من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟

الكاتب : ولد الكويت | المشاهدات : 503 | الردود : 4 | ‏23 يناير 2008
  1. ولد الكويت

    ولد الكويت بـترولـي نشيط جدا


    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه : ( الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ) ص 235 :

    ( ومن العجب أن الإنسان يهون عليه التحفظ والإحتراز من أكل الحرام ، والظلم ، والزنا والسرقة ، وشرب الخمر ، ومن النظر المحرم ، وغيرذلك ؛ ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه ، حتى يري الرجل يشار إليه بالدين ، والزهد ، والعبادة ، وهو يتكلم بالكلمات من سخط الله لا يلقى لها بالا ينزل بالكلمة الواحدة منها أبعد ما بين المشرق والمغرب .



    وكم ترى من رجل متورع عن الفواحش والظلم
    ولسانه يفري
    فى أعراض الأحياء والأموات ولا يبالى مايقول
    .


    وإذا أردت أن تعرف ذلك فأنظر إلى ما رواه مسلم فى صحيحه من حديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( قال رجل : والله لا يغفر الله لفلان ، فقال الله عز وجل : من ذا الذي يتألى علىّ أني لا أغفر لفلان ؟ ، قد غفرت له وأحبطت عملك ) .

    فهذا العابد الذي قد عبد الله ما شاء أن يعبده أحبطت هذه الكلمة الواحدة عمله كله .

    وفي حديث أبي هريرة نحو ذلك ، ثم قال أبو هريرة : تكلم بكلمة أوبقت دنياه وآخرته .

    وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا ، يهوي بها في نار جهنم )) .

    وعند مسلم : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يزل بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب )) .

    وعند الترمذي من حديث بلال بن الحارث المزني عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه . وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه)) .

    وكان علقمة يقول: كم من كلام قد منعنيه حديث بلال بن الحارث ) .أ.هـ


    منقول
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=103430
     
  2. ولد الكويت

    ولد الكويت بـترولـي نشيط جدا

    قال ابن الجوزي رحمه الله في كتابه : ( التذكرة في الوعظ ) :

    " فكم أفسدت الغيبة من أعمال الصالحين ...

    وكم أحبطت من أجور العاملين ...

    وكم جلبت من سخط رب العالمين ...

    فالغيبة فاكهة الأرذلين ، وسلاح العاجزين ...

    مضغة طالما لفظها المتقين ...

    نغمة طالما مجها أسماع الأكرمين ...

    فرحم الله امرءا لم يفسد عبادة يهديها إلى حضرة العزيز الرحيم " .أ.هـ
     
  3. ولد الكويت

    ولد الكويت بـترولـي نشيط جدا

    قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه : " عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين " ص 96 في الباب الرابع عشر " في بيان أشق الصبر على النفوس " :

    ( ولهذا كان الصبر عن معاصي اللسان والفرج من أصعب أنواع الصبر لشدة الداعي إليهما وسهولتهما .

    فإن معاصي اللسان فاكهة الإنسان : كالنميمة ، والغيبة ، والكذب ، والمراء ، والثناء على النفس تعريضاً وتصريحاً ، وحكاية كلام الناس ، والطعن على من يبغضه ، ومدح من يحبه ونحو ذلك .

    فتتفق قوة الداعي ، وتيسُرِ حركة اللسان فيضعف الصبر ، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم لمعاذ : ( أمسك عليك لسانك) ، فقال : وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟. فقال : ( وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد السنتهم ) .

    ولا سيما إذا صارت المعاصي اللسانية معتادة للعبد فإنه يعز عليه الصبر عنها .

    ولهذا تجد الرجل يقوم الليل ، ويصوم النهار ، ويتورع من استناده إلى وسادة حرير لحظة واحدة ؛ ويطلق لسانه في الغيبة ، والنميمة ، والتفكه في أعراض الخلق .

    ثم قال رحمه الله :
    ( وكثير ممن تجده يتورع عن الدقائق من الحرام ، والقطرة من الخمر ، ومثل رأس الإبرة من النجاسة ؛ ولا يبالي بارتكاب الفرج الحرام ، كما يحكى أن رجلاً خلا بامرأة أجنبية فلما أراد مواقعتها قال : يا هذه ؛ غطي وجهك فإن النظر إلى وجه الأجنبية حرام ) أ.هـ .​
     
  4. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    شدني العنوان الذي إخترته أنت للموضوع يا ولد الكويت

    و الموضوع فعلا هام و نحتاج أن نصون ألسننا كما ذكرت

    جزاك الله خيرا أخي ولد الكويت

    و عسى أن ينفعنا ربنا مما نسمع و نقرأ
     
  5. ولد الكويت

    ولد الكويت بـترولـي نشيط جدا

    ويجزاك كل خير أخي العزيز (abdullah) ..

    آمين ..

    أحسنت على المشاركة .. وبارك الله فيك ..
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة