بيان عمالي نقابة مؤسسة البترول لجمعيتها العمومية : لهذه الأسباب نختلف مع الإدارة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 6,509 | الردود : 0 | ‏26 يناير 2016
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    [​IMG]
    لهذه الأسباب نختلف مع الإدارة



    اخواننا وأخواتنا أعضاء الجمعية العمومية:

    لقد حاولنا أكثر من مرة مد يد التعاون مع الإدارة الحالية من خلال مقابلة رئيسها التنفيذي وبعض الأعضاء المنتدبين، ولكن يبدو أنهم مستمرين بتنفيذ أجندتهم، وعلى الرغم من تغيير الوزير السابق الذي لم يجاريهم في هذه الأجندة إلا أنهم استطاعوا حاليا تمرير القرارات التي أوقفت سابقا وذلك من خلال الوزير الحالي (المؤقت) الذي قام بالمساهمة في اختيار وتعيين مجلس إدارة جديد وتغيير مرسوم تنظيم المؤسسة في خطوة قد تكون مشبوهة دستوريا !! كما قام بنقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس التنفيذي بدلاً من وزير النفط حيث لم يتمكن صاحب القرار من الانتظار قليلاً ليتم تعيين وزير بالأصالة ليقوم بعملية اختيار وترشيح أعضاء مجلس إدارة المؤسسة والرئيس التنفيذي كما هو متعارف عليه سابقاً وحسب قانون انشاء المؤسسة ورأي الفتوى والتشريع.


    بالأمس القريب قابلنا وزير النفط بالوكالة ووعدنا بمعالجة الوضع الراهن بعد أن طرحنا عليه القضايا التي تمس حقوق ومزايا العاملين، ولكن يبدو أن الوزير الحالي جاء لإعطاء غطاء قانوني لممارسات هذه الإدارة التي نفذت جميع مطالبها المادية وقراراتها (المشبوهة) التي تم إيقافها من قبل الوزير السابق.



    اخواننا وأخواتنا أعضاء الجمعية العمومية:

    لم نتفاجأ كثيراً ولم نستغرب في نفس الوقت عندما تابعنا رسالة السيد / نزار العدساني في الموقع الالكتروني للمؤسسة يشكر فيها القيادة السياسية والعاملين في القطاع النفطي لنيله الثقة والتجديد له في مجلس إدارة المؤسسة، ولكن تفاجئنا باستمراره في اسلوب استفزاز العاملين من خلال إصدار قرارات انتقصت من حقوقهم في المؤسسة بصفة خاصة، ومن المستغرب أيضا إن من يسوق لرسائل التحفيز والشفافية والأمانة في أروقة المؤسسة هو نفسه من يخالف هذه الرسائل وعدم التعامل بمهنية في تطبيق القرارات الإدارية التي يتم إصدارها بكتب سرية وفرضها أمر واقع على العاملين دون الرجوع الى النقابات النفطية وهم ممثلي العاملين و الذي يناقض شعاراتهم الزائفة... أين الشفافية باتخاذ القرارات لتطبيق سياسة التقشف دون الرجوع للموظف وتعريفة عن طريق النشرات او ندوة تعريفية عن الاجراءات المؤقتة والاستثنائية التي سوف تتأخذ قبل تطبيقها.


    نحن لازلنا عند موقفنا على الرغم من محاولة الوزير بالعدول عن قراراتهم الكارثية والتي عصفت بحقوق ومكتسبات العاملين في المؤسسة خلال الفترة الماضية وذلك بعد مقابلتنا له في مكتبه بمجلس الأمة، ولكن يبدو أن الوزير المؤقت جاء لتأدية واجب ليكون ضيف شرف لحفل تنصيب مجلس الإدارة الجديد بعد أن وضع له بصمة في تدمير القطاع النفطي.



    انجازات قطاع الشئون الإدارية سقطت قبل النشر


    اخواننا وأخواتنا أعضاء الجمعية العمومية:

    1- الإدارة أجبرت العاملين في المؤسسة باستغلال رصيد الإجازات السنوية لهم وعدم الترصيد لأكثر من 45 يوم سنويا، في حين إن هناك عضو منتدب قام بترصيد 200 يوم حتى هذا العام حيث استبدل جزء منه بمبلغ خيالي, و الأدهى و الأمر هو نفسه من أصدر قرار بضرورة استغلال الموظفين رصيد إجازاتهم السنوية قبل نهاية السنة وعدم الترصيد و هو المعنى بتطبيقه !


    2- الإدارة لم تطبق لائحة الجزاءات على من قام بتسريب خطابات وزير النفط و الرئيس التنفيذيواجتماعات مجلس الإدارة، واكتفت بفصل الموظفين من الخدمة على خلاف بما هو معمول باللائحة.


    3- الإدارة فصلت الترقيات الاستثنائية على قياس بعض المحسوبين على الإدارة، ولم تساوي الموظفين الحاصلين على المؤهل الأعلى أثناء الخدمة مع زملاءهم السابقين


    4- قامت الإدارة بإلغاء الكثير من الشواغر القيادية والإشراقية وغيرها، حيث قتل الطموح لدى العاملين بعد أن حرموا من فرص الترقية التي كانوا ينتظروها والتي تعدت أكثر من 10 سنوات للبعض منهم في الخدمة.


    5- قامت الإدارة بوضع شرط (أعمال جليلة) في اجتماع مجلس الإدارة الأخير في محاولة لتجديد عقد نائب عضو منتدب تخطى السن القانوني ( 60 عام) ومدته القانونية في الخدمة أيضا 35 سنة ) حيث باءت محاولتهم بالفشل بعد أن تم رفض التجديد له ، والآن الرئيس التنفيذي يبذل جهود حثيثة لتعيينه مستشار في مكتبه).!!


    6- قامت الإدارة بزيادة سقف الصندوق التكميلي إلى 1000 د.ك مع رفع نسبة الاستقطاع ورفع سقف الراتب، وهذا يدل على إن القائمين على الصندوق عالجوا سوء إدارتهم بزيادة الاستقطاع من العاملين وليس تلبية مطلب النقابة بزيادة الصندوق دون المساس بنسبة الاستقطاع أو سقف الراتب للعاملين.


    7- الادارة الحالية تقوم بسحب والغاء أي وظيفة تشغل من الهيكل نتيجة تقاعد الموظف وتلغي حق الموظفين الطبيعي في الترقية الوظيفية أسوة بالعاملين بأي مؤسسة او شركة وذلك تحت اسم التقشف، في الوقت ذاته تتوسع في هياكل القياديين من خلال فتح مناصب جديدة على مستوى رئيس شركة !! أليس المنطقي والمعقول أن يتم دمج وظائف القياديين بعد دمج القطاعات ؟! أليس من المعقول أن تتاح الفرص للترقية لمنصب نائب العضو المنتدب لجميع المدراء في القطاع النفطي دون تحديد وتفصيل شروط معينة لبعض المحسوبين؟


    وفي الختام نؤكد بأننا لن نصمت على تجاوزات هذه الإدارة وسوف نستمر في نهجنا هذا راجين المولى عز وجل أن يزيل هذه الغمة عن هذه الأمة.




    نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية

    الكويت في 26 يناير 2016

    [​IMG]
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    967
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,315
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    15,715
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,543
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,455

مشاركة هذه الصفحة