تحديث الحديث عن إيقاف إنتاج الوفرة بالكامل وإستمرار الخلافات بين المشغلين في المنطقة المقسومة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 13,929 | الردود : 8 | ‏16 مارس 2015
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    تجدُّد الحديث عن إمكان إيقاف إنتاج الوفرة بالكامل

    استمرار خلافات المشغلين في المنطقة المقسومة


    علمت القبس من مصادر نفطية مطلعة تجدد المعلومات حول إمكان إغلاق
    حقل الوفرة النفطي الواقع في المنطقة المشتركة مع الجانب السعودي، والذي ينتج بحدود 200 ألف برميل يومياً في مطلع شهر مايو المقبل.
    وقالت المصادر نفسها إنه تم فعلاً إبلاغ بعض المديرين العاملين في الشركة الأجنبية التي تمثل الجانب السعودي بهذا الأمر لاتخاذ اللازم، وإن هذا التوجه يأتي في ظل استمرار الخلافات بين المشغلين في المنطقة المقسومة وعدم حلها، وفشل جهود تقريب وجهات النظر بينهم. وهذا ما سبق أن حذّرت منه القبس في عددها الصادر بتاريخ 20 أكتوبر 2014، تحت عنوان «تهديد إنتاج الوفرة بعد إيقاف الخفجي».
    وقال مصدر مسؤول في شركة نفط الخليج: إن هذا التوجه لم يكن مستبعداً أبداً، وكنا نتوقع حدوثه في أي لحظة، خصوصاً بعد تفاقم الخلافات بين المشغلين، وخفض إنتاج المنطقة قبل فترة بحدود 15 ألف برميل، وتوقف أعمال الإنشاء في مركز التجميع الرئيسي، وإيقاف عمليات توريد قطع الغيار منذ فترة، إضافة إلى تعرقل العديد من المشاريع داخل المنطقة.
    وأفاد أن من أبرز المشاكل بين الجانبين خلافات حول الحصص والكميات، وتحمل التعويضات المفروضة على السفن المتأخرة بتحميل النفط الخام، والجزاءات على جودة النفط ونوعية الكثافة، إضافة إلى خلافات حول الرسوم الجمركية وأحقية التمتع بميزة الإعفاء الجمركي.
    وأضاف: «ما يحدث في الوفرة اليوم هو سيناريو مطابق تماماً لما حصل بحقل الخفجي، حيث تم في بادئ الأمر تخفيض الإنتاج وعرقلة المشاريع ومن ثم إيقاف الإنتاج نهائياً».
    وانتقد مصدر مطلع بشدة القيادات النفطية الحالية المسؤولة عن ملف المنطقة المقسومة لعجزها في التوصل إلى حلول مرضية للجانبين الكويتي والسعودي، قائلاً: إن أزمة المنطقة المقسومة كشفت لنا افتقاد بعض القيادات النفطية لمهارات التفاوض. ففي حين كنا نود أن نسمع أخباراً جيدة عن حقل الخفجي وعودة الإنتاج، نجد اليوم أن الأزمة تتفاقم لتشمل حقل الوفرة أيضاً.
    وأشار إلى أن هذه الخلافات بين الجانبين كانت تتطلب جهوداً حقيقية من القيادات النفطية المسؤولة عن هذا الملف، وهذا الأمر لم نتلمسه مع الأسف من بعض القيادات، الأمر الذي فاقم الخلافات بين الجانبين.
    وتابع: «اليوم، وبعد وصول المشغلين في المنطقة المقسومة إلى طريق مسدود وفشل المفاوضات على المستويين الفني والإداري، فعلى هذه القيادات أن تتخلى عن هذا الملف وتلجأ إلى القيادة السياسية لحل هذا الإشكال، خصوصاً أن العلاقات بين الكويت والسعودية تاريخية، وكفيلة بإنهاء أي إشكال وسوء تفاهم في ما يتعلّق بإنتاج المنطقة المقسومة».
    وبيّن أنه مع توقف إنتاج المنطقة المقسومة نهائياً، فإن إنتاج الكويت من النفط الخام سيتأثر حتماً، محذّراً من خطورة تعويض هذه الكميات الغائبة من حقول أخرى، لأنه سيكون هناك استنزاف لهذه الحقول.
    وأضاف: إن وقف إنتاج المنطقة المقسومة لا يقتصر فقط على خسارة الكويت لحصتها في هذه المنطقة، بل له انعكاسات أخرى، منها استنزاف الآبار الأخرى التي سيتم تعويض النقص منها، الأمر الذي سيؤثر بطبيعة الحال على نوعية وكثافة النفط المنتج.
    جدير بالذكر، أن حقل الوفرة الواقع في المنطقة المقسومة يتم تشغيله بواسطة مشروع مشترك يضم شركة نفط الخليج التابعة لمؤسسة البترول، وشركة شيفرون السعودية التابعة لأرامكو السعودية، وأن الخلاف بين الجانبين تأجج بعد قيام أرامكو بتجديد الامتياز الممنوح لشيفرون، وأن حصة الكويت من المنطقة المقسومة بحدود 285 ألف برميل يومياً. وهي مقسمة على منطقتين، الأولى منطقة الخفجي وتبلغ حصة الكويت منها 135 ألف برميل تقريباً، بينما تبلغ حصتها من منطقة الوفرة التي تديرها تقريبا 110 آلاف برميل يومياً.

    القبس
     
  2. Wda3taha

    Wda3taha بـترولـي جـديـد

    34
    6
    8
    بنهاية احنا الكبش فدى يالعمال للاسف
     
  3. mishal_s

    mishal_s بـترولـي جـديـد

    45
    2
    8
    Eng
  4. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    حقل مشترك مع السعودية

    إنتاج نفط الوفرة يتوقف في مايو
    [​IMG]
    شركة شيفرون العربية السعودية

    نشر في : 23/04/2015 12:00 AM
    سعد الشيتي -
    أكدت مصادر نفطية ان اجتماعاً فشل امس في التوافق بين الطرفين السعودي والكويتي حول امكان استمرار الانتاج من حقل الوفرة النفطي المشترك. وابلغت شيفرون العربية السعودية شركة نفط الخليج الكويتية الاغلاق المتوقع للحقل في النصف الاول من مايو المقبل.
    وتخسر الكويت بذلك من انتاجها اكثر من 110 الاف برميل يومياً.
    واستغربت مصادر متابعة كيف تُركت شركة نفط الخليج لوحدها في المفاوضات الشاقة مع الطرف الاخر من دون تدخل من مؤسسة البترول ولا من وزارة النفط.
    واسباب الخلاف تتعلق بمشكلات تتحدث عنها شيفرون، خاصة بوقف السلطات الكويتية لتراخيص عمل موظفيها المغتربين.
    ويشير الجانب الكويتي الى ان التجديد لحقوق الامتياز تم حتى 2039 من دون استشارات متبادلة.
    وكان توقف قبل ذلك الانتاج المشترك في حقل الخفجي لأسباب قيل انها بيئية.

    المصدر :
    http://alqabas.com.kw/Articles.aspx?ArticleID=1045302&CatID=0

    تعليق جابر : يالله شدوا حيلكم يا إدارتنا العتيده..هانت ...مابقى الا المكتب الرئيسي وتسكّر كل الشركه :rolleyes:
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
  5. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    هل تسمح الاتفاقية في المنطقة المقسومة للكويت بإنتاج حصتها من الوفرة بشكل أحادي؟
    المصدر

    هذا على الأقل ما يدرسه المسؤولون في وزارة النفط ومؤسسة البترول الكويتية كخطوة محتملة للرد الكويتي في حال ما نفّذت شركة «شيفرون العربية السعودية» تهديدها بوقف الإنتاج في 9 مايو المقبل، لكنهم يتريّثون للإحاطة بكامل الجوانب القانونيّة والسياسيّة للخطوة... وتبعاتها.

    واعتبرت مصادر مسؤولة في القطاع النفطي لـ«الراي» أن قرار «شيفرون»،التي تمثل الجانب السعودي في العمليات المشتركة بوقف الإنتاج من حقل الوفرة الشهر المقبل، «يضيف تعقيداً جديداً إلى المشكلة بين الكويت والسعودية، التي بدأت بتجديد امتياز (شيفرون) على الأرض الكويتية من دون العودة إلى الكويت، وتفاقمت مع إغلاق السعودية لحقل الخفجي المشترك من طرف واحد قبل أشهر».

    واعتبرت المصادر أن «التصعيد الجديد لا يمكن قراءته إلا في إطار الضغط على الكويت لتقديم تنازلات جديدة في شأن الأرض التي تستغلها (شيفرون) داخل الحدود الكويتية».

    وفيما تعزو «شيفرون السعودية» قرار وقف الإنتاج إلى «نقص العمالة والمواد» بسبب رفض الكويت منح تصاريح لعمالتها، أكدت مصادر كويتية أن شكوى «شيفرون» هذه مستمرة منذ أشهر، وأن شركة نفط الكويت عملت على توفير المساندة اللوجيستية والعمالية ليستمر الإنتاج.

    وأكدت المصادر أن مؤسسة البترول الكويتية قادرة على تأمين الاستمرار بالعمل إذا طلب منها ذلك لكن القرار ليس فنيا بحتاً بالتأكيد. وأوضحت أن «أي قرار باستمرار الإنتاج بشكل أحادي له أبعاده ومحاذيره القانونيّة والسياسيّة، ولا تملك وزارة النفط أو مؤسسة البترول اتخاذه بنفسها».

    ولفتت المصادر إلى أن إغلاق حقل الوفرة بعد الخفجي يحمل ضرراً أكبر على الجانب الكويتي، لأن إنتاج السعودية الإجمالي من النفط يفوق ثلاثة أضعاف الإنتاج الكويتي، متسائلة «هل تتحمل الكويت في ظل تراجع أسعار النفط خسارة 80 أو 90 ألف برميل أخرى، هي حصتها من إنتاج الوفرة حالياً، بعد أن خسرت في السابق ما بين 130 و150 ألف برميل يومياً من اغلاق حقل الخفجي؟» مجيبة:«ان ذلك يقصم ظهر الميزانية».

    وأوضحت المصادر ان «هناك مساعي لحل مرضٍ وفق الخيارات المتاحة، لكن ما يصعّب الأمر اصرار «شيفرون السعودية» على عودة وضعها في الوفرة كما كان قبل 2009، ورفض الحصول على اي دعم لوجيستي من الجانب الكويتي لاستمرار الانتاج من حقل الوفرة النفطي المشترك أو السماح لشركة نفط الخليج بتخليص معاملاتها في ما يخص العمالة».

    ومعلوم أن السعودية جددت في 2009 عقد امتياز«شيفرون» لإدارة حصة الجانب السعودي في المنطقة المحايدة لثلاثين سنة تنتهي في العام 2039. واحتجت الكويت حينها على عدم العودة إليها قبل تجديد الامتياز، على الرغم من أن مكاتب «شيفرون» قائمة على الأراضي الكويتية. وبعد سنوات من الأخذ والرد، قررت الكويت العام الماضي وقف المميزات التي كانت تتحصل عليها «شيفرون السعودية» مثل الإعفاءات للمواد والمعدات المستخدمة، كما أوقفت ملفات استقدام العمالة وغيرها من الامور اللوجيستية، فردّت السعودية بإغلاق حقل الخفجي المشترك.
    -----------------------------------------------------------
    تعليق جابر : العقد موقع من 2009 وينكم طول هالمده ليش الحين ..وبعدين مع إحترامي للجميع فإن من بدأ الضغط هو الجانب الكويتي ..خمس سنوات ساكتين وفجأة توكم تصحون وتقررون منع إستقدام عمالة شيفرون وغيرها من المميزات ..إن كان صحيح فعلا بأن إغلاق الخفجي لمدة 30 شهر هو رد فعل للضغط الكويتي على شيفرون ..فإن محاولة الإنتاج من الوفره حتى وإن كانت قانونيه قد تسبب رد فعل أكبر و ستمدد إغلاق الخفجي وبالتالي الخسارة الماديه تكون نفس الشي بالإضافه إلى أن السالفه ستصبح (معاند) ..خلو عنكم هالسوالف وانا شبه متأكد لو ترك الأمر لأبوفجحان وأعطي صلاحيات كامله فهو سيحلها بدون (الضغوط) المتبادله فنحن والسعوديين إخوان والذى يجمعنا أكثر من شركة نفط
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
  6. Wda3taha

    Wda3taha بـترولـي جـديـد

    34
    6
    8
    انا اقول فلو الشركة وقسمونا نص يروح ال koc ونص يروح knpc ونرتاح والكبار يحلونها ويقسمون الحلال
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
  7. mishal_s

    mishal_s بـترولـي جـديـد

    45
    2
    8
    Eng
    المشكلة من شيفرون والكل اليي بشيفرون يقولون الخطأ منهم بس الاداره مو هامها والكلام كله من فوق الاداره يتحكم فيهم - بالمختصر <واحد يكره شي اسمه الكويت>
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
  8. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    الكويت تحرّك ملف إخلاء «شيفرون» من الزور
    النفط · 19 مايو 2015
    المصدر
    | كتب محمد أنور |
    بعد أيام من توقّف إنتاج حقل الوفرة إثر انسحاب الجانب السعودي، حرّكت الحكومة الكويتية قراراً كانت اتخذته العام الماضي بـ «طلب إخلاء الأراضي» التي تستغلّها شركة شيفرون العربية السعودية في منطقة الزور، فوجهت الأمانة العامة لمجلس الوزراء كتاباً إلى الجهات المعنية طالبةً موافاتها «بما تمّ اتخاذه في هذا الشأن».

    وكان قرار مجلس الوزراء الصادر في 23 فبراير 2014 كلّف «وزارة الخارجيّة بالتنسيق مع بلديّة الكويت والجهات المعنية ذات العلاقة باتخاذ الإجراءات اللازمة» في شأن إخلاء «شيفرون» من الأراضي الكويتية في الزور، لكن مع «التأكيد على الجهات المعنية بعدم اتخاذ أي إجراء في المنطقة المقسومة إلا بعد التنسيق مع وزارة الخارجية والحصول على موافقتها خطيّاً».

    ومن اللافت أن القرار نفسه أكد حينها الاستمرار في عمليات إزالة العقارات التي يقطنها بعض السعوديين في منطقة الزور السكنية، وهو ما بدأ تنفيذه بالفعل خلال الأشهر الماضية.

    ويكتسي كتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء لمتابعة قرار طلب إخلاء «شيفرون السعودية» أهمية خاصة كونه يأتي بعد أيام قليلة من تنفيذ الشركة قرارها بالانسحاب من الإنتاج في حقل الوفرة المشترك، ما أحرج الكويت واضطرّها إلى إغلاق الحقل تحت ستار «الصيانة».
     
    Workers و المحرر النفطي معجبون بهذا.
  9. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    القضيبي: استجوابي للعمير نهاية هذا الأسبوع

    استياء نيابي من مفاوضات الوفرة
    [​IMG]
    العمير في حديث جانبي مع الغانم (أرشيفية)
    المصدر
    نشر في : 21/06/2015 12:00 AM
    محمد السندان ومحمد المرداس -
    كشفت مصادر مطلعة أن عدداً كبيراً من النواب أبدوا استياءهم من طريقة التعاطي الحكومي مع ملف قضية الإنتاج المشترك في الوفرة والخفجي، لا سيما بعد أن قرر مجلس الوزراء إضافة أعضاء جدد إلى الفريق المفاوض، وهم: الوزير محمد العبدالله، ورئيس ادارة الفتوى والتشريع صلاح المسعد، والسفير مجدي الظفيري.
    وأوضحت أن عدداً من الأعضاء طلبوا من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن يبذل مساعي لإيصال رسالة الاستياء النيابي من مستوى الفريق التفاوضي.
    كما طالب النواب بأن يكون الفريق التفاوضي على مستوى القضية، ومدعماً ببعض المختصين الفنيين من المؤسسة أو المجلس الأعلى للبترول، خصوصاً أن تجربة الوزير العبدالله لا تشجع، بعد أن فشل في ملف قضية «غرامة الداو».
    من جانب آخر، أعلن النائب أحمد القضيبي أنه سيتقدم بصحيفة استجوابه لوزير النفط علي العمير نهاية الأسبوع الحالي، إذا وجد أن أجوبة وزير النفط غير واضحة وشافية حول ما جاء في تصريحه السابق عن شبهة الفساد في القطاع النفطي.
    وقال القضيبي لـ القبس: تصريح الوزير العمير غير عادي، ولن نجعله يمر مرور الكرام، لأنه تضمن شبهة فساد، وعليه أن يسمي الأشياء بأسمائها، ويجيب عن كل ما جاء في هذا التصريح، مؤكداً أنه إذا تمت «طمطمة» الموضوع فسيكون مجلس الأمة شريكاً في الفساد.
    على صعيد آخر، علمت القبس ان جلسة الثلاثاء ستكون جلسة استماع للوزير العمير، وسط معلومات عن احتمال تأجيل مناقشة الطلب النيابي لمدة اسبوعين.

    تعليق جابر : مجدى الظفيري مو سفيرنا بإيران ..شدخله بالموضوع :confused:
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة