مقال خصخصة القطاع النفطي بدأت دون ان نشعر

الكاتب : كاتب | المشاهدات : 7,152 | الردود : 1 | ‏11 ابريل 2016
  1. كاتب

    كاتب بـترولـي نشيط

    133
    13
    18
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان مايمر به القطاع النفطي الكويتي ، والبلد بشكل عام ، هو اخطر مرحله نمر بها
    بل في اعتقادي هي مرحلة تحول وانعطافه كبيره لبلد الخير والرخاء ، وسندخل في مرحلة صعبه جداً نسأل الله ان يعين المواطن المسكين عليها .
    فنرى شغف الحكومة وحبها لانتقاص الرواتب والمزايا للموظفين دون مبرر ، بل وزيادة اسعار الكهرباء والماء والبانزين والديزل وغيره ، ولا نستغرب بعد فتره اذا تم وقف تخصيص بيوت حكوميه او قسائم للمواطنين ، ولا شك ان مايحصل من بيع للبلد واهدار لمقدراتها هو امر مدير له ومخطط ، وسأتحدث عن القطاع النفطي بحكم اننا نعمل به ويهمنا امره .

    القطاع النفطي كان ولا يزال عصب الحياة لدولة الكويت ، ولم ارى في حياتي اي دوله تحاول ان تبيع او تتخلص من مصدر رزقها الوحيد الا الكويت ، فعلى سبيل المثال ، محطات الوقود من اربح المشاريع لشركة البترول الوطنية ، ومع ذلك تم تخصيصها وبيعها للتجار ورأينا فصل الكويتين وتهريب الديزل ومع ذلك مازالت شركة البترول تريد ان تخصص المزيد من محطات الوقود .
    كذلك المصافي والبتروكيماويات والناقلات نرى انه تم وقف التعيينات للمشغلين مع وجود مشاريع كبيره مثل الوقود البيئي والمصفاة الرابعه ، ومع ذلك لم يتم فتح باب التوظيف ، بل على العكس تم جلب عماله وافده اغلبها يعمل في مصانع صغيره ، اما مصانع منظفات او مصانع زيوت وغالبيتهم لا يعرف عن المصافي شيئ، فتم احلال الاجنبي بدل الكويتي ، وكذلك في الوظائف الاداريه والهندسة والصيانه وغيرها وغيرها ، الكويتي يتقاعد ويتم استبداله بأجنبي ، مع العلم ان ابناء الكويت يعانون من البطاله والانتظار لسنين للحصول على الوظيفه .
    كل هذا بأعتقادي هو عمل مخطط له لخصخصة القطاع النفطي وللأسف الاتحاد والنقابات لم تلتفت للتعيينات وتركت الحبل على الغارب لادارات الشركات النفطيه .

    اما الاقسام الاداريه فتكاد تخلو تماماً من المواطنين ، وكل ماعليك ان تقف صباحاً عند بوابة احد المصافي وترى الكم الهائل من الوافدين وخصوصاً من دولة الهند ممن يعملون في الاداره. والسكرتاريه والصيانه بجميع اقسامها ، عدد كبير جداً بالالاف لوظائف الكويتي اولى بها ، ولكن للأسف المسؤولين ينظرون لمصالح التجار اولاً.
    من يعتقد ان القطاع النفطي بعيداً عن الخصخصه فهو واهم ، بل تم خصخصته من الداخل دون ان نشعر ، فبرأيي اول مطلب والذي يضمن قوة وتماسك النقابات هو تكويت القطاع النفطي والاستغناء عن الوافدين الذين سيطروا على ٩٠٪‏ من الوظائف فيه .
    عملية التوظيف يجب ان تستمر ، ويتم احلال للمواطنين بدل الاجانب .
    اما اذا استمر هذا الوضع من فتح باب التوظيف للاجانب فلن نستطيع غداً ان نرفع اعيننا في اعين المسؤولين وسنصبح اقلية في بلدنا يتحكم بنا التاجر،

    ان استطعنا اليوم ان نوقف قرارات الوزير ، فغداً لن نستطيع ان نوقف قرار مدير ، لأننا اقليه .
     
  2. وبعدين

    وبعدين بـترولـي جـديـد

    43
    6
    8
    ذكر
    القطاع النفطي مخصخص وخالص والمالك الدوله...واذا تم خصخصتها راح تكون لأشخاص معينين غير الدوله....يعني بدال لا يصير الربح للبلد...راح يصير لأشخاص معينين من البلد....ادعو كل شخص قيادي او قادر على التأثير بالبلد او له سلطه ويحب الكويت التدخل السريع. قبل ما يبلعون مصدر الرزق الوحيد
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة