تصريح كلمة الرئيس جمال جعفر بحريق بئر الروضتين 552

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 309 | الردود : 0 | ‏21 فبراير 2016
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    25
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀




    موجز الفريق الإخباري الثالث عشر لسنة 2015/16

    "حريق بئر الروضتين 552"

    الإخوة والأخوات العاملين والمقاولين،
    فلقد تابعتم معنا الأحداث التي صاحبت حريق بئر الروضتين 552 وما انتهت اليه بإخماده في سرعة قياسية فاقت كل التوقعات، وهو ما يطوي معه ملفا تجاوزته شركتنا بكل نجاح بفضل من الله ومنة.
    لقد تعلمنا من هذه التجربة التي مررنا به خلال الأيام القليلة الماضية عددا من الدروس والعبر حري أن ننتهجها ونعمل بمقتضاها ونحن نمارس أعمالنا بالشركة ألخصها على النحو التالي:


    أولا: بالرغم من أنه سابق لأوانه تحديد الأسباب التي قادت إلى هذا الحريق فإنه عامة تعتبر الصناعة النفطية محفوفة بالمخاطر نظرا لطبيعتها الخاصة، وهذا يستلزم منا أن نستمر باتخاذ كافة التدابير والإجراءات للحد ومنع وقوع الحوادث الصناعية لدينا، فهذا يتعين أن يكون ديدننا مسئولين وأفرادا، عاملين ومقاولين، رجالا ونساء ببذل كل عناية باتباع أنظمة الصحة والسلامة والأمن والبيئة.

    ثانيا: إن العمل الجماعي المشترك وروح الفريق الواحد هما السبيل الوحيد لتحقيق ما نصبو إليه من غايات وتطلعات، بل هي النبراس الهادي لتجاوز الصعاب والأعباء الجسام، فلقد رأيت بنفسي كيف كانت فرق العمل على تنوع تخصصاتها ومهامها تعمل في نسق واحد كما البنيان المرصوص في مكافحة الحريق، فهذا ما عهدناه في رجال ونساء شركة نفط الكويت من حب وتفان وإخلاص وتضحية، فكل الشكر والتقدير والامتنان لهم على صنيعهم هذا.

    ثالثا: لقد عملت الشركة بكل شفافية باطلاعها وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي على المستجدات المحيطة بالحادث عبر إصدارها بيانات متعاقبة تكشف التطورات المتلاحقة أولا بأول، وهو ما كان له الأثر الكبير في تبيان الحقائق كما هي، ومن ثم إثارة الطمأنينة لدى المجتمع والمهمتين حيالها.

    رابعا: فيما شهدنا لُحمة وطنية في بلدنا الحبيب الكويت بتداعي كافة أجهزة الدولة لتقديم المساعدة، حيث أبدى كبار المسئولين وعلى رأسهم سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط بالوكالة ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء متابعتهم ومساندتهم منذ اللحظات الأولى للحادث، كما وأن الاتصالات التي تلقيتها من زملائي المسئولين في القطاع النفطي كانت تتوالى ولا تنقطع للاطمئنان على سير العمل، فهذه هي خصال وشيم أهل الكويت التي أثبتت أصالتها وعراقتها في كل محنة نمر بها.

    إخواني و أخواتي ،،

    إن هذا التعاون الخلاق والعطاء المتجدد الذي شهدناه خلال هذا الحدث ليزيدنا إصرارا وإيمانا لمتابعة تنفيذ خططنا الاستراتيجية يكون فيها توفير أعلى معايير الصحة والسلامة والأمن والبيئة هو الطريق الذي نسير عليه والنور الذي نهتدي بضيائه.

    حفظ الله الكويت وشعبها وأميرها من كل مكروه وجزاكم الله خيرا.

    شكرا لكم جميعا
    جمال عبدالعزيز جعفر
    الرئيس التنفيذي


     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. فهد شموه
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    548
  2. فهد شموه
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    775
  3. فهد شموه
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    488
  4. فهد شموه
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    335
  5. فهد شموه
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    551

مشاركة هذه الصفحة