فيصل الكندري لوزير النفط والقياديين: تنفيع الشركات بالملايين وجايين للموظفين تنزلون مميزاتهم

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,888 | الردود : 5 | ‏23 ديسمبر 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    فيديو كلمة النائب فيصل الكندري الذي انصف العاملين بالقطاع النفطي
    واوضح ان هناك خلل ومخالفات في القطاع النفطي بشأن مناقصات وقع عليها غرامات تقدر بـ 19 مليون دينار وتم تخفيضها الى 3 مليون فقط ! وهذه الشركات كبدت القطاع النفطي خسائر كبيرة بسبب تعطل المشاريع دون انتاجية ..
    وخاطب الكندري موجها كلامه لوزير النفط والقياديين بالمؤسسة أن كل هذه المخالفات والخسائر تقدر بالملايين والتنفيع للشركات من المال العام!
    وجايين على مميزات الموظفين تنزلونها بدل ماتزيدونهم وهم يعيشون كل لحظة في خطر وانتم يالقياديين تاخذون مكافآت بمئآت الالاف وملايين ورادين على الموظفين تنزلون مميزاتهم !!​




    اقرأ ايضاً:​

     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏16 فبراير 2015
  2. نفطاوي مملوح

    نفطاوي مملوح بـترولـي نشيط

    87
    1
    8
    رد: فيصل الكندري لوزير النفط والقياديين: تنفيع الشركات بالملايين وجايين للموظفين تنزلون مميزاتهم

    الله يبيض وجهك...... نعم والخافي اعظم والله يحفظ العاملين بالقطاع
     
  3. BOAHMAD

    BOAHMAD بـترولـي نشيط جدا

    340
    44
    28
    تنديل
    الكويت
    رد: فيصل الكندري لوزير النفط والقياديين: تنفيع الشركات بالملايين وجايين للموظفين تنزلون مميزاتهم

    كفو يابوعبدالعزيز
     
  4. hamoood

    hamoood بـترولـي نشيط جدا

    438
    44
    28
    ذكر
    رد: فيصل الكندري لوزير النفط والقياديين: تنفيع الشركات بالملايين وجايين للموظفين تنزلون مميزاتهم

    عسى الله يكثر من امثالك ان شاء الله ونعم الرجال
     
  5. terminal

    terminal بـترولـي جـديـد

    45
    5
    0
    رد: فيصل الكندري لوزير النفط والقياديين: تنفيع الشركات بالملايين وجايين للموظفين تنزلون مميزاتهم

    جزاه الله خير ماقصر
     
  6. مراقب الاحمدي

    مراقب الاحمدي بـترولـي مميز

    676
    10
    18
    مراقب صيانة في الاحمدي
    الكويت
    رد: فيصل الكندري لوزير النفط والقياديين: تنفيع الشركات بالملايين وجايين للموظفين تنزلون مميزاتهم

    عاش بو غازي
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة