تصريح نقابة المهندسين: تشغيل المنشآت النفطية تحت ظروف غير آمنة يحولها إلى قنبلة موقوتة تهدد سلامة الأرواح

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 12,467 | الردود : 0 | ‏17 ابريل 2016
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    ايقاف ثلثي انتاج الكويت وخسارة نصف الطاقة التشغيلية للمصافي

    نقابة المهندسين: تشغيل المنشآت النفطية تحت ظروف غير آمنة يحولها إلى قنبلة موقوتة تهدد سلامة أرواح ما تبقى من عاملين والمناطق المجاورة

    نداء لمن تبقى من مهندسين على رأس عملهم بمغادرة المنشآت النفطية الخطرة حفاظا على أرواحهم وتجنباً لتحميلهم مسؤولية أي حوادث تحت ظروف تشغيلية غير آمنة

    نناشد أهل الحل والعقد التدخل العاجل لدى القيادة السياسية لإنقاذ اقتصاد البلد ولابد من العودة لطاولة الحوار حتى لو كان الإضراب قائماً
    السياسات الاستفزازية لبعض القيادات تساهم في تأجيج الحشود الضخمة للمضربين وإطالة أمد الإضراب واستنزاف مقدرات الدولة



    image.jpeg


    أستنكرت نقابة المهندسين الكويتية اسلوب التهديد والوعيد الذي انتهجته بعض القيادات النفطية في مواجهة الجشود الضخمة جداً من المضربين في القطاع النفطي مما يساهم في تأجيج المضربين واستفزازهم وإطالة أمد الإضراب واستنزاف مقدرات الدولة.
    وأكدت النقابة أن تشغيل المنشآت النفطية تحت ظروف غير آمنة قد حولها إلى قنبلة موقوتة تهدد سلامة أرواح ما تبقى من عاملين والمناطق المجاورة وخاصة في مصافي شركة البترول الوطنية الكويتية التي أرغمت عمالة المقاول على العمل في غير اختصاصاتهم حسب عقد الصيانة المبرم وليس عمليات التشغيل مما يشكل خطراً بالغاً على أرواح الجميع بما فيهم عمالة المقاول إلى جانب إرغام مهندسي العمليات للعمل كمشغلي غرف تحكم دون أي أدنى خبرة لهم رغم حساسيتها مما يضع الأمور على حافة الإنفجار في ظل النقص الشديد بأعداد المشغلين.
    وبعد أن اتضح أن خسائر اليوم الأول للإضراب تخطت ايقاف ثلثي انتاج النفط الخام في حقول شركة نفط الكويت التي هبط انتاجها من 3 ملايين برميل إلى ما دون المليون برميل يومياً وخسارة نصف الطاقة التشغيلية للمصافي في شركة البترول الوطنية الكويتية، ناشدت نقابة المهندسين الكويتية أهل الحل والعقد التدخل العاجل لدى القيادة السياسية لإنقاذ اقتصاد البلد حيث تحتم المصلحة العليا للبلاد إجبار جميع الأطراف على العودة لطاولة الحوار حتى لو كان الإضراب لا زال قائماً خاصة وأن الأعداد الضخمة لحشود المضربين وفشل سياسات القيادات النفطية في التعامل معهم ينذر بخسائر جسيمة لمقدرات الدولة لا يعلم مداها إلا العزيز الخبير، حيث أن ترك الحبل على الغارب للقيادات النفطية التي فلت زمام الأمور من يديها في قيادة صفوف الموظفين جعلها تتعامل مع الأمر بتكابر على المعطيات الموجودة على أرض الواقع حيث أصبح الأمر في خانة العناد وتسجيل الانتصارات الشخصية لهذه القيادات بعيداً عن حسابات مصلحة الاقتصاد الوطني ولو كان لديها الخبرة الكافية لما سمحت بوصول الأمور إلى حافة الإنزلاق من البداية لولا ثقة الرئيس التنفيذي بمؤسسة البترول الكويتية المطلقة في العضو المنتدب للموارد البشرية لديه صاحب القرارات المندفعة والصادمة غير المتأنية بوضعه جميع قرارات انتقاص حقوق العمال المخالفة للأحكام القضائية وللاتفاقيات الثنائية وللعلاقة التعاقدية في سلة واحدة ضد مختلف حشود الموظفين دون أن يبقي لإدارته أي حليف اليوم ما عدا غطاء القيادة السياسية التي قد لا تعلم حقيقة سواد الصورة القاتمة على أرض الواقع.
    وأخيراً، وجهت نقابة المهندسين الكويتية نداء عاجل لمن تبقى من مهندسين على رأس عملهم بضرورة مغادرة المنشآت النفطية الخطرة حفاظا على أرواحهم ومن تبقى حولهم وتجنباً للتضحية بهم ولتحميلهم مسؤولية القانونية لأي حوادث تحت هذه الظروف تشغيلية غير الآمنة.
    نقابــة المهندسيــن الكويتيــة
    الكويت في 17 ابريل 2016
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,319
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,284
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,635
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    7,867
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,479

مشاركة هذه الصفحة