الخفجي : الإستغناء عن عمال المقاول من غير المواطنين

الكاتب : جابر | المشاهدات : 8,613 | الردود : 1 | ‏25 أكتوبر 2015
  1. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    السلام عليكم ،

    قبل مدة سولفت مع (بعض الشيبان) عن مايحدث من إستغناء عن جزء من عمالة (PMSS) - عمال المقاول من غير المواطنين وقلت أحط الرأى هنيه يمكن أحد بالإدارة ينتبه له. ببساطه محد يختلف على إن هذا الحق للإدارة وبما إننا اليوم في حالة shutdown فالأستغناء عن عدد كبير (الا الضروري) بات أمرا منطقيا لتخفيف ضغوط الميزانيه ولكن إدارتنا السابقه (قد) تكون وقعت في أخطاء فى تحديد هوية من سيتم الإستغناء عنه منهم PMSS

    الخطأ إن وقع، فاللوم لايقع فقط على الإدارة بل أيضا على مجموعة من المسئولين المباشرين فهم من قدّم الأسماء وعليهم توضيح مدى حاجة العمل و أسباب عدم وجود موظف وطنى بديل يستطيع أن يقول بالعمل (تختلف مراكز عمال المقاول من مساعدين إداريين (مدراء أعمال) الى متخصصين ومحللين ..)

    بالنسبة للمساعدين الإداريين (أو مدراء الأعمال)

    وردني أن شركات حاولت (توطين) وظيفة المساعد الإدارى admin/Business Assistant ولكن لم تلاقى نجاح بسببين ، أولهما ساعات عمل المساعد الإدارى الطويله نسبيا ، يداوم قبل المسئول ويطلع بعده وحتى خروجه دقايق محسوبه عليه بالإضافه إلى أن (مساعدة) المسئول قد تتطلب أعمال أخرى خارج نطاق الوصف الوظيفي (قد) يعتقد الموظف الوطنى بأنها (أقل من مقامه).

    من خلال رؤيتي لمدراء أعمال كثيرين فى الدوائر عندنا فى الخفجي فيتضح صعوبة إن لم يكن إستحالة توطين هذه الوظيفه

    ولذا المفروض (حسب رأيي) أن لايعتبر توطينها أولوية ( للعلم : رواتبهم هى الأقل فى فئة عمال ال PMSS)

    بالنسبه للمحلليين والمتخصصين

    هناك فئة كبيره ممكن الإستغناء عنها بسهولة، أما صعوبة الإستغناء عنهم الأن فهو يرجع (لرؤية) المسئول المباشر و(نقص) فى التخطيط لديهم ، حيث كان الواجب تواجد موظفين وطنيين جامعيين مع هالمحللين والإختصاصيين من أول يوم دوام ..shadowing them ، ظل لهم ..لأن توظيف المقاول لم يكن أبدى ولكن لمده محدوده مهما طالت ، لكن للأسف بعض المسئولين دعم وجود عمال المقاول عن طريق الإستغناء تماما عن المواطنين فأصبح عامل المقاول مثل الجوكر بالدائره يعرف كل صغيره وكبيره وينفذها للمسئول ويعتمد عليه المسئول كل شارده ووارده بينما بقية الموظفين لايعرفون أبسط نشاطات الدائره ، لقد إتخذ المسئول القرار الأسهل والأفضل لديه بدون مراعاة مصلحة الشركه بالإعتماد على عامل المقاول وحيّد الموظف الوطنى .

    ماهى أسباب المسئول للإعتماد الكلي على ال PMSS :

    • المسئول لايعرف عمله وليس مستعد للتعلم وبالتالي يفضّل أن يجعل بينه وبين الموظفين (حاجز) يجمع له المعلومات وينقحها بدون أن يبدو فى موقف ضعيف

    • المسئول لايعرف عمله ولايعرف أن موظفينه يعرفون عملهم فيفضل أن يضع ثقته فى عامل المقاول

    • المسئول يعرف عمله ويعرف أن مستوى الموظفين عنده ضعيف ولكن لايعرف ماذا يفعل لتطويرهم

    • المسئول يعرف عمله ويعرف إن مستوى الموظفين عنده ضعيف ويعرف كيف يطوّرهم.. ولكنه ببساطه يفضّل بأن كل الخيوط تظل بيده وأن يظل موظفينه فى موقف ضعيف (وهذا أسوأ نوع بعيد عنا وعنكم)
    عندها لاعجب إن تم الأستغناء عن عمال المقاول من غير المواطنين فستعاني الدائرة مده وقد لاتتعافى أبدا (يعتمد على مدة تواجد عامل المقاول والشغل اللى كان ماسكه)

    طبعا تظل هناك فئة من عمال المقاول لايمكن التفريط فيهم حتى لو وجدنا موظف وطنى يقوم بنفس عملهم اليومي، هؤلاء قد تكون قيمتهم مثل الكتاب المرجع والشامل فى مكتبتك قد تطوف أشهر بدون أن تتطلع عليه ولكن عندما تحتاجه ولو للحظه فهذه اللحظه تسوى تواجده طول هالمده على الرف، غالبية هالعمال تكون فى العمليات وبالذات فى الإشراف

    ملاحظات أخيره :
    لايجب الخلط بين هذا الموضوع وبين عمال المقاول المواطنين فالمقصود هنا فقط عمال المقاول من غير المواطنيين
    لايجب أن يفهم أى شخص بأن فى المقال حث على طرد أو فصل أى موظف مقاول (غير مواطن) ، فقطع الأعناق ولاقطع الأرزاق ، المقصود فقط إن قامت الشركة بذالك .. فعليها بالتخطيط والتدبير وحسن الإختيار حتى لايكلفها ذالك أكثر من الفائدة المرجوّة

    وسلامتكم
     
  2. عمليات الخفجي

    عمليات الخفجي بـترولـي نشيط جدا

    349
    13
    18
    أهلا جابر

    اشكرك كل الشكر على هالتوضيح المدعم بنتائج وتحاليل للوضع وتبين اهمية الشي التي تخفى على البعض

    بالنسبة لهم مجموعة منهم مهمين بمواقعهم ولايوجد بديل عنهم سواءاً اجنبي او وطني لظروف الوظيفة ومتطالبتها يعني يبيلها شخص فلته وعبقريه
    ولا توجد هالمقومات الا بهالاجنبي الي يساعد المنشئة لانهاء اعمالها وفق الخطط الموضوعه والمدد المحدده وهذا ما نقدر نخليه اطلاقا

    بالنسبة للمساعدين الاداريين ( السكرتارية) هم اساس توزيع الاعمال وطبيعة عملهم تستوجب وجود الاجنبي المقاول لخصوصية الوظيفه ولمهامها
    وكذلك تحتاج لشخص متمرس لانهاء وتوزيع الاعمال وادارة اعمال الدائرة من حيث توزيع العمل ومتابعته مع الادارات الاخرى وكذلك متابعة التغيرات والجديد
    واخبار المختص فيه داخل الدائرة والاجنبي لايوجد بديل عنه يقوم بهالعمل خصوصا انها ربطة بما تعني الكلمة متابعة الايميل والتلفون والاتصال بالشخص المحدد باي صورة
    حتى وهو في بيتهم اذا استدعى الوضع اذا بتجيب وطني زين اذا حصلته بمكتبه :)
    في وطنين قايمين بهالمهمه لكن ماهي بالصورة الي تتوقع لانها يوجد معهم اجانب ماسكين الشغل باكلمه والوطني ماسك جزء معين وبسيط من المهمه
    كذلك التكلفه الاجنبي ارخص اذا حسبتها على الميزانية السنوية من جميع النواحي وكفاءة اعلى وكذلك اداء عالي

    المتخصصين او المحللين هم خبرات لايمكن الاستغناء عنها حتى لاتخسر الشركة الاشخاص اصحاب الكفاءة العالية في مجالات اعمالها
    ويعتبرون مثل ما قلت مرجع لاي شخص جديد او موظف يحتاج حلول لمشاكل قد تواجه في مصير عمله او مصير الشركة باكملها
    تحتاج وقت طويل حتى يثبت الوطني جدارته بالقيام بالمهام والالمام بها بكاملها حتى يتم الاعتماد عليه وهذا ماهو استنقاص فيه لكن موجود هالكلام
    في جميع قطاعات الاعمال حتى الحكومية وغيرها وحتى الشركات والموسسات الاخرى لطبيعة الاحتياج ولضرورة وجودهم لكن الناس ما تدري ولا تعرف
    وتسولف لازم يروحون وراحوا ناس واجد بقى مجموعة تعد على الاصابع ومهم وجودهم اذا فقدناهم راح تقل الانتاجية وتكثر المشاكل وتحتاج لوقت طويل
    ويعتبر خسارة للمورد البشري وتاتي عكسية على الموظف الوطني , الوطني واجب عليهم التعلم والتدريب وتطوير نفسه من قبل الاجنبي حتى يلم بالمعلومه كاملة
    ويبتكر ويوجود كفاءات وطنية نفختر فيها لكن الخلل ان نسبة كبيره مو مهتمين بهالشي وهذا الي تنظر له الشركة بالتعينات بالمناصب العليا وتفوق البعض على بعض الاخر
    رغم وجود اقدميه لكن وجود كفاءة وتطوير وتدريب واثبات وجدارة وكذلك الاعتماد على التقايم والمعامله والعلاقات مع الاطراف الاخرى كلها محسوبة على الشخص
    الي بيجي بواسطة ثق انه قليل جدا جدا جدا بكل شي ولا راح يمشي لانه ينكشف انه مو كفو لهالمكان بعكس الي مثبت نفسه وفارض نفسه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة