رفع سعر ليتر الديزل ينعش أرباح المهربين

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 727 | الردود : 0 | ‏28 فبراير 2015
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت

    رفع سعر ليتر الديزل ينعش أرباح المهربين





    كشفت دراسة ان أكثر من 2.8 مليون وافد أجنبي يعيشون في الكويت ويشكّلون حوالي ثلثي عدد سكانها يواجه الكثير من المصاعب بعد ارتفاع أسعار عدد كبير من المواد الأساسية وبينها الخبز إثر قرار حكومي برفع سعر الديزل أكثر من ثلاثة أضعاف.
    واوضحت لقد رفعت الحكومة الكويتية أسعار الديزل مع بداية العام 2015 من 55 فلساً لليتر إلى 170 فلساً، لتكون بذلك أول دولة خليجية ترفع الدعم عن بعض المشتقات النفطية، معطيةً بذلك إشارة على بدء عهد جديد في سياستها الاقتصادية.
    وأشارت الدراسة تسعى الحكومة الكويتية إلى ضبط الأسعار منذ بدء تطبيق الزيادة، بعدما شملت زيادات الأسعار المواد الغذائية وأجور النقل، لتضغط بشكل كبير على الوافدين الأجانب ذوي الأجور المتدنية. ويقول عدد من الوافدين إن الإجراءات الحكومية لن تتمكن من إعادة أسعار المواد كافة إلى ما كانت عليه قبل زيادة سعر الديزل، وإنّهم يواجهون صعوبة في تحقيق توازن بين رواتبهم ونفقاتهم، بعكس الكويتيين الذين يتقاضون أجوراً مرتفعة.
    أنّه بمجرد رفع أسعار الديزل رفع صاحب العمارة الايجارات. «كنت أدفع 210 دنانير «707.27 دولارات» بدل إيجار غرفة وصالة وحمام ومطبخ، لكن الآن أدفع 260 ديناراً «875.66 دولاراً».
    سائق شاحنة لبيع المياه يوضح أيضاً أنّ «رفع الديزل دفع صاحب الشاحنة إلى رفع سعر الماء من 4 دنانير «13.47 دولاراً» إلى 6 «20.21 دولاراً» للخزّان الواحد المحمول على الشاحنة، وهذا يعني انخفاض الاقبال على شراء المياه التي ترتبط بها معيشتي».
    وبينت الدراسة في المقابل ابتهج مهربو الديزل من المملكة العربية السعودية فور رفع سعره في الكويت، خصوصاً أنّ سعر الليتر في المملكة يُباع بنحو 21 فلساً كويتياً «0،08 دولار»، أي أنّ «المهرب» الذي يكسب حالياً 32 فلساً عن كلّ ليتر ديزل يجلبه من السعودية، سيكون ربحه 149 فلساً «0.39 دولار» وهو ما يرفع من ربحية عملية التهريب.
    وتبرز تداعيات رفع سعر الديزل لدى أصحاب شركات النقل البريّ الذين وجدوا الفرصة سانحة لرفع أسعار النقل لتعويض خسائرهم. وفي الحصيلة، ينتج عن رفع أسعار النقل ارتفاع أسعار البضائع لأنّ التاجر يسعى إلى تعويض خسائره من رفع أسعار النقل. ويبقى الخاسر الأكبر المستهلك، سواء كان كويتيّاً أو من الوافدين.
    وتراوح أسعار نقل البضائع من الموانئ الكويتية إلى أي موقع في الكويت ما بين 20 و30 ديناراً كويتياً «67 و101 دولار». وأدّى رفع سعر الديزل إلى ارتفاع أسعار النقل إلى نحو 50 و60 ديناراً كويتياً 168 و202 دولار، في حين أن تكلفة نقل البضائع إلى العراق تتجاوز 120 ديناراً «404 دولارات» بينما نقلها إلى السعودية تصل تكلفته إلى 140 ديناراً «471 دولارا»ً لعملية النقل الواحدة.
    هكذا، إذن، يدفع الوافدون الثمن الأكبر من الارتفاع. إذ إنّ معظم الوظائف الخاصة بالنقل يكلّف بها مصريون أو بنغاليون أو هنود، إلخ. كما يؤثّر رفع سعر الديزل في ميزانيتهم باعتبار أنّ الطلب على البضائع ينخفض.
    إلى ذلك، تأثّرت أسعار الأسماك أيضاً برفع سعر الديزل. ويؤكّد الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك أنّ الخسائر التي تكبدها الصيادون، والتي نتجت عن رفع سعر الديزل، كانت كبيرة. فوقع الصيادون بين خيارين: رفع أسعار الأسماك التي يصطادونها أو ترك مهنة الصيد. فأُلحق الضرر بالمواطن والمقيم على حدّ سواء.
    قرار رفع سعر الديزل كان له أيضاً أثره على الطيران إذ انعكس قرار رفع الدعم عن وقود الطائرات سلباً على الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود كافكو بسبب عزوف شركات الطيران الخليجية عن التزود بالوقود من محطة الكويت واللجوء إلى بلدانها. ويقول خبراء الطيران إنّ الخطوط الكويتية وطيران الجزيرة هما الشركتان الوحيدتان اللتان ستستفيدان من القرار لأنّهما مستثنيتان من رفع الدعم. كذلك مسّت الآثار السلبية لرفع سعر الديزل أسعار الأراضي التي شهدت انخفاضاً بنسبة 10% عزاها خبراء عقاريّون إلى زيادة تكاليف البناء إثر ارتفاع?سعر الديزل ثلاثة أضعاف، فضلاً عن أنّ الأسعار ارتفعت بشكل مبالغ فيه من دون أن ننسى ارتفاع تكاليف تأجير آلات الحفر والانشاء من قبل المقاولين بعد رفع سعر الديزل، وهو ما دفع كثيراً من المستثمرين إلى تغيير خططهم.
    على صعيد تهريب وقود الديزل، كان ديوان المحاسبة قد أصدر تقريراً سابقاً أوضح فيه أنّ نسبة استهلاك السوق المحليّة من الديزل في السنوات المالية الخمس الأخيرة لم تتجاوز 11% من إجمالي الإنتاج، مشيراً إلى أنّ رفع سعره إلى 170 فلساً يقلّص التهريب ويوفّر 215 مليون دينار 724.71 مليون دولاراً. أضاف الديوان أنّ ارتفاع سعر الديزل في العراق على نحو يعادل تقريباً ثلاثة أضعافه في الكويت يؤدي إلى عمليات تهريب إلى ذاك البلد.
    وأشار التقرير إلى أنه إذا تم رفع سعر الديزل وإبقاء سعر البنزين كما هو حالياً، فسيولّد ذلك حافزاً لتغيير نمط استهلاك الوقود في السوق المحلية، كما سيكون لتعديل سعر الديزل أثر واضح في شرائح المستهلكين لهذا المنتج، وسيؤدي ارتفاع تكلفته إلى زيادة أسعار هذه الخدمات والمنتجات، وهو ما سينعكس بشكل مباشر على المستهلك المحلي.
    على أن وزيرة التجارة والصناعة السابقة أماني بورسلي فنّدت ثغرات قرار رفع الديزل، مختصرة إياها بخمس نقاط رئيسية. فقد أثّر القرار، برأيها، على كل فئات المواطنين والمقيمين، أيّ أنّ الشريحة التي تأثرت هي الأسر ذات الدخل المتدني والمتوسط الأمر الذي ضاعف الأعباء المالية الملقاة على عاتقها، لأنّ القرار قد أدّى إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية. كما طال القرار كلفة البناء وقطاع العقار مما ضاعف من تعقيد أزمة السكن التي يعاني منها الشباب. وقد أدى ذلك إلى ارتفاع قيمة العقار والايجارات. وجاء توقيت الق?ار على عكس اتجاه أسعار النفط. ففي ضوء انخفاض أسعار النفط والكلفة على الدولة، قامت الأخيرة برفع السعر، وهذا ما يحتّم ضرورة انتهاج الدولة لسياسية نقدية توسعية لا انكماشية تؤدي إلى خفض الأسعار وتكلفة التمويل. أضافت بورسلي أنّ القرار لم يأخذ بعين الاعتبار أهمية تعديل الإجراءات الخاصة بصرف الدعم لتلافي عمليات الهدر والسرقات، بدلاً من معاقبة كل مستحقي الدعم. وأدّى عدم انتهاج مبدأ التدرج في القرار إلى تداعيات سلبية خطيرة، في مقدمها أنّ الارتفاع في الأسعار يتعدّى الكلفة الحقيقية للزيادة في رفع قيمة الديزل، وهو ما ?سبب بتفاقم المشكلة وخروجها عن نطاق السيطرة.
    وأنهت بورسلي كلامها بالإشارة إلى غياب اجراءات استباقية احترازية؛ أيّ أنّ الاخفاق في اتخاذ اجراءات وقرارات تنظيمية وتشريعية استباقية للقرار تشمل فرز السلع والخدمات التي ستتأثر بالقرار والشركات والمنشآت وإجراء دراسة مالية للزيادات المتوقعة في الأسعار وتصميم قيمة الزيادة على أساسها، بالإضافة إلى وضع المعايير والشروط للجهات والشركات التي ستستمر بالحصول على الدعم ونشرها، مع إحكام الرقابة على منافذ الدولة لضبط مهربي الديزل ووضع عقوبات رادعة.

    الشاهد
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    896
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,638
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    1,353
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    1,663
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    1,908

مشاركة هذه الصفحة