نقابة مؤسسة البترول: القرار في القطاع النفطي يجب ألا يكون عرضة للعابثين من ذوي المصالح والمناقصات

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 886 | الردود : 0 | ‏7 يونيو 2015
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    نقابة مؤسسة البترول: القرار في القطاع النفطي يجب ألا يكون عرضة للعابثين من ذوي المصالح والمناقصات


    image.jpg




    في ظل استمرار الحملة التي تستهدف التدخل في شؤون القطاع النفطي عبر محاولات التأثير في مراكز اتخاذ القرار وصناعة مستقبل السياسة النفطية فإن نقابة مؤسسة البترول الكويتية ملتزمة بالانحياز إلى جانب الحق المتمثل في الوقوف بجانب استقلالية القرار في مجالس ادارات الشركات النفطية والبترولية والمؤسسة الأم مؤسسة البترول الكويتية الخاضعة لإشراف وزير النفط.


    ونقابة العاملين في مؤسسة البترول الكويتية إذ تؤكد على أن القرار في القطاع النفطي يجب ألا يكون عرضة للعابثين من ذوي المصالح والمناقصات وإلا لأصبح موظفي القطاع النفطي رهائن لقوى الفساد والتطاول على المال العام ولأصبح القرار تحت سيوفهم المسلطة إرهاباً على الحق.


    كما يجب التنبيه إلى أن محاولات خلط الأوراق وممارسة الضغوط والابتزاز وسياسة الترهيب باتت واضحة ومكشوفة وأن الأدوات الإعلامية لابد أن تحافظ على ما تبقى لها من مصداقية، كما لن يرحم التاريخ أي نائب في مجلس الأمة يتخاذل عن ردع الأيادي الفاسدة من المساس بالقطاع النفطي الذي يواجه أوضاعاً متدهورةً يوماً تلو الآخر منذ سنوات وعلى وجه الخصوص منذ كارثة "الداو كيميكال"منذ توقيعها ثم الغائها وانتهاءً بدفع الغرامة الملياريه والواجب والمسؤولية الدستورية تحتم على وزير النفط تصحيح الاعوجاج في ادارة المؤسسة واعادتها الى جادة الصواب وألا يخضع للترهيب الذي يمارس عليه من خارج المؤسسة من أجل حماية من هم بداخلها من قياديين آن أوان محاسبتهم قبل انهاء خدماتهم .


    ان الحقيقة التي باتت واضحة وضوح الشمس أن من يدعون الحرص على مستقبل البلاد وحماية المال العام هم أولى الأفواه المشرعة لالتهام ثروات القطاع النفطي عبر المشاريع النفطية والأوامر التغييرية ولا عجب إن أشهروا سيوفهم في وجه كل من يقترب من خطوطهم الحمراء فكل المبادئ التي تغنوا بها سياسيا تسقط تحت اقدام طموحهم الاقتصادي والعيب كل العيب على من يقبل على نفسه أن يكون أداة لهم من أجل أن يكون مستقبل العاملين في القطاع النفطي رهن مصالح بعض الشركات الكبرى ، نعم نحن اليوم أصبحنا الضحية لعملية الفساد وخسرنا حقوقنا، ولكننا لن نسكت لنخسر ثروة وطننا..اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه في قيادة صاحب السمو أمير البلاد حفظه ورعاه وسمو ولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة ..


    نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية

    الكويت في 07 يونيو 2015
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    968
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,316
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    15,716
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,543
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,512

مشاركة هذه الصفحة