هبوط أداء «الآي تي» في «إيكويت»

الكاتب : Kuwait00 | المشاهدات : 569 | الردود : 1 | ‏13 أكتوبر 2015
  1. Kuwait00

    Kuwait00 بـترولـي نشيط

    هبوط أداء «الآي تي» في «إيكويت»
    كتب بدر خالد البحر :

    [​IMG]
    تأسست عام 1995 لإنتاج المواد البتروكيميائيه ومشتقاتها، وافتتحت مرافقها رسميا بعد عامين، وهي ثمرة نجاح شراكة بين القطاع العام والخاص والشريك الأجنبي، وقد تمنينا تكرار هذا النموذج بالقطاع النفطي لخصخصة أكبر جزء منه لرفع كفاءته وكفاءة العمالة الوطنية. إن شركة إيكويت لم يكن لها أن تصل الى هذا المستوى من الأداء على المستوى العالمي لولا وجود قيادة ادارة الدفة نحو هذا النجاح برئاسة الرئيس السابق حمد التركيت، الذي نجح بهدوء وترجل من على كرسي القيادة بهدوء، ليكون مثالا يحتذى به.
    إن المتابع للشركة اخيرا يرى ان هناك جانبا كبيرا من عدم رضا العمالة الكويتية، التي عانت بعض التهميش والمحاربة، وهو أمر لا يمكن قبوله، فالخصخصة التي تتنازل فيها الحكومة عن أنشطتها وأرباحها للقطاع الخاص يجب أن تكون على حساب الزام الشركات باستخدام المنتج الوطني ورفع نسبة وكفاءة العمالة الكويتية والمسؤولية الاجتماعية، فالخصخصة بأسلوب نقل الملكية فقط هي من أنماط التنفيع وهدر المال العام.
    ان تصريحات نقابة العاملين في الشركة تؤكد التخبط وعدم وضوح الرؤية تجاه الموظفين الكويتيين ومميزاتهم، والأخطر من ذلك تقليل العمالة الوطنية في قطاع التصنيع واستحداث مناصب ادارية برواتب عالية كالموارد البشرية، وهو ما يعد انحرافا يجعل المؤسسة بيئة طاردة للعمالة الوطنية، فهل مقبول ترقية سكرتيرة وافدة ووافد لمناصب ودرجات عليا تتفوق على الكويتيين؟!
    قطاع الـ «آي تي» أي تقنية المعلومات أو الكمبيوتر، هو أحد القطاعات التي عانت التهميش والتجميد للكفاءات، ومن المضحك أن هذا القطاع ومنذ 1996لم يترأسه شخص يحمل شهادة كمبيوتر! فترأسه لمدة ثلاثة عشر عاما مهندس كهرباء، ثم خلفه مهندس كيمياء، بل أقل سنوات خبرة من موظفي القطاع نفسه، وهو ما يفسر هبوط أداء قطاع الكمبيوتر، مقارنة بالقطاعات الأخرى، خصوصا للثلاث السنوات الأخيرة، وهو ما جاء في تقرير رسمي لقياس ثقافة القدرة بقطاع الكمبيوتر، الذي بين انخفاض معدل أداء معظم المؤشرات لعام 2015 بالمقارنه مع 2012 المنخفضة أصلا، كانخفاض معدلات الالتزام والكفاءة في فرق العمل والابتكار والتركيز بالتفاعل في العمل، وهو ما يتطلب من القائم على القطاع الانتباه وعدم الانحياز لفئة دون أخرى.
    إنه لا يمكن لقطاع مهم كتقنية المعلومات أن يعاني عيوبا نستطيع أن نسميها خلقية في الهيكل العام للشركة، فقد آن الأوان كي يترأسه متخصص بالكمبيوتر، وأن تسرع عجلة إصلاحه وتتوقف عملية تجميد الكفاءات الكويتية حتى يتوقف مستوى هبوط أداء قطاع تقنية المعلومات في شركة إيكويت.
    ***
    إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان. بدر خالد البحر bdralbhr@yahoo.com
     
    أعجب بهذه المشاركة املي بالله كبير
  2. املي بالله كبير

    املي بالله كبير بـترولـي نشيط جدا

    المشكلةأن عوار بطنا منا و فينا
    من صنع ايدنا

    للأسف نعرف كل الأسباب والنتائج و مانحرك ساكن
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة