التجهيل هو السلاح ضد العمال

الكاتب : بترولي حر | المشاهدات : 3,025 | الردود : 0 | ‏25 فبراير 2015
  1. بترولي حر

    بترولي حر بـترولـي مميز

    775
    22
    18
    "لو كان الجهل رجلا لقتلته " لا اعلم دقة هذا القول ومن قائله بالضبط ولكن معناه العميق يغني عن الولوج في تفاصيل ثانوية واستهل مقدمتي هذه بالتوجه الي اخواني العمال لكشف حيل النقابة المتخاذلة التي تسمد قوتها من جهلهم بالقوانين ومصلحتهم وحقوقهم فزيادة الوعي هو اكبر خطر يهدد وجود نقابة هشة هزيلة لا تسمن ولا تغني من جوع ، فالموظفين يظلمون بل يضللون يوميا وان انصفوا بحقهم هرول اليهم نقابيي الغفلة كانهم ابطال الفتوحات زاعمين انهم استثنوهم واخذوا لهم مغنم ، والحق الرئيسي للعمال لا يسعون الي توعيتهم به كحقوق التقييم وكيفيته وشروط الترقية وكيفية التظلم فهذه امور تجعل النقابة ان عرفها الموظفين لا وجود لها وتستحوذ بالنفوذ من الادارة عبر السعي لتجهيل العمال بهذه الحقوق حتى تنال الحظوة عندهم وتتقرب اليهم وتنال العطايا والمنح والاجازات والاستثناءات اما الحقوق المشروعة فلا ناقة لهم فيها ولا جمل بل يسعون بالخفاء لتعطيل حق مكتسب لكم حتى قبل الانتخابات ومن ثم يتحججون بانهم انجزوه لكم حتى تعيدوا انتخابهم وكان العمال غير واعين او لا يعون تحركاتهم فوجب السعي نحو تنوير العمال بالسؤال عن الحقوق المشروعة لهم التي تغنيهم عن اللهث خلف فلان وعلان من اجل حق لهم بالاصل يمنح بلا منة .ووجب العسي حالا نحو جمعية عمومية غير عادية لازالة هذه النقابة الموجودة بالاسم .
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers

مشاركة هذه الصفحة