمر الدورات المتنوعة لتثقيف الطبقة العاملة والثقافة تلعب دورا في بروز النقابيين.


    جريدة السياسة
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,749
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,909
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    6,560
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    11,971
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    4,100

مشاركة هذه الصفحة