مقال نقابة قليلة الخبرة وكسولة جداً

الكاتب : كلمة الحق | المشاهدات : 447 | الردود : 0 | ‏13 مارس 2016
  1. كلمة الحق

    كلمة الحق بـترولـي نشيط جدا

    237
    26
    28
    ارسلو زملائي في الدائرة هالرساله
    منقوله من احد الموظفين
    وارسلتها لاحد أعضاء النقابه وما رد من الصبح


    صبحك الله بالخير

    فليسمح لنا مجلس ادارة النقابة بانتقاده بعد اجتماعه الاخير مع وزير النفط بالوكالة والرئيس التنفيذي للمؤسسة وقيادييه، وذلك بسبب غياب المعلومات وكثرة الاشاعات التي سببها ضعف تواصل اعضاء النقابة مع اعضاء الجمعية العمومية.

    فلماذا لا يتم الايضاح للعاملين عن ما تم في الغرف المغلقة وماذا طلبت النقابة وكيف كان طرحها وماذا كان الرد عليها؟

    لاننا سمعنا ان النقابة طرحت اقتراح اللجنة المشتركة بين النقابات والمؤسسة!!

    فهل يعقل عمل لجنة بعد صدور قرارات بالانتقاص

    والتوجه للبعض الآخر بالانتقاص؟!!


    لماذا لا يتم الايضاح للعاملين عن ما تم عرضه من قبل الوزير وفريقه؟ لاننا لم نسمع صوت النقابة وسمعنا ان المؤسسة و٣ رؤساء شركات يدعون لعمل عرض عن ما تم الاتفاق عليه بين الوزير والنقابات. غداً الاثنين .

    اما كان من الاولى ان تكون هذه خطوة النقابة قبل ان تكون خطوة المؤسسة؟!!


    صرحت مؤسسة البترول عن طريق حسابها في تويتر بأن ما ذكره هؤلاء النقابيين غير صحيح فهل ردت النقابة على هذا التكذيب الذي يعد سابقة في العمل النقابي والمؤسسي.


    كما تم تسريب نوعين من البيانات التي تتعلق بال ١٤ ميزة المنتقصة او المزمع انتقاصها وكل منهما اعظم من الاخرى.


    هل سوف توضح النقابة مدى صحتها او ان تنفيها نفيا قاطعاً ام تترك توضيحها للمؤسسة ايضاً !!


    كيف تريد النقابة التفاف العاملين واعضاء الجمعية العمومية وهي لا تنتهج اسلوب الشفافية ولا تريد النزول للميدان ولا ارسال بيان بالانتقاصات والمساومات ولا رد النقابة في الاجتماع المشؤوم، ام ان النقابة استمعت لإنتقاصات الوزير الذي تسميها ( مبادرات ) ولم ترد عليه؟!


    أليس من حقنا ان تمنحنا جزء من وقتها وتجتمع في صالة الاتحاد او في مقر العمل وتوضح ملابسات الموضوع.

    ام تريد منا السكوت والخنوع عن الانتقاصات لمكتسباتنا وحقوقنا التي حافظ عليها كل النقابيين السابقين ولم يسمحوا لكائن من كان بالمساس بها.


    منقول


    اتفق مع كلامه 100 بالميه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة