مقال ما هكذا " يا سعدُ" تورد الإبل..

الكاتب : Osama H Alrashed | المشاهدات : 7,153 | الردود : 0 | ‏11 سبتمبر 2015
  1. Osama H Alrashed

    Osama H Alrashed بترولي خاص أعضاء الشرف

    81
    93
    18
    ذكر
    Foreman
    السرة
    ما هكذا "يا سعدُ" تورد الإبل..

    لو علم كل طامح بحمل المسؤولية ان يتحمل نتيجة قراره في الصواب والخطأ ويعلم ان القيادة الحقيقية هي أن يسعى ويجعل نصب عينيه تثبيت أقدام الشركة وتقويتها ويحترم آدمية العاملين و إنسانيتهم ، يتفانى بأتقان ورقي عمله ، يعطي الثقة بالعاملين الاكفاء معه يتابعهم ويراقبهم لما فيه مصلحة العمل قريباً منهم يراعي احوالهم النفسيه حريصاً لخلق جواً مأموناً للعامل ليعطي ويبدع المسؤول الحقيقي هو الذي يستوعب طموح وأحلام وتطلعات العاملين إلى العطاء في ميدان العمل .

    وبالمقابل مسؤول سقيم الفهم لا يرى ابعد من انفه يسعى لتثبيت قدمه بالشركة وتقوية مكانته و لا يعترف بآدمية الناس و لا يراعي إنسانيتهم لا يعبأ بسير العمل ويتجسس عليهم يعاملهم حسب حالته المزاجيهً متسلطاً عليهم يتصور بأرهابهم وتخويفهم دافعا لمضاعفة جهودهم و يرقي من يتقن مدحه ويفديه ولا يثق الا بنفسه.

    للاسف الاول يكاد مثال من نسج الخيال مثالياً يصعب ان تجتمع فيه تلك الصفات اما الثاني فهو الداء العضال ما هو الا صنيعة فئه تسعى لتحقيق اهدافها بالتملق وإعطاء هذا التافه أكبر من حجمه.
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة