ظلم الموظف جريمة ؟؟؟؟؟

الكاتب : النداوي | المشاهدات : 855 | الردود : 2 | ‏23 فبراير 2015
  1. النداوي

    النداوي بـترولـي نشيط

    136
    2
    18
    ظلم الموظف جريمة

    إضاعة حقوق الموظف بعشوائية تقييم الأداء الوظيفي في بعض أقسام الشركة جريمة كبرى يجب محاسبة مرتكبيها ؛ فالتقييم العشوائي ظلم وألف ظلم للموظف المتميز الذي يعمل بإخلاص وكفاءة إنتاجية ومهنية ممتازة وأمانة ؛ والأكثر إجراماً عندما يتساوى « بقدرة قادر» بالموظف العادي ... أين العدالة ؟!! وأين الضمير ؟!! فليرحمكم الله يا من وضعكم حظكم العاثر تحت رحمة مسئول لا يخاف الله ظالم .

    الغريب أن تهميش وضياع حقوق الموظف تأثيرهما سلبي يعود بالضرر لا للموظف المهدرة حقوقه فحسب ولكن للشركة وبالطبع في الدرجة الأولى إدارة الشركة في كل الأحوال ؛ فعندما يحبط الموظف المتميز وتتدنى معنوياته وطموحاته الشخصية والعملية يتدنى تبعاً لها مستوى العمل والإنتاج . فكروا قبل أن تحاسبوا !

    إنصاف الموظف يعتمد على شفافية المسئول ومصداقيته فلا يجب أن يُحرم المتميز حقوقه ويتساوى كل الموظفين في الأداء الوظيفي فتضيع الحقوق ويغيب العدل ,موظفون يستحقون الترقية يحرمون !! وآخرون لا تتوفر فيهم الشروط يُمنحونها فأين الضمير!!!؟؟.

    ما الذي يمنع عند وضع تقييم الأداء الوظيفي من التجرد ومراقبة الله والأمانة ؛ هذا حق طبيعي من حقوق الموظف ؛ إذا كان ضعف إمكانية مقيمي الأداء على تحديد التقييم بشكل واضح ودقيق وقريب من الواقع فتلك مصيبة ؛ وإن لم يكن فالمصيبة أعظم .. مصالح أو علاقات شخصية ؛ أو محسوبيات ؛ أو واسطة ؛ أو تسلط إداري ؛ وكلها أهواء شخصية لبعض المدراء الذين في نفوسهم حاجة .

    حرمان الموظفين أصحاب الكفاءات العالية والامتيازات من حقوقهم في الترقيات والعلاوات ومساواتهم بمن هم أقل أداء أو إنتاجية وجدارة وإخلاص وكفاءة إجحاف وظلم عظيم ؛ سيجعل من المتميز يفكر ألف مرة في ترك الشركة والبحث عن الأمان والضمير الحي في مكان آخر يجد نفسه فيه .

    لماذا يُظلم الموظف ولا يُمنح حقه في الترقية وفي وقتها المحدد مع أنها تلعب دوراً إيجابياً كبيراً وهاماً بالنسبة للمؤسسة أو الشركة قبل الموظف . وكذلك المكافآت المادية والمعنوية المشجعة والمحفزة

    هناك فئة بالفعل تعاني من الظلم الوظيفي فلا تقدير معنوي ولا مادي ؛ ولا ترقيات - لا يدرون أن عقاب الله آت ... - ) (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ) ولكل مظلوم أقول : صبراً جميلاً ؛ .

    فالتقييم العشوائي ظلم وألف ظلم للموظف المتميز الذي يعمل بإخلاص وكفاءة إنتاجية ومهنية ممتازة وأمانة ؛ والأكثر إجراماً عندما يتساوى « بقدرة قادر» بالموظف العادي ... أين العدالة ؟!! وأين الضمير ؟!! فليرحمكم الله يا من وضعكم حظكم العاثر تحت رحمة مسئول لا يخاف الله ظالم .

    إنصاف الموظف يعتمد على شفافية المسئول ومصداقيته فلا يجب أن يُحرم المتميز حقوقه ويتساوى كل الموظفين في الأداء الوظيفي فتضيع الحقوق ويغيب العدل ,موظفون يستحقون الترقية يحرمون !! وآخرون لا تتوفر فيهم الشروط يُمنحونها فأين الضمير!!!؟؟.

    ما الذي يمنع عند وضع تقييم الأداء الوظيفي من التجرد ومراقبة الله والأمانة ؛ هذا حق طبيعي من حقوق الموظف ؛ إذا كان ضعف إمكانية مقيمي الأداء على تحديد التقييم بشكل واضح ودقيق وقريب من الواقع فتلك مصيبة ؛ وإن لم يكن فالمصيبة أعظم .. مصالح أو علاقات شخصية ؛ أو محسوبيات ؛ أو واسطة ؛ أو تسلط إداري ؛ وكلها أهواء شخصية لبعض المسؤولين الذين في نفوسهم حاجة .
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
  2. عضو بالشركة

    عضو بالشركة بـترولـي نشيط

    140
    4
    18
    أغلب الموظفين بالشركة يشعر بالظلم والأسباب كثيره وأهمها فقدان العداله بالتقاييم وتأخر الترقيات دون مبرر

    لكن نتمني من إدارة الشركة تسليط الضوء علي هاتين النقطتين وحث المدراء علي عدم ظلم الموظفين

    العمال هم قلب الشركة

    والكثير يتأمل الخير من إدارتنا ومدرائها الأفاضل

    تسيد الظلم بالشركة يذهب بركتها عن الجميع وإن تفشي الظلم ذهب البركه وشركتنا شركة مبروكه فلا تجعلو بركتها تذهب لان ضررها علي الكل
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
  3. الوزير

    الوزير بـترولـي نشيط جدا

    166
    5
    18
    نسأل الله العافيه والله يبعد عنا الظلم والظلمات
     
    أعجب بهذه المشاركة Workers
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة