بيان عمالي مــطــالــــب مـســتــحــقــــة الـــي الـــرئــيـــس الــتــنــفــيـــذي

الكاتب : الإئتلاف | المشاهدات : 479 | الردود : 0 | ‏20 مارس 2016
  1. الإئتلاف

    الإئتلاف اللـجنة الإعـلامية

    40
    2
    8
    ندعو جميع قواعدنا لتلبية دعوة اتحاد البترول يوم الثلاثاء 22/3/2016
    قائمة “الإئتلاف” تستنكر تهميش العمال خلال جولات الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية وتطالبه بمواجهتهم بدلاً من استفزازهم
    شاهدنا جميعا جولات السيد/ نزار العدساني – الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية خلال الاسبوع الماضي في المؤسسة والشركات النفطية للترويج لمبادرات انتقاص حقوق العاملين أو التلويح بعصا البديل الاستراتيجي، وهنا يجب أن تكون للجميع وقفة جادة ضد بعض المآخذ والتناقضات:
    أولاً:
    من غير المقبول اقتصار توجيه الدعوة للقيادات الوسطى فقط (رؤساء الفرق – مدراء) المتوقع مسبقاً عدم خروجها عن إطار المجاملات والتصفيق لما هي غير مقتنعة به وهذا ما حصل، فالأولى هو مواجهة العمال وعدم تحييدهم. إجراءات المساس بالامتيازات واقتطاع لقمة عيشهم ومستقبل أسرهم بانتقاصات فادحة أمر غير مقبول لذلك لازالت هذه الجولات غير ذات مردود حقيقي على قناعات العمال بل تجاهلهم زاد من حدة الاستفزاز والتوتر واتسعت الفجوة بين العاملين في مختلف الشركات والرئيس التنفيذي للمؤسسة والعضو المنتدب للموارد البشرية بها من جهة أخرى الذين تفننوا في صياغة مبادرات انتقاص العاملين. نأمل بذل محاولات أكثر جدية لرأب هذا الصدع من خلال توجيه دعوة عامة للعاملين المتضررين ومواجهتهم لا تهميشهم على أن يكون ذلك بعد ساعات العمل الرسمي في خيمة شركة نفط الكويت بالأحمدي على سبيل المثال.
    ثانياً:
    ذكر السيد نزار العدساني في جولاته ان هناك احد اختيارين ( اما تطبيق المبادرات او تطبيق البديل الاستراتيجي)، فإذا كان رأي اتحاد البترول والنقابات هو رفض مبادرات انتقاص الحقوق جملة وتفصيلاً، فهل نحن متجهون نحو البديل الاستراتيجي ؟ ولماذا لا يزال يحيط به الغموض ؟ لماذا لم يتم شرحه خلال الجولات؟ وأين مبدأ الشفافية ؟
    المثير للاستغراب أن مجلس إدارة المؤسسة باشر إصدار قرارات انتقاص الحقوق قبل طرحها كمبادرات على طاولة المفاوضات! وبعد رفض اتحاد البترول هذه المبادرات فمن الواجب إلغاء جميع قرارات انتقاص الحقوق (مثل: تذاكر ومخصصات السفر– الدورات التدريبية – التقييم السنوي – السيارات – الدرجة الشخصية وغيرها) حسب خيارات الرئيس التنفيذي .. لكن الواضح أننا مقبلون على مجزرة لانتقاص حقوق العاملين على مختلف الجبهات إذا لم يتكاتف العاملون صفاً واحداً خلف الاتحاد ونقاباته للتصدي لها!
    ثالثاً:
    قدم السيد / نزار العدساني العديد من الوعود بتعديل قرارات انتقاص الحقوق فور تعافي أسعار النفط، إلا أن وزير النفط بالوكالة كان أكثر صراحة بإعلانه عن عدم الرجوع عن قرارات التقشف حتى لو فاق سعر البرميل الكويتي 100 دولار ! الرئيس التنفيذي لم يعد بحاجة إلى مواجهة العمال فحسب بل بحاجة لاستعادة مصداقيته أمام العاملين بعدما أصابها وزير النفط بالوكالة في مقتل!
    رابعاً:
    نحتاج تفسير واقعي من الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية والعضو المنتدب للموارد البشرية لأسباب الانقلاب على مواقفهم الرسمية الرافضة لمشروع البديل الاستراتيجي لخطره على القطاع النفطي والاقتصاد الوطني بمجرد تغيير الوزير ؟ لم يكن هذا العشم ولا نقبل أن يكون العاملين في القطاع النفطي ومستقبل أسرهم اساس سداد الفواتير السياسية لهذا الوزير غير الملم بخبايا واستحقاقات الصناعة النفطية!
    وفي الختام، تعلن قائمة “الإئتلاف” دعوتها لجميع قواعدها ولمختلف العاملين بشركة نفط الكويت والشركات النفطية الزميلة لتوحيد الصفوف وتلبية دعوة اتحاد عمال البترول وصناعة البتركيماويات والالتفاف حول الممثل الشرعي والتأكيد على ضرورة الحضور شخصياً بتاريخ 22 مارس 2016 في تمام الساعة 6 مساء في صالة اتحاد البترول. حقوقنا غير قابلة للمساومة!
    والله ولـــــــــــــــــي التوفيــــــــــــــق ،،،،
    قائمة الإئتلاف
    شركة نفط الكويت
    الكويت في 20 مارس 2016​
     

مشاركة هذه الصفحة