البترول الوطنية تدشن مشروع خط الغاز الرابع بمصفاة ميناء الأحمدي

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 4,498 | الردود : 0 | ‏24 ديسمبر 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    البترول الوطنية تدشن مشروع خط الغاز الرابع بقيمة 256 مليون دينار

    [​IMG]
    الجولة الميدانية التي نظمتها إدارة مصفاة الأحمدي
    [​IMG]

    [​IMG]


    دشنت شركة البترول الوطنية الكويتية متمثلة في مصفاة ميناء الاحمدي اليوم مشروع خط الغاز الرابع بقيمة 256 مليون دينار حيث بدأت عمليات التشغيل التجريبي على ان تبدأ عمليات التشغيل التجارية بحلول مارس المقبل.
    وقال نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة ميناء الأحمدي في الشركة مطلق العازمي في مؤتمر صحفي اعقبه جولة ميدانية نظمتها إدارة مصفاة الأحمدي اليوم ان مشروع خط الغاز الرابع الواقع في المصفاة عبارة عن مصنع للغاز تدخل ضمن منشآته خطوط الغاز بالمصفاة ومنها خط الغاز الرابع ويعد من أكبر مصانع إنتاج الغاز إقليميا.
    واشار العازمي الى أن المشروع يأتي ضمن استراتيجية (البترول الوطنية) للتوسع في إنتاج مشتقات الغازات الهيدروكربونية وتلبية الطلب المتزايد على هذه المنتجات محليا وعالميا.
    واوضح أن المشروع سيقوم بتغذية مصنعي الاولفينات الأول والثاني باحتياجاتهما من غاز الإيثان والإيفاء بمتطلبات محطات الكهرباء من الوقود الغازي إلى جانب تعزيز صادرات دولة الكويت الاقتصادية من غازات البروبان والبيوتان والبنتان إلى السوق العالمي.
    وبين أن المشروع يندرج ضمن خطة الشركة في التوسع في مجال صناعة الغاز مشيرا إلى أن الطاقة الاستيعابية للمصنع تصل إلى 805 ملايين قدم مكعب من الغاز و106 آلاف برميل من الغاز المسال يوميا لافتا إلى ان المشروع يأتي مكملا لمنظومة عمل خطوط انتاج الغاز القائمة في مصفاة ميناء الأحمدي ليعمل بالتوازي مع وحدات انتاج الغاز الثلاث الموجودة حاليا.
    وذكر ان خط الغاز الرابع يستوعب انتاج شركة نفط الكويت من الغاز المصاحب والغاز المسال القادم من مراكز التجميع شمال وجنوب شرق الكويت إضافة إلى الغاز الحمضي المعالج من مصفاة ميناء الأحمدي ومصفاة الشعيبة والغاز المكثف من مصفاة ميناء عبد الله ومصفاة ميناء الأحمدي.
    وأكد ان المشروع له أهمية بيئية ووطنية تكمن في معالجة الكميات المستقبلية الإضافية المتوقعة من الغازات المصاحبة والمكثفات لتفادي المخاطر المتمثلة في خسائر مالية نتيجة عدم الاستفادة الفعلية من تلك الكميات الإضافية مع الحد من زيادة كمية انتاج النفط او حرق تلك الغازات المصاحبة والمكثفات.
    وعن مشاركة القطاع الخاص المحلي في المشروع قال العازمي انه منذ بدء المشروع تم الاخذ بعين الاعتبار مشاركة القطاع الخاص المحلي في المشروع ووضع الهدف بأن تكون نسبة المشاركة بحدود ال20 في المئة مشيرا الى ان حصة السوق المحلي من المشروع بلغت 32 في المئة بقيمة اجمالية بلغت 78 مليون دينار.
    ولفت الى ان عدد الشركات العاملة بلغ 15 شركة كويتية لانجاز أعمال المشروع الانشائية المختلفة اضافة الى العديد من الشركات العالمية المصنعة والموردة لمعدات ومواد المشروع بالأخص من كوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية والصين والامارات العربية المتحدة وإيطاليا.
    واشار الى انه يتم انتقاء تلك الشركات من لائحة الشركات المؤهلة لدى شركة البترول الوطنية بحسب تصنيف أعمالها موضحا ان المشروع وفر العديد من الفرص الوظيفية للسوق المحلي في مراحل التخطيط والتصميم الاولى للمشروع.
    وافاد بانه عند التشغيل سيحتاج المشروع ايضا الى العديد من الايدي العاملة الكويتية من فنيين ومهندسين لإدارة وتشغيل وصيانة هذا المشروع الحيوي الضخم لافتا الى ان مشروع خط الغاز الرابع ينتج الإيثان والبروبان والبيوتان والغاز الطبيعي اضافة لغاز الوقود.
    وذكر ان عدد الآلات والمعدات الرئيسية في المشروع تجاوز 175 معدة رئيسية من أبراج ومفاعلات وأفران وغيرها وتم تصنيعها في ورش محلية وعالمية مثل كوريا الجنوبية وفرنسا وايطاليا وأمريكا في حين بلغ عدد العاملين في وقت الذروة في المشروع نحو خمسة آلاف عامل وتجاوزت كمية الخرسانة المستخدمة 48 ألف متر مكعب والحديد إلى ما يقارب 11 ألف طن

    كونا

    [​IMG]
    جانب من مشروع خط الغاز الرابع

    [​IMG]
    جانب من مشروع خط الغاز الرابع

    [​IMG]
    جانب من مشروع خط الغاز الرابع​
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,310
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,892
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,994
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,488
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,782

مشاركة هذه الصفحة