نقابة مؤسسة البترول لسمو رئيس مجلس الوزراء : تمرد قياديي البترول تحدي غير مسبوق لحكومة سموكم

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,001 | الردود : 0 | ‏5 نوفمبر 2015
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    نقابة مؤسسة البترول لسمو رئيس مجلس الوزراء : تمرد قياديي البترول تحدي غير مسبوق لحكومة سموكم، وإقالة الرئيس التنفيذي ضرورة لإنقاذ القطاع النفطي من الصراعات

    [​IMG]


    ناشدت نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح بضرورة إقالة الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول والقيادات النفطية التي تعارض تطبيق قرارات الحكومة متمثلة بوزيرها الدكتور/ علي العمير حيث يشكل تحدي سافر غير مسبوق لهذه القيادات التي تخضع للعمل في الحكومة وتنفذ أجندات رسمها وزير سابق تسبب في خسائر ملياريه وفي ذات الوقت تعارض وترفض تطبيق القرارات الحكومية.

    وأكد البيان الصادر من رئيس النقابة بالأمس رفض بعض القيادات النفطية قرار وزاري محصن برأي قانوني تابع لمجلس الوزراء في تطور غير مهني وخطير الأمر الذي يجعل التهاون معها القيام بما أبعد من ذلك حيث يجب مع مثل هذا التمرد الإداري أن يتم التعامل بحسم وحزم خاصة في أمور تتعلق بمصير البلد واقتصاده.

    وطالبت نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية سمو الرئيس بضرورة إعادة الهيبة للقطاع النفطي من خلال تعيين خبرات وكفاءات بعيدة عن المحاصصة والمحسوبية وأصحاب المصالح التجارية، قيادات تعتني بالعنصر البشري وترتقي بأدائه وتدريبه وحمايته من خلال توفير بيئة عمل جاذبة لا طاردة.

    كما أكدت نقابة مؤسسة البترول لسمو رئيس مجلس الوزراء بأن العاملين يقفون صفاً واحداً مع الوزير علي العمير في عملية الإصلاحات التي يقوم بها حالياً لتدارك الخسائر الملياريه التي تعرض لها القطاع خلال السنوات الأخيرة والتي إنتهى مجلس الأمة بإحالة بعضها إلى النيابة العامة بعد التأكد من وجود شبهة تعدي على المال العام إضافة إلى التسريبات الأخيرة التي تمت أمس لقرارات مجالس إدارات الشركات النفطية المعارضة لتطبيق القرار الوزاري فيما يتعلق بتدوير وتعيين بعض رؤساء الشركات النفطية والتي يجب أن تتسم بالسرية لا يتم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة.

    واختتم البيان تأكيد نقابة العاملين على حق الوزير الأصيل في اختيار فريق عمل خالي من الشبهات، محترف ومنسجم بذات الوقت مع سياسات الحكومة وقراراتها وهو حق أصيل يمارسه جميع الوزراء في وزاراتهم مشددين على كلمة سموه التي قالها "الفساد هو الخطر الحقيقي على الدولة" حيث ما يحصل في القطاع بوجود هذه القيادات يعتبر مرحلة فساد متطورة بحاجة إلى استئصال فوري لها وعصيان مدني وتمرد على قرار الوزير و لعل في الشواهد السابقة بتغير مجالس الإدارة والأعضاء المنتدبين والرؤساء التنفيذين وكذلك نوابهم شهادة بأحقية وزير النفط بتغيير من يشاء ولا سيما أن وزير النفط الحالي قبل اتخاذ اي قرار يرتكن على إدارة للفتوى والتشريع وكذلك اللجنة القانونية في مجلس الوزراء لأخذ الراي القانوني المحصن وكل من سبق ذكره أكد أحقيته خطياً وبشكل صريح في الصلاحيات الممنوحة له باتخاذها بدون الرجوع لمجلس الإدارة أو موافقة مجالس ادارات الشركات.




    الكويت في 05 نوفمبر 2015


    [​IMG]
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    966
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,311
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    15,690
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,538
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,506

مشاركة هذه الصفحة