الشايجي: وزير النفط يواصل شطحاته المترنحة لخدمة مصالحه الانتخابية ويضرب أحكام التمييز عرض الحائط

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 14,759 | الردود : 0 | ‏24 مايو 2015
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    يتصرف على خلاف موافقة محكمة التمييز لتفاصيل الطعون التي قدمها هو بصفته

    الشايجي: وزير النفط يواصل شطحاته المترنحة لخدمة مصالحه الانتخابية ويضرب أحكام التمييز الصادرة باسم حضرة صاحب السمو أمير البلاد عرض الحائط



    [​IMG]
    يوســـــف محمــــــد الشايجـــــــــــي


    أعرب رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية عن استنكاره الشديد للممارسات المستهجنة التي يمارسها وزير النفط الدكتور علي العمير لمجرد الإصرار على محاولاته الفاشلة في إخضاع القطاع النفطي لطموحاته الشخصية ومصالحه الانتخابية، وكأنه لم يتعظ من استياء القيادة السياسية من خطواته المتهورة وآخرها التدخل الحكيم لصاحب السمو أمير البلاد في نزع فتيل أزمته المفتعلة الأخيرة التي حاول خلالها العبث بتشكيل مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية قبل انتهاء مدته القانونية لأسباب غير مهني.

    حيث شدد الشايجي على أن جرأة وزير النفط في نشر مراسلاته مع الرئيس التنفيذي والتصريح بها علناً كما هو مثبت على صدر إحدى الصحف الصادرة يوم الأحد في خضم صراعه لتحدي أحكام التمييز الصادرة الأسبوع الماضي، لهو دليل صارخ على انحدار المستوى المهني والأخلاقي وتجاوز صريح لقواعد سلوك العمل في المؤسسة وشركاتها التابعة بما يمثله ذلك من قدوة سيئة لجميع العاملين وتعامل مذموم لا يرتقي لمستوى قيادات مهنية تشرف على إدارة أهم موارد الوطن وترسم استراتيجيات اقتصاد الدولة.

    كما وجه الشايجي النصيحة لوزير النفط الدكتور العمير، بتخفيف عجلة شطحاته غير المدروسة ومؤكداً على أنه على الرغم من ملكة العمير في التلاعب بالمصطلحات وقلب الحقائق، إلا أن أحكام التمييز الصادرة باسم حضرة صاحب السمو أمير البلاد هي أحكام نهائية نافذة لا تقبل النقاش والتأويل وفيما يخص استناد العمير على المادة (12) من المرسوم 198 لسنة 1998 التي تعطي رئيس مجلس الادارة حق تعيين الأعضاء المنتدبين وتحديد اختصاصاتهم، يبدو أنه تناسى أن التعميم قبل الأخير لتوزيع اختصاصات الأعضاء المنتدبين قد صدر كذلك باسم الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية السيد / نزار العدساني بتاريخ 10 ابريل 2014 (وليس باسم وزير النفط) وذلك بناء على قرارات مجلس إدارة المؤسسة الصادرة في اجتماعه المنعقد بنفس اليوم وذلك تنفيذاً لأحكام قضائية صادرة من محكمة أول درجة مقرونة بالنفاذ المعجل وحيث أن محكمة التمييز حكمت الاسبوع الماضي ببطلان أحكام أول درجة وما تبعها من أحكام استئناف مؤيدة لها الأمر الذي ينطوي بصورة بديهية على زوال جميع آثار تلك الأحكام وعلى رأسها التعميم قبل الأخير المشار إليه ومن ثم تعود الأمور إلى نصابها الصحيح خضوعا لأحكام محكمة التمييز التي أقرت صحة قرارات مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية الصادرة في اجتماعه المنعقد بتاريخ 19 مايو 2013 حسب الصلاحيات الممنوحة لمجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية بموجب المرسوم بالقانون رقم (6) لسنة 1980 بإنشاء مؤسسة البترول الكويتية وذلك جميعه ما لم يتجاوزه التعميم الأخير الصادر من الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، وملخص مفاد ذلك أن المراكز القانونية لبعض المناصب القيادية التي استحدثت نزولاً عند أحكام أول درجة تلاشت آثارها وزالت بزوال أسبابها بعد إبطال أحكام التمييز لها والعجيب في الأمر أن جميع طعون المؤسسة مقدمة باسم وزير النفط رئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية والأخير يتصرف وكأنه لا علم له بتفاصيل الطعون التي أقرت محكمة التمييز صحتها ووافقت على جميع تفاصيلها!

    وفي ختام تصريحه ناشد رئيس نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية القيادة السياسية، بإيقاف دوامة الصراعات التي يتفنن الوزير العمير في زج القطاع النفطي وجميع عامليه بها، مؤكداً على حتمية تغليب المصلحة العليا للقطاع والدولة على المطامح الشخصية والمصالح الحزبية لدى البعض.

    حفظ الله الكويت وشعبها واميرها من شر كيد الكائدين ،،،،


    يوســـــف محمــــــد الشايجـــــــــــي
    رئيــس مجلــس الإدارة
    الكويتفي 24مايو 2015
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    12,775
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    1,262
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    1,594
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    1,574
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    1,247

مشاركة هذه الصفحة